ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

إسرائيل تبيد غزة تنفيذا لوصايا التوراة!

المصدر:  | 12 يوليو 2014 | عالم |

4543151272014-6ef3d454315.png

هبة بريس-وكالات

رأى الدكتور سامي الإمام، أستاذ الديانة اليهودية، بكلية اللغات والترجمة، جامعة الأزهر أنَّ إسرائيل التي تشن غارات منذ فجر الثلاثاء على قطاع غزة تعمل “إبادة غزة بمن فيها وما فيها؛ تنفيذَا لوصايا التوراة”.وأوضح الإمام أنَّ “ما يقوم به الكيان الصهيوني من اعتداءات علي أراضينا الفلسطينية المحتلة، إنَّما هو “استمرار لثأر قديم للانتقام من العماليق (كنعانيون/فلسطينيون/عرب), الذين وقفوا في وجه بني إسرائيل قديمًا في زمن موسى عليه السلام, بعد خروجهم من مصر وتوجههم إلى كنعان”.وتابع الإمام عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وفق موقع (المصريون)، أنَّه “في جولة من جولات الصراع قديمًا يوجه الرب, على لسان النبي صموئيل, كلامه لشاؤل يأمره بمحاربة العماليق وإبادتهم عن بكرة أبيهم:”أنا الذي أرسلني الرب لأُنصِّبك ملكاً على إسرائيل، فاسمع الآن كَلاَم الرب: هذا ما يقوله رب الجُنود: إِنّي مزمع أن أعاقب عماليق جزاء ما ارْتكبه في حق الإسرائيليّين حين تصدّى لهم في الطّريق عند خروجهم من مصر, فاذهب الآن وهاجم عماليق واقْضِ على كلِّ مالهُ. لاَ تعف عن أحدٍ منهم بل اقْتلهم جميعًا رجالاً ونساءً، وأطفالاً ورُضَّعًا، بقرًا وغنمًا، جمالاً وحميراً».سفر صموئيل الأول/الإصحاح الثالث.وعلق الإمام على النص المذكور بقوله: “ونلاحظ الأمر بالقتل بلا رحمة ولا شفقة حتى مع الأطفال الرُضّع, بل والحيوانات!!”ورأى أنَّ “المنهج الإسرائيلي/التوراتي واضح” وحث علي ضرورة  فهم عدونا على حقيقته والاستعداد لأفعاله كما هى في شريعته ومنهجه والتصرف بناء عليها!!وكشف عن أن َّكل ما ذكره هنا من طبيعة القتل والانتقام والإبادة بلا رحمة هى جوهر تعليقات كثير من الإسرائيليين على الأخبار في صحافتهم العبرية, والتي تعكس سعادة غامرة لمن ينفذون أوامر الرب! بإبادة “غزّة”!واعتبر أنَّ غزّة نموذج لكل الدول العربية وعلى رأسها مصر, حيث لم ينس الإسرائيليون ما فعله فرعون مصر قديمًا في بني إسرائيل ! ولا يزالون ينتظرون لحظة انتقام !!”وطالب أستاذ الديانة اليهودية بضرورة الاستعداد واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي للعدو الصهيوني، قائلاً:” فهل نفعل ؟ وهل يبادر أولو الأمر منّا بضرورة تعريف مجتمعنا بحقيقة عدوه وليكن عن طريق تدريس شريعته – شريعة القتل بلا رحمة – وتاريخه الدموي, وتعاليه وغطرسته, لطلاب المدارس والجامعات؟ كما يصنعون هم وهم على باطل ألا نصنع نحن ونحن على حقّ؟ أم سنعيش وهم السلام وأحلام لا أساس لها على أرض الواقع؟وحث على التفكير”بطريقة مختلفة عن كل الطرق التي جربناها معه من قبل, ولم تُجدِ, ولنتفق على عدم خداع أنفسنا والأجيال الحالية بمظاهر كاذبة منافقة عن إمكانية التعايش مع صهاينة إسرائيل الذين يحتقرون العرب ويكرهونهم ويعدون العدّة لإبادتهم تمامًا من تحت الشمس في لحظة مناسبة ؟ واختتم قائلاً :”أرجو أنْ ندرك ذلك !!”

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “إسرائيل تبيد غزة تنفيذا لوصايا التوراة!”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب