ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

حزب التحرير (مكتب المغرب): “لا نؤمن بالكفاح المسلَّح من أجل إقامة دولة الخِلافة”

المصدر:  | 6 أبريل 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

217009642013-1ba80217009.png

الصورة: مظاهرة لحزب التحرير في القدس الشريف

   رشيد أكشار : هبة بريس

  نفى ما يسمى بـ”المكتب الإعلامي بالمغرب” لحزب التحرير الإسلامي، أن يكون من بين أدبياته و قناعاته العملية في إحياء “دولة الخلافة” أي “أعمال عسكرية ” كما تؤكد ذلك رسائله و أدبياته الصادرة عنه، و المتواجدة بكثرة على صفحات المواقع الإلكترونية.

  في بيان صادر عنه اليوم، استنكر حزب التحرير (مكتب المغرب)، ما نشرته إحدى الصحف المغربية التي وصفت الحزب بالمؤمن بالكفاح المسلح من أجل إقاة دولة الخلافة، موضحا أن حزب التحرير حزب إسلاميٌّ، غايته “استئناف الحياة الإسلامية وحمل الدعوة الإسلامية إلى العالم” عن طريق “الصراع الفكري والكفاح السياسي” مؤكدا أنه “لا يجوز استعمال الأعمال المادية المسلحة لأجل إقامة الدولة الإسلامية” نافيا أن تكون قناعته هذه من “نابعةً من تكتيكٍ سياسي آني أو خوف” بل اقتداء بالرسول “الذي لم يستعمل الأعمال المسلحة في مرحلة الدعوة بمكة”.

  سبق لحزب التحرير أن انتقد زيارة الرئيس الفرنسي للمغرب في شق تغطيتها الإعلامية الرسمية، حين فسر الزيارة الأولى لهولاند إلى المغرب بالرغبة في “نهب خيرات الشعوب المستضعفة وامتصاص ثرواتها” بعد أن باتت فرنسا تعيش على “مديونية بلغت أرقاماً فلكية (حوالي 1910 مليار يورو، ما يمثل حوالي 90% من مجموع الناتج القومي)”، و ذلك عن طريق بحث “كيفية تأمين استمرار عمل الشركات الفرنسية، وتأمين وضعية خاصة لها تجعلها في مأمن من المنافسة الأمريكية والآسيوية، بل والأوروبية”.

    تأسس حزب التحرير 1953 م في القدس الشريف على يد تقي الدين النبهاني، و يعد نفسه حزبا عالميا غير مرتبط بقطر معين من الأقطار، و يؤكد ضمن أسباب قيامه “إنهاض الأمة الإسلامية من الانحدار الشديد، الذي وصلت إليه وتحريرها من أفكار الكفر وأنظمته وأحكامه، ومن سيطرة الدول الكافرة ونفوذها”. كما يرى أن “النظام الديمقراطي هو نظام كفر” لكونه “من وضع البشر”. كما أن للحزب تسميات خاصة لقياداته مستوحاة من النظم الإسلامية على حد وصفه.

   هذا و يعتبر تنظيم حزب التحرير محظورا في المغرب، و سبق للداخلية أن فككت و ألقت القبض على بعض الأفراد و العصابات التابعة له، ما يدفع بناطقيه الرسميين ببعض الدول – مثل المغرب – إلى التواري عن الأنظار و عدم الكشف عن الهوية، مكتفين بذكر مناطقهم في تواقيع البيانات دون الإسم.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “حزب التحرير (مكتب المغرب): “لا نؤمن بالكفاح المسلَّح من أجل إقامة دولة الخِلافة””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب