ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

مصادر صحفية: كريستوفر روس قد يحمل حل ‘الكونفدرالية’

المصدر:  | 18 مارس 2013 | الأولى, سياسة |

2080596666666666208059.png

لكم. كوم – كشفت جريدة “القدس” موقع “ألف بوست”، أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في نزاع الصحراء كريستوفر روس سيحمل في جولته الجديدة إلى المنطقة التي سيبدأها يوم الأربعاء المقبل وتسمتر الى غاية 3 أبريل اقتراح صيغة “كونفدرالية” بين المغرب والبوليساريو في منطقة الصحراء كحل وسط للخروج من النزاع الذي ساد عقودا نتيجة تعثر استفتاء تقرير المصير.

ونسبة على نفس المصادر فإن روس حصل على دعم مسبق من الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون لإقتراحه المتمثل في إنهاء صيغة المفاوضات غير المباشرة التي لم تسفر عن نتائج تذكر والبحث عن صيغة أخرى. وسبقت زيارة روس إلى المنطقة جولة قادته إلى عدد من عواصم الدول المؤثرة في القرار العالمي، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا واسبانيا والمانيا وسويسرا لاستشارتها حول صيغة مقترحه الجديد.

وحصلت ذات المصادر على معلومات من مصادر وصفتها بالمقربة من الملف أمميا، تفيد بإدراك كريستوفر روس استحالة تطبيق استفتاء تقرير المصير كحل إذا لم يصدر مجلس الأمن قرارا واضحا يشدد على هذا الحل ويجعله ملزما لكل من المغرب وجبهة البوليساريو. وتتابع المصادر “فرض حل تقرير المصير قد يحل نزاع الصحراء مؤقتا لكنه لن ينهي النزاع بصفة نهائية بسبب تشعبه”. وتبرز رهان كريستوفر روس على صيغة جديدة للحل قد تكون على شاكلة “اتحاد بين المغرب وجبهة البوليساريو أي الانضمام النهائي للصحراء الى المغرب تحت صيغة اتحاد”.

وربطت المصادر بين وجود مثل هذا الإقتراح وزبارة روس غير المرتقبة لسويسرا والمانيا، والتي فسرتها بأنها قد تكون بحثا عن نموذج فيدرالي أو كونفدرالي كحل لنزاع الصحراء أمام فشل استفتاء تقرير المصير وتشديد مجلس الأمن على حل متفق عليه وليس مفروضا، وهذا يعني بقاء سيادة نسبية للمغرب على الصحراء مقابل صلاحيات كبيرة للصحراويين تجعلهم يتمعون بدولة داخل دولة. وكان الملك الراحل الحسن الثاني يؤكد أنه مستعد لمنح كل الصلاحيات للصحراويين باستثناء الاحتفاظ بالعلم والطابع البريدي والأوراق المالية.

المزيد من مقالات:


   تعليق ل “مصادر صحفية: كريستوفر روس قد يحمل حل ‘الكونفدرالية’”
  1. ليس ثمة أمل كبير في روس أو غيره ما دام
    أغبياء العسكر الجزائري ومن والاهم يبنون
    مجد الوهم بمعاكسة الجار في تحقيق وحدته
    الترابية. وقد استنزفوا مقدرات البلدين في حرب لا طاءل منها. والعجب هو استمرار قيادة البوليزاريو في تشريد واحتجاز ناس
    من اجل المساعدات التي يحولونها لحساباتهم
    الخاصة دون خوف من الله أو تأنيب الضمير.
    كيف يرضون ان يكونوا ذيول للجنرالات الذين
    اجهزوا على خيرات الجزائر وجوعوا شعبها.



أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب