ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

سيدي سليمان : “موظفة” بدون تخصص على رأس قسم معاينة الوفيات

المصدر:  | 27 مارس 2012 | أخبار 24 ساعة, الأولى, سياسة |

توصل الموقع الإلكتروني(pjd.ma)، بعريضة موجهة إلى وزارة الصحة ووزارة الداخلية، تستنكر المهام غير القانونية الموكلة للمسماة (ح. ب) بمكتب حفظ الصحة بعد إحالة الطبيب الملياني محمد على المعاش، حيث أسند رئيس المجلس البلدي  الحالي، المهام الخاصة بمراقبة ومعاينة الوفيات وتسليم شواهد الوفاة لذويهم، مع العلم بأنها، تقول العريضة، تعمل كعون تنظيف بالجماعة، ولا تتوفر على أي شهادة أوتكوين في الميدان الصحي، ودون مراعاة القرار المشترك لوزير الداخلية ووزير الصحة رقم 117.01  صادر في 17 شوال 1421 يناير 2001، بتحديد المهام الخاصة بالأطباء وجراحي الأسنان التابعين لوزارة الداخلية.
كما نددت العريضة بنقل، وبشكل تعسفي، الممرضة المختصة (ف.ر) للعمل بالمقاطعة الحضرية الأولى بموجب مذكرة عدد 11 بتاريخ 31 يناير 2012.

وقالت الممرضة (ف.ر)  في تصريحها للموقع(pjd.ma)، بأن رئيس المجلس البلدي”نقلها تعسفا من مقر عملها كممرضة في بمكتب حفظ الصحة بسيدي سليمان إلى المقاطعة الحضرية لتوقع على عقود الازدياد”، الأمر الذي يتنافي وتخصصها وتكوينها، ذلك لأنها “عارضت قرار رئيس المجلس البلدي عند تعيينه لعون التنظيف على رأس قسم معاينة الوفيات، والذي لم يتردد في سبها وتهديدها بالطرد والانتقام منها بطرق مختلفة، تمثلت الأخيرة في اقتطاع  10 أيام من راتبها الشهري (يناير) بحجة الغياب غير المبرر”، وهو القرار الذي صممت الممرضة على أن تطعن فيه إداريا، مضيفة بأن “أساس هذا المشكل هو الانتخابات”، ولأنها رفضت أن تدعم حملته  الانتخابية.

ودعمت الأطراف المستنكرة لهذا القرار عريضتها بالعديد من الوثائق، توصل الموقع بنسخة منها، تثبت صحة ما ينسبون إلى المعنيين بالأمر، من قبيل “شهادات وفاة” مُحررة بخط يد المعنية، ومُذكرة توزيع المهام التي تضع هذه الأخيرة على رأس القسم كمُعاينة، والتي قامت الممرضة (ف.ر) ، على إثرها بتوجيه مذكرة للجهات المسؤولة، توصل الموقع بنسخة منها، وذلك لإخلاء ذمتها من أي مسؤولية بالمكتب البلدي.

واعتبرت عريضة الاستنكار التي وقع عليها موظفون في المكتب البلدي الصحي وفعاليات من المجتمع المدني (تضم ممرضين وصيادلة وتجار وفاعلين جمعويين وأساتذة ومواطنين عاديين…)، إقدام رئيس المجلس البلدي على إعادة توزيع المهام داخل المصلحة، كما ورد في مذكرة تحت عدد 07 بتاريخ 23 يناير 2012،  قرارا غير مهنيي، وبأنه يلجأ إلى أسلوب الزبونية والانتقام من الموظفين الذين لا يقدمون له الولاء، حسب لغة العريضة، خاصة أولائك الذين رفضوا مساندته في الاستحقاقات التشريعية الأخيرة، هذا وبلغنا من  مصادر داخل البلدية بأن رئيس مجلس البلدية تقدم بطلب لدى المحكمة لتؤدي عون النظافة المسماة (ح. ب) لقسم المهنة حسب الأصول، حتى تزاول مهامها كما يجب.

ومن جهة أخرى، حاولنا استسقاء رأي المسؤولين في هذا الصدد، وربطنا الاتصال بمندوبية الصحة بسيدي سليمان وبمصالح عمالة سيدي سليمان، ولم نكن نتلقى سوى عبارات “انتظر ندوز ليك المسؤول” ويظل الهاتف يرن دون أي مجيب.

pjd.ma

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “سيدي سليمان : “موظفة” بدون تخصص على رأس قسم معاينة الوفيات”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب