ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

سطات: جمعية رابطة القلب تحتفي بالأطفال المعاقين ذهنيا

المصدر:  | 30 مارس 2013 | مجتمع |

2151553032013-8d784215155.png

هبة بريس: محمد منفلوطي

نظمت جمعية رابطة القلب سطات للثقافة والتنمية الاجتماعية والمستدامة ، حفلا لفائدة الأطفال المعاقين ذهنيا بمناسبة اليوم الوطني للمعاق ذهنيا، والدي يخلده المغرب في الثلاثين 30 من شهر مارس ، وقد أقيم الحفل بالقاعة الرسمية بإعدادية السمارة حي اسماعلة سطات ، حيث يتابع المحتفى بهم دراستهم ، وكانت فرصة حضر خلالها آباء وأولياء التلاميذ إضافة إلى مجموعة من المدعوين ، وعلى رأسهم المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية بسطات، والذي خصص مجموعة من الهدايا إلى جانب الهدايا التي خصصتها الجمعية، جريا على عادتها كل سنة لهذه الفئة ، الأمر الذي ترك أثره الطيب في نفوس الآباء، والمحتفى بهم أيضا، وقد ألقيت كلمات تلاها كل من رئيس جمعية رابطة القلب ، وممثل جهة الشاوية ورديغة ورئيس جمعية أباء وأولياء تلاميذ إعدادية السمارة، وممثل التعاون الوطني بسطات ، وعامر موفق المدير السابق للإعدادية.
وقد أشادت كل الكلمات بالرعاية المولوية بهذه الفئة، والاهتمام الخاص الذي يوليه حفظه الله إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، كما عبر الآباء عن سعادتهم بهذه الالتفاتة ، وعقب توزيع الهدايا قدمت للأطفال وصلات تنشيطية خلفت الفرحة والبهجة في يومهم الوطني .كما اقيم حفل شاي على شرف المحتفى بهم و المدعوين .
وكانت مناسبة رفع خلالها بعض الآباء رغبتهم في ولوج أبنائهم مجال التكوين نزولا عند رغبتهم ، من اجل اكتساب حرف قد تكون مصدرا لدخل قار، فيما عبر الآخرون عن رغبتهم في خلق فضاء قراني يمنحهم فرصة التعلم وحفظ قواعد القرآن الكريم .
ويبقى الإحتفاء باليوم الوطني لدوي الاحتياجات الخاصة، محطة من المحطات التحسيسية التي يجب من خلالها، التذكير بضرورة انخراط كل الفعاليات والجهات المسؤولة لخلق فضاءات وتفعيلها تليق بفلذات أكبادنا.وزرع قيم المواطنة التي ينشدها بلدنا الحبيب.

المزيد من مقالات:


   تعليق ل “سطات: جمعية رابطة القلب تحتفي بالأطفال المعاقين ذهنيا”
  1. السلام عليكم انا المتحدثة باسم امرأة أمية أرملة ولها طفل معاق ذهنيا وعندما توفي زوجها طردها اهله من المنزل الذي كان يحتويها, ولعوزها وفقرها لجأت لآختها ولكن هذه الاخيرة ايضا لم تتحمل عبأها و طفلها ااذي يلزمه الدواء اسبوعيا وهذا الدواء غالي الثمن فتخلت عنها, وهي الان لاتعرف اين تذهب طرقت كل ابواب الجمعيات لكن دون فائدة وهي على هذا الحال 8 سنوات حاولت مرارا ان تشتغل لتوفر الدواء لابنها لكنها لم تجد من يعتني بطفلها الذي يبلغ الان 14 سنة لكنه لا يعي شيئا كما انه لا يتكلم ولا يفعل شيئا دون مساعدة امه واذا لم يتناول الدواء في ميعاده تحصل له ازمة و يدخل في غيبوبة , اناشدكم بالله يا ذوي القلوب الرحيمة ان لا تمروا على هذه الرسالة مرور الكرام فهذه السيدة لا تكف عن البكاء و هي في حالة يرثى لها كما انها اصيبت بالسكري ولكنها لا تعالج نفسها لانها بالكاد تعالج ابنها , اذا لمست هذه الرسالة قلبا رحيما و أراد ان يمد يد المساعدة لهذه المحتاجة فهذا الرقم سيصلكم بها 0659261301 المرجو منكم ان تساعدوا فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يراه مصداقا لقوله تعالى



أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب