ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

وفيات بسبب “سكانيرات “خارج الخدمة بالمستشفى الجامعي بفاس

المصدر:  | 12 أكتوبر 2013 | تقارير |

33488912102013-cd6c3334889.png

محمد الزبيرالدغمي – هبة بريس(فاس)

معانات مرضى مع اسكانيرات اقتينت بملايين الدراهم، و تعطلت منذ يونيو الماضي، في صفقة حامت حولها شكوك المختصين من داخل المنشأة الصحية

يعيش المرضى الوافدون على المركب الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، معانات حقيقية في سلسلة علاج طويلة ومعقدة بسبب الإكتظاض، وتعطل الأجهزة الطبية، حالها حال باقي المنشآت الصحية للمملكة المغربية، حيث أصبح الموت يهدد حياة البعض منهم وخاصة ذوي الحالات الحرجة التي تتطلب فحوصات دقيقة، يتم الكشف عنها بأجهزة متطورة مثل “السكانير” .

زاد تعطل جهازي اسكانير الوحيدين اللذين تتوفر عليهما المنشأة الصحية المحدثة حديثا بدعم من المملكة العريبة السعودية على شاكلة هبة، من تعقيد وضعية الولوجيات للخدمة الصحية وشبكتها الإستشفائية المبنية على الشاكلة الهرمية، بدأ من المستوصف القروي، مرورا عبر المستشفيين الإقليمي فالجهوي، وصولا إلى المركبات الإستشفائية الجامعية التي تتولى علاج الأمراض الخطيرة والمعقدة.

فمذ نهاية شهر يوليوز الماضي أصبحت أجهزة “السكانير” للمركب الإستشفائي الحسن الثاني بفاس خارج الخدمة، بسبب الإعطاب المتكرر التي طالت أجهزته الطبية ذات التشخيص العالي الجودة للحالات المرضية الصعبة، لم ينفع معها علاج مختصين من الشركة المغربية التي عمد إليها تفويت صفقة الصيانة منذ نهاية سنة 2012.

وتحدثت مصادر خاصة بـ “صحيفة الناس” أن الشركة الألمانية التي فازت بصفقة تزويد المستشفى الجامعي بجهازي “اسكانير” الأول بقيمة 300 مليون درهم، من حجم 165 بارط، والثاني بقيمة 100 مليون درهم، بحجم 4 بارط( باريط وحدة لقياس حجم الصور الملتقطة في الثانية من طرف الجهاز) هي التي كانت تتولى عملية الصيانة وتغير قطاع الغيار المنتهية الصلاحية، بعضها يتم استيراده من ألمانيا و البعض الأخر من الولايات المتحدة الأمريكية، تبعا لدفتر تحملات صفقة التزويد المذكورة.

توالي الأعطاب وكثرتها، وغياب السرعة في إصلاح الجهازين، جعل القيمة المالية المرتفعة للصفقة وضعف الخدمة محطة مساءلة وشكوك من طرف مجموعة من الأطر الصحية العاملة، بذات المنشاة.

وبعد انقضاء مدة عقد الصيانة للشركة الألمانية، تولت شركة مغربية مهمة صيانة الجهازين، لتتوالى الأعطاب وتتعطل التشخيصات، و تؤجل معها مواعيد الفحوصات و تتأخر العمايات الجراحية، خاصة مع التوقف التام لجهاز” السكانير” الثاني المتواجد بجناح الإختصاصات(D0)، وضعية اضطرت معها الأدارة إلى توجيه جميع مرضى الأقسام المختلفة الذين تتطلب حالتهم المرضية إجراء فحوصات بجهاز السكانير إلى قسم الطفل والمرأة المعروف بـG0)) الذي أصبح يتوفر على الجهاز الوجيد بالمستشفى.

و مع ارتفاع الضغط وكثرة الطلب، تعطلت أجهزة التشخيص الدقيقة ذات الجودة العالية بشكل كلي منذ القرابة 3 أشهر، لتعلن ميلاد توقفها النهائي عن الخدمة، بمختلف الأقسام والتخصصات المتواجدة بالمستشفى الجامعي، الشيء الذي زاد من تعقيد وضعية المرضى، حيث بدأ الموت يحصد أرواح بعض الحالات الحرجة والخطيرة التي تتطلب إجراء عمليات جراحية مستعجلة، خاصة منها حالات الإصابة بـ ” التهاب البنكرياص” و التهاب السفاق المعروف، بالتهاب بولفاف” و المصابين بالجلطة الدماغية”، حيث تحدثت مصادر خاصة عن عشرات الوفيات منذ توقف الخدمة بـ”سكانيرات” المستشفى الجامعي المذكور.

“المستشفى الجامعي، لهلا يدخليه شي مسلم” يعلق أحد أقارب مريض أتى من منطقة قروية بصفرو قاصدا المنشاة الصحية بتوجيه من أطباء المستشفى الإقليمي بمدينته، من أجل التشافي من حالته المرضية التي تتطلب علاجا مركزا يتم تشخيصها بأجهزة طبية لا تتوفر إلا في المركبات الإستشفائية الجامعية، وتحت إشراف من أساتذتها المتخصصين.

ولم تخفي مجموعة من العائلات أجبرتها الوضعية الصحية لأقاربها التوجه للمركب الإستشفائي، طلبا للتطبيب، تذمرها من تذرع الإدارة وطاقمها، بتأجيل العمليات الجراحية، بدعوى أن المستشفى لا يتوفرعلى جهاز “السكانير” للقيام بالفحوصات الضرورية لتشخيص الحالات التي تتطلب عمليات جراحية دقيقة.

وأكد البروفيسور” أيت الطالب مدير المركب الإستشفائي الجامعي بفاس في اتصال هاتفي أنه رغم المراسلات المتتالية و التقارير المرفوعة للجهات المختصة لازلنا ننتظر من أجل ابرام صفقة جدييدة لتزويد المنشأة الصحية بجهازي سكانير جديدين”.

و لتجاوز وضعية الشلل التام و توفير الخدمة الطبية للمرضى، أبرمنا اتفاقية مع المديرية الجهوية للصحة تقضي بتوجيه المرضى للمستشفى الغساني بظهر المهراز من أجل إجراء الفحوصات المتعلقة بجهاز السكانير، يضيف ذات المتحدث .

عن صحيفة الناس

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “وفيات بسبب “سكانيرات “خارج الخدمة بالمستشفى الجامعي بفاس”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب