ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

قراءة الصحف| اقتطاع 30 ألف درهم من البرلمانيين ضريبة التضامن

المصدر:  | 26 مارس 2013 | إعلام, الأولى |

21258620130326223300jpg212586.png

تدخلات أمريكية وراء طي الصفقة المشبوهة للقاحات ياسمينة بادو

فاطمة شكيب – “الخوف من إسقاط الحكومة سيدفع بنكيران إلى القبول بالتسويات على حساب الاصلاح” كان ذلك قول محمد الساسي القيادي في “الحزب الاشتراكي الموحد” في حوار له مع إحدى الصحف الصادرة يوم الأربعاء 27 مارس الجاري، من جهة أخرى ذكرت إحدى العناوين أن أعضاء مجلس النواب، توصلوا بمراسلة من رئيس المجلس كريم غلاب، يخبرهم فيها بقرار اقتطاع 30 ألف درهم من أجورهم، وفي سياق الاتهامات والسياسية اتهم صلاح الدين مزوار رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار”، في إحدى العناوين الصادرة اليوم، حكومة بنكيران بممارسة اغتيالات سياسية من نوع جديد في حق المعارضين، من جهته وجه نوبير أموي الكاتب العام للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، رسالة إلى عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، يطالبه فيها بالتدخل لتمكين المستخدمين من الاستفادة من عملية البيع. وكشف عنوان بارز في إحدى الصحف معطيات جديدة بخصوص صفقة اللقاحات التي أبرمت في عهد وزيرة الصحة السابقة ياسمينة بادو سنة 2009، حيث جاء في التحقيقات أن تدخلات أمريكية وراء طي الصفة المشبوهة للقاحات ياسمينة بادو. تفاصيل العناوين في ما يلي:

الساسي: الخوف من إسقاط الحكومة يدفع بنكيران إلى التسويات

أكد محمد الساسي القيادي في “الحزب الاشتراكي الموحد” والأستاذ الجامعي في العلوم السياسية، أن المشهد السياسي اليوم يعيش انتكاسة دستورية بعدما عاد إلى التعامل بدستور 2006 وأصبح ينظر إلى دستور 2011 كوعد مستقبلي وكوثيقة تصلح لحالة الطوارئ، إذا ما عاد الحراك الاجتماعي والسياسي إلى عنفوانه.

وأوضح الساسي في حوار مع جريدة “المساء” إن هناك تخوفا كبيرا  لدى عبد الإله بنكيران من إسقاط حكومته، وهو ما سيدفع به إلى القبول بالتسويات على حساب الإصلاح الذي كان شعارا لحملته الانتخابية.

وقال الساسي إن قيادة حزب “العدالة والتنمية” ومناضليه عندما يتوجهون إلى النظام يقولون له “نحن حيوانات سياسية أليفة”، لكنهم في علاقتهم بالنظام يريدون أن يثبتوا له بأنهم حيوانات سياسية أليفة.

وأضاف الساسي “هي ثمرة لنوع من التوافق أو التسوية الضمنية التي تنازل فيها القصر من جهة، و”العدالة والتنمية” من جهة أخرى ليصلا إلى هذه الوصفة، وكلاهما يفترض أنها ضرورية للمغرب في هذه المرحلة، لكن هذه الوصفة الآن في تدبيرها العملي خاضعة من جهة، للمقتضيات المفترضة لهذه التسوية ولموقف الحزب، كما أنها خاضعة إلى اللمسة الخاصة لشخصية بنكيران، إذن فحزب “العدالة والتنمية”  في هذه الوصفة، يريد الاصلاح بتوافق مع الملكية، والاصلاح سيتقدم بقدر ما يتقدم التوافق مع الملكية”.

غلاب يشرع في تفعيل الاقتطاع من أجور النواب

ذكرت جريدة “المساء” أن أعضاء مجلس النواب، توصلوا بمراسلة من رئيس المجلس كريم غلاب، يخبرهم فيها بقرار المكتب بشأن الشروع في عملية الاقتطاع الخاصة بالمساهمة الاجتماعية للتضامن على الأرباح والدخول، والتي حددت عتبتها في 30 ألف درهم وما فوق، وحسب ما جاء في نفس الجريدة، فقد حدد سريان الاقتطاع الأول، ابتداء من فاتح شهر أبريل إلى متمه، وهو ما أثار استغراب بعض نواب فريق “العدالة والتنمية”، حيث أكدت مصادر من داخل المكتب أنها ستطالب، خلال الاجتماع المنعقد يوم الثلاثاء 26 مارس، باستفسار في الموضوع من أجل توضيح أسباب تحديد تاريخ بدء الاقتطاع في شهر أبريل عوض شهر يناير 2013، والذي يشكلا التاريخ الفعلي لدخول قانون المالية حيز التطبيق.

مزوار يتهم ‘العدالة والتنمية’ باغتيال معارضيه

اتهم صلاح الدين مزوار رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار”، حكومة بنكيران بممارسة اغتيالات سياسية من نوع جديد في حق المعارضين، وذلك من خلال استعمال وزارة العدل في فبركة وتحريك ملفات قضائية ضد الخصوم السياسيين لحزب “العدالة والتنمية”,

وأشار مزوار لجريدة “الأخبار”، إلى أن تفجير قضية تبادل التعويضات بينه وبين الخازن العام للمملكة نور الدين بنسودة، يدخل في هذا الإطار،

وقال مزوار إنه مع محاربة الفساد، لكنه اعتبر أن هذا الملف “مفبرك” يتم توظيفه لتصفية الحسابات السياسية معه، وطلب من حزب “العدالة والتنمية”الذي “يتحكم في وزارة العدل”، أن يقدم ما لديه من أدلة لإثبات أن تلك التعويضات ليست قانونية، متهما ما أسماه “الحزب الأغلبي” بتجنيد جيوش في مواقع التواصل الاجتماعي، لشن الحرب على المعارضة ومواجهة كل من يخالفهم الرأي.

وحذر مزوار الحكومة من المس بالتعويضات المعمول بها داخل وزارة المالية، مؤكدا ذلك بالقول “إذا تم المس بهذه التعويضات، غادي يخرجوا على البلاد”، لأنه بفضل تلك التعويضات يتجند الجميع للرفع من مداخيل ميزانية الدولة.

الأموي يطالب بنكيران بـ”الفيتو” في صفقة “فيفاندي”

دخل نوبير أموي الكاتب العام للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، على خط صفقة بيع حصة “فيفاندي” في شركة “اتصالات المغرب” لضمان منحة لمستخدمي الشركة. وجاء في جريدة “الصباح” أن الأموي وجه رسالة إلى عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، يطالبه فيها بالتدخل لتمكين المستخدمين من الاستفادة من عملية البيع.

ونقلت نفس الجريدة قول الأموي إن عرض مجموعة “فيفاندي” حصتها في شركة “اتصالات المغرب” للبيع، لا يجب أن يتم دون ضمان تمكين المستخدمين من منحة تأخذ بعين الاعتبار على الأقل القيمة الحالية لشركة “اتصالات المغرب”، ويستمد المطلب يقول المسؤول النقابي، من القاعدة القانونية وكذا المجهودات التي بذلها المستخدمون للرفع من قيمة الشركة واستمرارها في تحقيق الأرباح منذ سنوات خلت، مضيفا أن المستخدمين يعولون على تدخل بنكيران لإنصافهم وتمكينهم من حقهم في الاستفادة من عملية البيع.

تدخلات أمريكية وراء طي صفقة لقاحات ياسمينة بادو

كشفت جريدة “أخبار اليوم” عن معطيات جديدة بخصوص صفقة اللقاحات التي أبرمت في عهد وزير الصحة السابقة ياسمينة بادو سنة 2009، حيث كشفت مصادر للجريدة، أنه مباشرة بعد إعلان وزير الصحة الحسين الوردي، وجود اختلالات  في الصفقة، وقعت زوبعة في الكواليس، وتحولت وزارة الصحة إلى محجا لمسؤولين كبار في الشركة الأمريكية الفائزة بالصفقة، ووصل الأمر إلى حد تدخل السفير الأمريكي، صامويل كابلان، الذي زار وزير الصحة في مكتبه، حيث عرض عليه طي الملف بإيجاد مخرج للقضية، كما تلقى الوردي اتصالات من سلطات عليا بهذا الشأن، وتحركت تحقيقات سرية من طرف الشرطة القضائية.

وجاء في “أخبار اليوم” أن الوردي عقد صفقة مع الشركة الأمريكية “كلاسكو سميث جيسكا” يقضي بألا يتم سحب الصفقة من الشركة، وعدم اللجوء إلى منظمة الصحة العالمية لاقتناء اللقاحات، كنا كان يلوح الوردي بذلك، وذلك مقابل موافقة الشركة على مراجعة صفقة اللقاحات، بما يؤدي إلى ربح وزارة الوردي لـ130 مليون جرهم.

بل أكثر من ذلك ، وافقت  الشركة على استبدال مخزون من لقاحات أنفلونزا الخنازير تم اقتناؤه في عهد الوزيرة السابقة، بلقاحات “البنوموكوك” و”روطافيروس”. من جهة أخرى غطت الاعتبارات السياسية على تقدم التحقيقات في ملف اللقاحات، وذلك بعدما تدخلت الفرقة الوطنية في هذا الملف، قبل أن يتم إقبار كل شيء بسبب تولي كل من رحال مكاوي وياسمينة بادو مسؤوليات في حزب “الاستقلال”.

إسرائيليون بمراكش يستخدمون الدعارة للتجسس

جاء في جريدة “العلم” أن مصالح الأمن بمراكش اعتقلت يوم الاثنين 25 مارس الجاري،  أربعة أجانب يحملون جوازات سفر إسرائيلية كانوا في حالة سكر طافح على خلفية اعتداء عنيف على حارس عمارة وتكسير واجهتها.

وذكرت نفس الجريدة، أن سيناريو العربدة العلنية الذي كان الإسرائيليون الذين يرجح أنهم ينتمون إلى عرب 48 المتجنسين بالجنسية الإسرائيلية، بدا أمام مدخل عمارة تقع بشارع رئيسي بمنطقة جيليز مع عودة الأجانب الأربعة في حالة غير طبيعية مرفوقين بفتيات مشبوهات بتعاطي الدعارة حيث حاولوا  إدخالهم إلى شقة مفروشة استقر مقامهم بها خلال زيارتهم للعاصمة الحمراء غير أن حارس العمارة منعهم بشكل صارم من تحقيق رغبتهم. وتدخل فريق أمني لإيقاف المعربدين الإسرائيليين الذين دخلوا في شجار مع حارس العمارة، وتم اقتيادهم إلى مقر ولاية أمن المدينة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “قراءة الصحف| اقتطاع 30 ألف درهم من البرلمانيين ضريبة التضامن”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب