ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الشاوية: حصيلة متواضعة تسائل 38سنة من التكوين المهني بسطات

المصدر:  | 22 مارس 2013 | مجتمع |

2115402232013-03cae211540.png

هبة بريس: محمد منفلوطي

             

عاش الإعلام المحلي بسطات صبيحة اليوم”الخميس” على ايقاع جلسة اعتبرها مسؤولو التكوين المهني بسطات تواصلية ومكاشفة، بل في المقابل كانت حصيلتها باهتة أثتتها أرقام رنانة وجداول وبيانات لحصيلة 38 سنة من التكوين المهني تم طرحها على ايقاع كؤوس شاي وحلويات، ما جعل البعض يتساءل وعلى رأسهم “هبة بريس”هل قدمت هذه المعطيات للتفسير أم لتبرير واقع متنافر بين التكوين والادماج في سوق الشغل؟ وما صرفت عليه الدولة  طيلة عقود مضت من أموال في سبيل إعداد أفواج من خريجي المعاهد المختلفة من أجل التشغيل؟ وكانت النتيجة صادمة عندما أصبح التكوين هو فقط مرحلة أخرى لتفريخ جلها فئات جديدة من العاطلين. هذا وإن كان الإعلام المحلي اعتبر هذه الدعوة سابقة، تقبلها بارتياح لأنها كانت تعتقد بأن الأمر يتعلق بعرض نتائج إيجابية لجهود مبذولة لقطاع تعول عليه الدولة كثيرا في امتصاص شرائح كبيرة من العاطلين والمعطلين، لكن العرض الذي قدمه المدير الجهوي للتكوين المهني لجهة الشاوية تادلة كان مخيبا للآمال، حيث ركز على الجهود التي بذلتها مؤسسات التكوين وفروعها وتخصصاتها وسكت عن النتائج بقصد أو دون قصد، ما جعل وسائل الاعلام الحاضرة تثير انتباهه بأنه إذا كان من الواجب التنويه بالجهوذ المبذولة فمن الواجب كذلك الوقوف على مكامن الخلل والإجابة عن الأسئلة المعلقة التي تتعلق بنسبة ادماج المتخرجين وتشغيلهم وكذلك نسبة الطلبة الذين استطاعوا تأسيس مقاولاتهم خاصة وقد ذكر المدير الجهوي في عرضه بأنه منذ 2006إلى 2013 لم يتجاوز عدد المقاولات المنشأة من طرف خريجي التكوين المهني 22 مقاولة. فماهي أسباب ذلك إذا لم يكن الأمر مرتبطا بعدم انفتاح مؤسسات التكوين على مجالها ومحيطها ومعرفة حاجيات التشغيل بدقة والتعاقد مع أرباب العمل كاتحاد المقاولات المغربية وربط شراكات معهم يلتزمون بموجبها بتشغيل الأطر التي تعدها مؤسسات التكوين وكذلك تسهيل الأمر من طرف الأبناك التي لاتعير لملفات خريجي مؤسسات التكوين أية أهمية. وتجدر الإشارة أن نقطة الضوء الوحيدة التي سجلت خلال هذه الندوة هي إخبار المدير الحاضرين بأن إدارة التكوين المهني شرعت في إنجاز مشروع ضخم بعدة ملايير تتعلق بوحدة للتكوين المهني عالية المستوى مرتبطة بالبناء والأشغال العمومية شمال مدينة سطات على مساحة تقارب ثمانية هكتارات، والتي تعتبر نموذجية وفريدة من نوعها ليس على مستوى الوطني فحسب، بل على الصعيد الإفريقي ككل، حيث من شأنها تكوين خريجين متخصصين في جميع الآليات من مختلف أنواعها وحجمها المتعلقة بميدان البناء والأشغال العمومية. وتم التأكيد على ضرورة الزام مقاولات البناء والأشغال العمومية في إطار شراكة مع إدارة التكوين المهني من أجل ادماج خريجي المعهد الجديد، لضمان فعالية هذه التجربة وتكون نتائجها محفزة لقطاعات أخرى كالسياحة وقطاع الجلد والنسيج…

 

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الشاوية: حصيلة متواضعة تسائل 38سنة من التكوين المهني بسطات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب