ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

ليوسفية : ملامح المشهد الإعلامي و تحديات المرحلة

المصدر:  |  26 مارس 2013 | مجتمع | 122 مشاهدة

2120452632013-76814212045.png

يوسف الإدريسي هبة بريس

بعد تصفحي لإحدى الجرائد المحلية على قلتها و ندرتها ، ارتأيت أن أسلّط  شيئا من الضوء الكاشف علّه يميط اللثام عن خبايا المشهد الصحفي ، وسط خفوت إعلامي محلي رهيب و نكوصية غير مبرّرة من لدن قامات المشهد الإعلامي بالمدينة ، وأيضا قصد تثمين الجهود الإعلامية المبذولة سواء على المستوى الورقي أو من خلال المنابر الإلكترونية ، و التي من شأنها أن تلعب دورا مهما في صناعة ميزان جديد يفرض معادلة إعلامية ، سياسية ومجتمعية تخدم مصالح اليوسفيين .

قد أثارني فعلا عمود مدير الجريدة المذكورة الذي عنونه بالبنط العريض “فاقع لونها تسيء للناظرين” و الذي يشير فيه إلى الخط الصحفي الأصفر المفتقد للرؤية المهنية العميقة و الذي يفصل بينه و بين رسالة الصحافة المتجسدة في الصدق و الأمانة و الموضوعية واد عريض وفق تعبير صاحب العمود ، و كأن زميلنا يلمح بغمز خفي إلى انصهار الرأي الموضوعي الحر في حقل إعلامي قاحط ، تاركا المجال فارغا بدون رقيب لناهبي المال العام و مصاصي دماء المستضعفين .

فحينما تغيب المصداقية و المهنية يغيب معها الهدف الأسمى في تنوير الرأي العام وحشده لتبني مواقف و قضايا مصيرية من شأنها إعادة التوازن في المنظومة السياسية و المجتمعية . وإذا تُرك الحبل على غارب الجسم الإعلامي العليل ، سينشط الخط التحريري الوليامية أو ما يسمى بالصحافة الصفراء التي تفتقر لأدنى معايير الصحافة المحترمة وتفتقر لأخلاقيات المهنة من موضوعية وتحري المصداقية ، بالمقابل تتعرض هذه المنابر للجرائم الاعتيادية و الفضائح اليومية في محاولة للتعتيم على القضايا الجوهرية و تمويه الرأي العام .

من زاوية أخرى نجد إعلام التلوينات الحزبية المنحاز لاتجاهات وتيارات معينة والذي غالبا ما يكون مخندقا في نفق الأهداف المصلحية و المنفعة الذاتية نظرا لحركة المد السياسي و الجزر الحزبي التي تطغى و توجه الخطوط التحريرية المناسبتية ، لكن رغم ذلك يكون لهذا النمط الإعلامي دوره الفعال حين ينتقل تلوينه الحزبي إلى ضفة المعارضة .

من البديهي في المجال الإعلامي أنه لا غضاضة من نقد أي شخص أو هيئة أو مؤسسة أو تيار شريطة التزام المهنية والموضوعية والإنصاف وتحرّي الحقائق وامتلاك الوثائق الحقيقية والأدلة الدامغة ، وليس إصدار الكلام على عواهنه و اعتماد المهاترات الإعلامية و تفريغ الأحقاد الدفينة كما يفعل بعض المحسوبين على الجسم الإعلامي .

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “ليوسفية : ملامح المشهد الإعلامي و تحديات المرحلة”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 
www.marocpress.com

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب