ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

بورتريه عن اللاعب المغربي مراد فلاح ..!

المصدر:  | 31 مارس 2013 | رياضة |

2154823132013-24d29215482.png

في منتصف التسعينات، كان مراد فلاح ضمن مجموعة اللاعبين الصاعدين في شباب المسيرة. قهرت تلك المجموعة بقيادة المدرب الحسين بريغلي أغلب الأندية الوطنية، إذ فازت في موسم واحد على الرجاء والوداد بحصص كبيرة في وقت كان هذان الفريقان يضمان لاعبين سيعرفهم الجمهور أكثر في ما بعد، كحميد ترمينا وسعد عبد الفتاح وغيرهم.
وبينما خضع لاعبو تلك المجموعة لرغبة إدارة النادي بالإعارة إلى فرق في الهواة أو الحصول على وظيفة في سلك القوات المساعدة، تمسك فلاح بحقه في اللعب بالفريق الأول إلى جانب زملائه عادل حليوات ويوسف شفيق وعزيز بوشبتي، فكان له ما أراد، وأقنع إدارة الفريق بالتراجع عن إعارته إلى حسنية ابن سليمان.
وسينجح مراد فلاح في أن يحجز لنفسه مكانا في التشكيلة الأساسية لأربع سنوات بالفريق الأول، بفعل إصراره واجتهاده، الذي جعله حينها محط انتقاد زملائه، بفعل الحرج الذي كان يسببه لهم أمام المدربين من خلال تقدمه عليهم في التداريب وحصص الجري.
ومرة أخرى، سيشكل فلاح الاستثناء في مجموعته، ويطلب المغادرة، بعدما شعر بأن باستطاعته اللعب في مستوى أفضل، فضغط بكل الوسائل على إدارة النادي، التي كانت تتشكل كلها من قيادات في القوات المساعدة، إلى أن أقنعها بقبول عرض انتقاله إلى المغرب الفاسي، الذي قضي فيه أربع سنوات أيضا، ثم غادره إلى الوداد.
واصل فلاح تألقه في الوداد، الذي حمل قميصه لأربعة مواسم أيضا، فاز فيها معه بكأس الاتحاد الإفريقي والبطولة الوطنية، قبل أن يغادره، بعدما بدأ حبل الود ينقطع مع بعض مكونات النادي، وكانت الوجهة الجيش الملكي.
لعب مراد فلاح، الأب لبشار وبدرة، ثلاث سنوات مع الجيش الملكي، وفاز معه بكأس الاتحاد الإفريقي وكأس العرش، قبل أن «يثور» على هدوء هذا النادي العسكري الذي يترك عادة مسافة مع الصحافة،  بتصريحاته النارية، حين انتقد التعاقد مع 19 لاعبا دفعة واحدة في عهد المدربين مصطفى مديح وفتحي جمال، وتدخل بعض المسؤولين في الشؤون التقنية.
ولم يقف تمرد فلاح عند هذا الحد، ذلك أنه في مباراة أمام النادي القنيطري، وجه ملاحظات حادة للمدرب المؤقت سعد دحان، وصاح في وجهه إن الخطة لا تلعب بالطريقة التي كان المدرب بصدد شرحها، ليدق بذلك آخر مسمار في نعش علاقته بالنادي.
وكأن قدر فلاح أن يغادر في كل مرة بسبب قناعته، فقد غادر وداد فاس بشكل مفاجئ قبل أسبوعين، بعدما لم ترقه طريقة تعامل المدرب السويسري شارل روسلي، حتى وإن قال إنه فكر في القرار منذ مدة، ولم يكن مجرد رد فعل في حالة غضب.

هبة سبور

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “بورتريه عن اللاعب المغربي مراد فلاح ..!”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب