ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

دي أراتيا: المقاولون الإسبان يتعرضون للابتزاز بالمغرب

المصدر:  | 26 مارس 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

2124952632013-b0d30212495.png

وسط الصورة: فرانسيسكو دي أراتيا رئيس جمعية المتضررين من الابتزاز بالمغرب

    ترجمة: خالد ملوك  لهبة بريس

نقلت صحيفة ” إلفارو” الإسبانية ،في عددها ليوم أمس الإثنين 25 مارس، خبرا مفاده أن رئيس جمعية المتضررين من الابتزاز بالمغرب، فرانسيسكو دي أراتيا، أبدى امتعاضه من انعدام الأمن القانوني والمقاولاتي بالمغرب حسب تعبيره. خلافا لما صرح به القنصل المغربي بمدينة مالقا الإسبانية، خورخي بينيت فرنانديز، حين قال أن المغرب بلد الأمن والاستقرار. وعبر أراتيا عن عدم رضاه عن أسلوب المغازلة الذي ظهر به القنصل المغربي عند حديثه عن الضمانات التي يقدمها المغرب للمقاولين الإسبان. ويرى دي أراتيا، أن البلد الجار لا يحمي المقاولين الإسبان ولا وجود هنالك لأمن قانوني. وأضاف أنه كان يعيش في المغرب واستثمر فيه منذ سنة 1988، لهذا فهو يعي كثيرا ما يقول.

وقال إن جمعيته تندد بالابتزاز الذي يعانيه المقاولون الإسبان بالمغرب منذ سنة 2010 ، الشيء الذي يصعِّب اندماجهم. واسترسل قائلا أن لا أحد يحرك ساكنا، لا الحكومة الاسبانية ولا نظيرتها المغربية ولا حتى الاتحاد الأوروبي، وذلك لأسباب مثيرة للقلق لا نعرفها. وفي رده على تصريح القنصل المغربي باسبانيا. قال ” نعم صحيح يمكنك التجول في شوارع فاس وتطوان ومراكش بكل أمان. لكن المفاجأة تقع عندما تعود إلى منزلك وتجده مغزوا، وتجد نفسك في الشارع، بلا حول ولا قوة، وفي بلد أجنبي لا أحد يسمعك فيه. وهذا ما وقع لمجموعة من المقاولين الإسبان منذ سنة 2010″.

وقال أيضا رئيس جمعية المتضررين من الإبتزاز بالمغرب أن عدد المقاولات الإسبانية المتواجدة حاليا في المغرب لا يتجاوز الألف مشيرا بذلك إلى الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية للمغرب في شهر يناير المنصرم، حين تحدث عن وجود ما عدده 800 مقاولة إسبانية بالمغرب. وهذا، حسب تعبيره، رقم بعيد عن 1.500 مقاولة المدرجة في بوابة المغرب للتجارة، وكذا عن وجود 700 مقاولة إسبانية كرقم يتم تداوله من طرف وسائل الاعلام في اسبانيا.

ويرى أن الحديث عن وجود عدد ما من المقاولات دون التحقق من صحة المعلومة، هدفه بالأساس هو القول بأن المغرب بلد يستقبل المقاولات الإسبانية. ويضيف أن المغرب بلد حديث وديناميكي وبعيد عن الأفكار الطوباوية، لكن بعض التصريحات كالتي أدلى بها القنصل المغربي باسبانيا تجعلنا نستخلص نتائج” سريعة وحزبية”. وفي الأخير أكد أن وزارتي الصناعة والشؤون الخارجية وكذا الإتحاد الأوروبي على علم بالابتزاز الذي يتعرض له المقاولون الاسبان بالمغرب. لكنها فضلت الكتمان.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “دي أراتيا: المقاولون الإسبان يتعرضون للابتزاز بالمغرب”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب