ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

زاكورة: رؤساء الجماعات المحلية يتحسسون رؤوسهم بعد عزل بعضهم ومتابعة آخرين قضائيا

المصدر:  |  22 مارس 2013 | مجتمع |

2115262232013-95f58211526.png

في الصورة: عمالة إقليم زاكورة

 

جمال المرابط – هبة بريس من زاكورة

 

تتابع الأوساط الزاكورية باهتمام كبير هذه الأيام الأخبار التي تروج حول إعفاء بعض رؤساء الجماعات المحلية وإحالة ملفات البعض الآخر على القضاء بتهم تتعلق بتبديد المال العام أو ملفات فساد.

وكانت أول الضربات التي وجهت لرؤساء الجماعات المحلية هي تلك التي كشف عنها تقرير المجلس الأعلى للحسابات والذي خصص فصلا فريدا للمجلس البلدي لزاكورة والذي يرأسه جواد الناصري عن حزب الحركة الشعبية والذي كشف عن مختلف الخروقات التي يعرفها تسيير المجلس البلدي، وكرد فعل طالبت العديد من الجهات والفاعلين بإحالة هذا التقرير على القضاء ومتابعة المعني بالأمر.

كما تم عزل رئيس المجلس القروي لجماعة أفرا نتيجة ما قال عنه البعض سوء التدبير وتورط الرئيس في ملفات مشبوهة، مما دفع السلطات المعنية إلى الاقدام على عزل الرئيس وتجريده من عضوية المجلس القروي لأفرا.

أما بالنسبة لرئيس الجماعة القروية لتامكروت والذي يتابع قضائيا في مجموعة من الملفات ليس آخرها التهم الموجهة له بمعية تقني الجماعة والتي تخص التلاعب بأموال عمومية والاستيلاء على أموال خاصة بمشاريع تنموية دون أن ترى هذه الأخيرة طريقها للتنفيذ. وآخر ملف يتابع فيه مولاي امبارك الكبيري رئيس المجلس القروي لتامكروت هو الدعوى التي رفعها عليه بعض أطراف المعارضة والتي تتهمه بتزوير بعض الوثائق والاستيلاء على أموال المواطنين بخدعة أنها مقابل تزويد الساكنة بالماء، وقد كانت الساكنة تدفع مبلغ 70 درهم مقابل كل صهريج من الماء في حين يقول رئيس الجماعة أن الماء كان يوزع بالمجان على الساكنة، وقد توصلت هبة بريس بمجموعة من الشكايات والعرائض تكذب ما قاله الرئيس. هذا الملف والذي حكم على رئيس المجلس القروي لتامكروت فيه بالسجن ثلاثة أشهر قبل يتم نقض الحكم وتستمر المتابعة القضائية بعقد جلسة محاكمة يوم 21 مارس ثم تؤجل إلى شهر ماي من أجل إحضار الشهود.

أما بخصوص الجماعة القروية لترناتة، فيرى العديد من المتتبعين أن مصير رئيس المجلس القروي لهذه الجماعة لن يكون أبعد من مصير سابقيه خصوصا وأن العديد من لجان التحقيق تم إيفادها للجماعة لتقصي الحقائق ووقفت على سوء التدبير وتبديد أموال عامة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “زاكورة: رؤساء الجماعات المحلية يتحسسون رؤوسهم بعد عزل بعضهم ومتابعة آخرين قضائيا”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 
www.marocpress.com

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب