ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

لقاء مانشستر يونايتد وريال مدريد يعتبر الأقوى والأكثر إثارة في إياب دور الـ16

المصدر:  | 4 مارس 2013 | رياضة |

198096432013-ac609198096.png

مع استئناف الصراع على بطاقات التأهل لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، خطفت المواجهة المرتقبة الثلاثاء بين مانشستر يونايتد الإنكليزي وريال مدريد الإسباني الاهتمام والأضواء من باقي المباريات التي تقام خلال اليومين المقبلين في جولة الإياب بدور الستة عشر للبطولة.

ويأمل الريال في التتويج بلقب البطولة للمرة العاشرة لتعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز باللقب.

ويدعم معنويات الفريق فوزه في مباراتين متتاليتين على منافسه التقليدي العنيد برشلونة خلال الأيام القليلة الماضية حيث فاز على برشلونة 3-1 الثلاثاء الماضي في إياب الدور قبل النهائي لمسابقة كأس ملك إسبانيا ليطيح به خارج البطولة ويشق طريقه للنهائي ثم وجه إليه صفعة جديدة السبت بالتغلب عليه 2-1 في الدوري الإسباني.

ويحتاج الريال في مباراة الثلاثاء الحاسمة إلى تحقيق الفوز بأي نتيجة أو التعادل مع مضيفه مانشستر يونايتد بأي نتيجة أكبر من 1-1 والتي انتهت بها مباراة الذهاب في مدريد مما يجعل التعادل السلبي لصالح مانشستر بينما سيكون التعادل 1-1 إيذانا بوضع المواجهة تحت رحمة ضربات الترجيح.

ويضع الريال أملا كبيرا على مهاجمه البرتغالي الذي يمثل “كلمة السر” في انتصارات الفريق وهو ما وضح في مباراتي الكلاسيكو بالذات.

ولكن رونالدو سيصطدم بفريقه السابق الذي صنع نجوميته قبل أن يرحل إلى الريال في عام 2009 .

كما ينتظر أن تكون المباراة ذات طبيعة خاصة بالنسبة للاعب الويلزي المخضرم رايان غيغز الذي يأمل في أن تكون المباراة رقم 1000 في مسيرته الكروية.

وسبق لغيغز أن التقى الريال في دور الثمانية للبطولة عامي 2000 و2003 واعترف بأن المباراة قد تكون الأخيرة له أمام الريال.

وقال غيغز: “هذه هي المباريات التي ستفتقدها عندما تنهي مسيرتك الكروية”.

ويأمل أليكس فيرغسون المدير الفني لمانشستر في أن يحاكي بوب بيسلي ويفوز باللقب الأوروبي للمرة الثالثة.

ويثق فيرغسون في فرصة فريقه الجيدة بعد التعادل 1-1 في مباراة الذهاب بمدريد.

وقال فيرغسون: “شعرت بأننا نبدو في حالة ارتياح شديدة ولدينا ثقة كبيرة بأنفسنا.. كان بإمكاننا تسجيل خمسة أو ستة أهداف.. روبن فان بيرسي أهدر فرصتين وحارس مرماهم (ريال مدريد) تصدى لفرصتين جيدتين”.

وفي المقابل، يسعى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للريال إلى أن يصبح أول مدرب يفوز بلقب البطولة مع ثلاثة فرق مختلفة حيث سبق له أن توج باللقب مع بورتو البرتغالي في 2004 ثم مع انتر ميلان في 2010 ولديه الآن فريق يتمتع بالثقة بعد انتصاراته في الفترة الماضية وخاصة على برشلونة.

واستطاع مورينيو منح الراحة لكل من مواطنه رونالدو والألمانيين مسعود أوزيل وسامي خضيرة والأرجنتيني غونزالو هيغواين والإسباني تشابي ألونسو في مباراة برشلونة السبت..

وقال أوزيل: “إذا كان أي فريق قادر على الفوز في برشلونة مثلما فعلنا، فإنه يستطيع الفوز في مانشستر.. ستكون مباراة صعبة أمام فريق عظيم.. ولكننا أظهرنا قدراتنا في مباراة الذهاب.. كنا أفضل من مانشستر في الشوط الأول وصنعنا عددا كبيرا من الفرص”.

هبة سبور

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “لقاء مانشستر يونايتد وريال مدريد يعتبر الأقوى والأكثر إثارة في إياب دور الـ16”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب