ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

ترك المواطن لمافيا وعصابات العقارات بمرتيل …وثمن الكراء وصل الى 1200 درهم لليلة.

المصدر:  | 30 نوفمبر -0001 | مجتمع |

3157313082013-399b6315731.png

رشيد أشباك / مراسلة لهبة بريس

 

عصابات تنشط في هدا المجال  سماسرة غرباء عن مرتيل يصطادون زوار وسياح المدينة ليلا نهار دون ان تحرك أي  جهة ساكنا ،وثمن كراء المنازل يصل الى  1200 درهم في الليلة الواحدة فهدا عمل يمكن تصنيفه في خانة الاعمال الاجرامية التي تستهدف مرتيل يتطلب من الجهات المعنية التدخل بخطة محكمة حتى يتسنى لزوار المدينة ان يحسون بالأمان طيلة فترتهم الصيفية  ،الغريب في الامر هو ان المدينة تحولت الى غابة يحكمها قانون الغاب  في هدا المجال ،اكتظاظ  لم تشهده المدينة من قبل ،وحشود من الزوار و مشادات  كلامية يومية والسبب هو النصب عليهم من قبل هؤلاء السماسرة دوي السوابق العدلية ومعظمهم ان لم نقل غالبيتهم ليسوا أبناء مرتيل ، هدا فيما يخص الكراء اما بخصوص ممرات الراجلين و طريق السيارة فقد امتلأت على اخرها والأخطر في كل هدا هو وجود شباب مرتادين جيليات حمراء لا يتوفرون على بطاقة الحراس ينصبون على المواطنين يوميا وفي بعض الاحياء يتحول المواطن فريسة سهلة في أيدي هؤلاء العصابات ،فكم من سيارة تم سرقتها من قبل هؤلاء الشباب وكم من سيدة تم سرقة امتعتها ليلا نهار ،وكأن المدينة تعيش أسوأ لحظة في حياتها ،فرغم قلة العناصر الامنية ورغم مجهودات السلطات المحلية والمصالح الامنية  الا انها تبقى غير كافية في مثل هده الاوقات وفي مثل هده الحالات  ليطرح دلك  أكثر من سؤال حول مدى  استعدادات الجهات المعنية والمسئولة والأمنية لفصل ينتظره الملايين من الزوار والسياح في مختلف ربوع المملكة المغربية والدين يقصدون مرتيل قصد قضاء عطلتهم الصفية ،طبعا الحديث هنا ليس عن هدا الموسم لآن الموسم على وشك النهاية ،فالحديث هنا عن الموسم القادم بحول الله ،فلا يعقل أن يتم ترك المواطن لهؤلاء المافيا التي مع اقتراب كل موسم صيف يحجون بالالف الى مرتيل في مهمة واحد وهي صيد المواطنين ،فحسب أحد العارفين بأمور السمسرة بالمدينة ،فأصحاب تلك الشقق يطلبون مبالغ يمكن اعتبارها عادية مقارنة بمدينة سياحية كمرتيل وقد تصل في بعض الاحيان الى 800درهم في اليلة الا ان هؤلاء بعض السماسرة يتحكمون في هدا المجال دون رقابة ولا التأكد من هويتهم ،فقد أصبحت السياحة بمرتيل مستهدفة بسبب هده العصابات ،فكم من أسرة بمثل هده التصرفات لن تعود الى مرتيل ،وهنا يجب على الكل ان يقف وقفة تأمل حول مدى خطورة هؤلاء على المستقبل السياحي لمرتيل قبلة الملك في فصل الصيف ،ومدى حقيقة ما يجري ويدور في هدا القطاع ،طبعا نحن هنا فقط نذكر هؤلاء من بيدهم زمام امور مرتيل ،لعلى وعسى يتم أخد مثل هده المعطيات بنوع من الجدية والحسم في الموسم الصيفي القادم .

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “ترك المواطن لمافيا وعصابات العقارات بمرتيل …وثمن الكراء وصل الى 1200 درهم لليلة.”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب