ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

خبر صغير يخرج 5 من كبار رجال الدولة عن صمتهم الأبدي

المصدر:  | 28 مارس 2013 | الأولى, سياسة |

21398320130328195500213983.png

لكم. كوم – في  خطوة غير مسبوقة داخل المربع الضيق للحكم بالمغرب، هدد  خمسة  من رجال الدولة الكبار، مدير يومية “أخبار اليوم المغربية”، توفيق بوعشرين بمقاضاته أمام المحاكم المغربية على خلفية  نشره لخبر بيوميته في عددها ليوم الثلاثاء 26 مارس، أورد فيه أن لجنة ضيقة مكونة من سعد حصار و ومحمد المعتصم وعبد اللطيف المانوني وياسين المنصوري ورشدي الشرايبي، كانت تجتمع على هامش لجنة المانوني المكلفة  بإعداد دستور 2011.

وأعرب محمد المعتصم وعبد اللطيف المانوني مستشارا الملك محمد السادس،  إضافة إلى رشدي الشرايبي المكلف بمهمة داخل الديوان الملكي وياسين المنصوري رئيس المخابرات العسكرية، وسعد حصار كاتب الدولة السابق في وزارة الداخلية، في بيانات نشروها على وكالة المغرب العربي للأنباء، عن استغرابهم الشديد بحسبهم لإقحام أسمائهم في لجنة لم يعهدوها ولا سمعوا عنها مطلقا.

بوعشرين ومن خلال تصريح صحفي عبر عن دهشته الكبيرة للأبعاد التي أخذها الخبر، مشيرا إلى أن  الخطأ يبقى واردا  في العمل الصحفي، خاصة وسط بنية تتميز بصعوبة التواصل فيها بين  الصحفي  ورجال الدولة الكبار.

ليس بوعشرين وحده من أثار استغرابه حالة الاستنفار القصوى التي خلقها خبر “أخبار اليوم” داخل مربع الحكم الضيق، بل إن محللين آخرين اندهشوا لحملة البيانات هذه والتهديدات التي وُجِّهت لمدير “أخبار اليوم” في وقت ظل فيه الكل واجما أمام تصريحات قوية كان قد أدلى بها محمد الطوزي، أحد أعضاء لجنة إعداد الدستور الجديد في ورشة للنقاش نظمتها منظمة “ترانسبرنسي المغرب”، مساء الثلاثاء 28 غشت في الرباط، حين كشف على أن النسخة التي سلمتها اللجنة إلى الملك كمسودة للدستور، لم تكن هي نفسها التي عرضت على الاستفتاء،  مشيرا إلى أن الدستور الذي صوت عليه المغاربة لم يكن هو نفسه الذي نشر في الجريدة الرسمية، بل ذهب الطوزي أبعد من ذلك حين أشار إلى أن هناك اختلافا بين النسختين العربية والفرنسية، رغم أن المعتمد قانونيا والمرجع الوحيد هو النسخة العربية.

وتشير المصادر إلى أن قيادي “الأصالة والمعاصرة”، الياس العماري، كان قد صرح بوجود أكثر من لجنة أشرفت على إعداد الدستور، وذهب إلى القول إذا كشف بنكيران فقط عن 25 في المائة مما جرى عشية إعداد وثيقة الدستور فإني مستعد للكشف عن 75 في المائة مما جرى في تلك اللحظة.

المثير بحسب نفس المصادر أن لا أحد أصدر بيانا ضد الطوزي ولا ضد الياس العماري قبل أن تتقاطر البيانات تباعا حين تكلمت الصحافة مما جعل نفس المصادر تستنتج أن الصحافة في المغرب لا زالت حيطا قصيرا بالنسبة للحاكمين في زمام الأمور.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “خبر صغير يخرج 5 من كبار رجال الدولة عن صمتهم الأبدي”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب