ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

أكادير: فرنسيو مدرسة”بول كوكان” يحتجون على فرانسوا هولاند ويطالبونه بالإستماع لمطالبهم

المصدر:  | 5 أبريل 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

216719542013-00e1a216719.png

عبده سوســي : هبة بريس

لا زالت أصوات أباء وأولياء تلامذة المدرسة الفرنسية “بول كوكان” بأكادير، تتعالى لعلها تصل إلى مسامع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند؛ تزامنا مع زيارته الرسمية هذا الأسبوع للمغرب، وكان أباء وأولياء تلامذة المدرسة وأغلبهم فرنسيون قد راسلوا سابقا جل المؤسسات الفرنسية المعنية وعلى رأسها وزارة التعليم بفرنسا ، مطالبين بالعدول عن قرار إغلاق مدرسة بول كوكان في وجه أبناءهم .
غير أن الإدارة الفرنسية بدأت تتلكأ في تنفيد مطالب المحتجين أوالبحث عن حلول أخرى من قبيل توجيه أبناء الفرنسيين والمغاربة إلى متابعة دراستهم في مؤسسة خاصة وضعها مستثمر لجلب أبناء المقيمين الفرنسيين بأكاديرومعها إستنزاف ما بجيوبهم ، حل قوبل بالرفض التام تقول إحدى الفرنسيات المتضررات من قرار حكومة هولاند .
وفي إتصال الجريدة بممثلة جمعية أباء وأولياء مدرسة “بول كوكان”السيدة سعيدة أقلعـي قالت” أن تلامذة بول كوكان وأوليائهم يأملون من الرئيس الفرنسي هولاند الذي يزور المغرب حاليا أن يتذخل من أجل وقف قرارإغلاق أقدم مؤسسة تعليمية فرنسية بالجنوب المغربي مؤكدة أن قرار وزارة التعليم الفرنسية سيحرم ” 571 تلميذا فرنسيا بينهم مغاربة من مواصلة تعليهم وإجبارهم بالمقابل متابعة دراستهم بالتعليم الخاص. السيدة “سعيدة ” ومعها جل الفرسيون يعتبرون أن” القرار” غير ديمقراطي لأنه غلب كفة الجانب المادي على نظيره الثقافي والتاريخي للمؤسسة التي إشتغلت نصف قرن في تعليم عدة أجيال وساهمت بشكل فعال في الحفاظ “عن قيم المدرسة العمومية” .
المحتجون سبق وأن كان لهم موعد “نقاش القرار”عقدته المؤسسة بحضور مديرة وكالة التعليم الفرنسي بالخارج، ونائب مستشار التعاون ، والمسؤول عن مجموعة مدار بول كوكان الفرنسية ….برفقة فريق آخر من المسؤولين بقطاع التعليم الفرنسي، الوفد الفرنسي تضيف سعيدة لم تحمل زيارته أي جديد للأباء الغاضبين بل الإجتماع أجهز عن كل الأماني بعد أن أخبرت اللجنة أن قرار اغلاق بول كوكان يعد نهائي، ليكون رئيس حكومة “فرانسوا هولاند” بقرارها قد هدمت حلقة مهمة من تاريخ الفرنسي بأكادير، كما أن الفرنسيون المقيمون بأكادير غاضبون عن تخادل وغدر رئيس جمهوريتهم لعدم وفاءه بوعود قدمها سابقا في حملته الإنتخابية لأولياء التلامذة بعدم إغلاقها ، فرونسوا هولاند بوعده إستمال أصوات الناخبين ووصل قصرالإليزيه في حين بقي أبناء الفرنسيين مهددين “بالتشرد المدرسي”
هذا وكان أولياء وأباء تلامذة بول كوكان أن خاضوا سابقا عدة وقفات إحتجاجية كان أبرزها سنة 2010 لحث حكومة اليمين أنذاك بزعامة “ساركوزي” بالتراجع عن القرار الذي ضل جامدا منذ 10 سنوات، بعد أن تصدى لها الاشتراكيون.
المحتجون بأكادير يساءلون رئيس حكومتهم وهو يزور المغرب ،لماذا تم الإبقاء على مؤسسات بمدن أخرى مثل القنيطرة،كما قررت الحكومة الفرنسية إقامة مدرستين بالعيون والداخلة، فيما قررت محو مؤسسة “بول كوكان “التي رأت النور منذ 1969 .
فهل ستكون الزيارة الحالية لفرانسوا هولاند للمغرب فرصة من أجل التراجع عن قرارإغلاق بول كوكان . كما يأملون من تحرك وزارة الخارجية المغربية لمناقشة القضية مع الفرنسيين ،لأن قرار الإغلاق لا محالة ستكون له إنعكسات سلبية على المهاجرين الفرنسين والمغاربة

الصورة والفيديو لوقفة احتجاجية سابقة


المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أكادير: فرنسيو مدرسة”بول كوكان” يحتجون على فرانسوا هولاند ويطالبونه بالإستماع لمطالبهم”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب