ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

الجماعات القروية بطاطا والمعاناة بسبب غياب الأطباء

المصدر:  |  22 مارس 2013 | مجتمع |

2115282232013-d896f211528.png

هبة بريس من طاطا 

في قصة طريفة وقعت لي مع أحد الأباء الذي صادفته في الطريق مع ابنه وبعدما سألته عن الحال والأحوال ، أخبرني  أنه أخذ ابنه المريض إلى المركز الصحي القريب لزيارة الطبيب ،وأن هذا الأخيرقام بفحص ولده و أعطاه شروبا(سيروپ) ليخفف عنه ألم المرض،وبعدها أخذت هاتفي واتصلت بصديقي الممرض الذي يعمل بنفس المركز الصحي ،لأهنئه بقدوم الطبيب الجديد،وكانت المفاجأة حينما أخبرني أنه ليس هناك أي طبيب بالمركز.

قصة اختارت زمانا هو القرن الواحد والعشرين ليكون زمانها،زمن من المفروض أن يكون فيه الخدمات الاجتماعية عامة و الصحية خاصة تستجيب لطلبات المواطنين ،زمن اختار فيه المغرب مسارا ثالثا في التغيير وصف بالاستثنائي من بين دول الربيع العربي،زمن اختار فيه الشعب حزبا ليقود الحكومة طالما انتقد وعارض سياسات الحكومات السابقة في عز معارضته، زمن عاقب فيه الشعب أحزابا على تجاربها الحكومية الفاشلة. واختارت جماعة ايت وابلي التي تبعد عن طاطا جنوبا بحوالي 100 كيلومتر والتي تضم حوالي 3000 نسمة وهي من أفقر الجماعات بالاقليم، لتكون مسرحا لها.

وبعد ذلك أدركت أن القليل فقط هم من يميزون بين الطبيب والممرض في هذه المناطق النائية وغير المحظوظة على الخريطة الصحية في بلدنا، وهذا ليس ذنبهم بل ذنب من بيدهم مسؤولية قطاع يعتبر بجانب قطاع التعليم مقياس نجاح أي حكومة من عدمه، إن أمل هؤلاء البسطاء  فقط أن يجدوا تلك البناية مفتوحة ،ولا يهمهم من يخدمهم حتى لا تتدهور معنوياتهم فتنعكس سلبا على صحتهم.

ما يثير الدهشة في الأمر ليس الخصاص في الأطر الطبية الذي تعاني منه أغلب الجماعات القروية بالاقليم ،كجماعات تمنارت و فم الحصن و آيت وابلي وتوزونين وأقا وقصبة سيدي عبدالله بن مبارك وغيرها،والتي تفتقرأصلا للأطباء، و إنما أن يقوم الممرض بدوره و بدور الطبيب حتى إشعار آخر، ومن جهتها أرجعت منذوبية الصحة بالاقليـــم سبب هذا الخصاص الكبير الى ظروف المنطقة وعلى رأسها المناخ والذي لايشجع على استقرار الأطر العاملة بالاقليم  سواء في قطـاع الصحة أو قطاعات أخرى.

و جدير بالذكر أن أقرب جماعة من هذه الجماعات المذكورة تبعد بأكثر من 60 كيلومتراعن مركز طاطا حيث يتواجد المستشفى الإقليمي (والذي بدوره يعاني من نفس المشكل).

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الجماعات القروية بطاطا والمعاناة بسبب غياب الأطباء”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 
www.marocpress.com

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب