ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

غموض العلل الحقيقية وراء الاستقالة الجماعية لمكتب نادي قضاة المغرب بالرباط ؟؟‎

المصدر:  | 15 مارس 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

2066281532013-927bc206628.png

الكارح ابو سالم هبة بريس

الصورة في اليسار  : ذ عزيز نزار الرئيس المستقيل من رئاسة المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالرباط   

عرف نادي قضاة المغرب ، الذي يراسه الاستاذ ياسين مخلي منذ تاسيسه بالشارع العمومي ، حركة مدوية خلخلت نوعا ما المشهد القضائي بالمغرب ،وتنوعت تجلياته اثر الحركات الاحتجاجية التي توجت بالوقفة التاريخية للقضاة امام محكمة النقض في اكتوبر من السنة الفارطة المشفوعة بزيارة القاضي محمد عنبر رئيس غرفة بمحكمة النقض ،ثم الوثيقة التاريخية للمطالبة باستقلال النيابة العامة ، ليصل هذا النضال الى مكتب الرميد وزير العدل والحريات الذي صم اذانه لمدة من الزمن ، ويتراجع عن ذلك بمنح مائتي الف درهم ، ومقر للنادي ، ودراسة امكانية الاستجابة للعديد من الملتمسات والطلبيات .
هذا النضال لم يكن اعتباطيا ، بل ساهم فيه العديد من منخرطي النادي الذي عرفت قاعدته ولوج الجيل الجديد من القضاة دون الرعيل الاول الذي فضل المكوث الي جانب  الودادية الحسنية للقضاة التي اتسم عملها بالجمود لفترة ،كما ان اجهزة النادي الوطنية والمحلية ، يستقرآ منها غياب القضاة المتحملين للمسؤولية في معظم المحاكم ، حيث ان اغلبهم توخوا الحذر الي حين اتضاح الرؤيا امامهم والبعض الاخر يرى في النادي  مجرد ” لعب عيال ” وان سياسة الدولة لازالت غير جدية في التعامل مع الجمعيات المهنية للقضاة كما يبين ذلك نفور الاعلام الرسمي من نقل اهم انشطة النادي ، عدا الاعلام الالكتروني بامتياز والصحافة المكتوبة بخجل .
سبق الحديث آنفا عن رغبة الاستاذ ” عزيز نزار” في الاستقالة من منصبه كرئيس لمكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالرباط دون الحديث عن السبب وراء ذلك ، مما فتح الطريق امام الاشاعات للتحدث عن تواجد عناصر تريد الاستحواذ على التسيير ، واخرى تريد فرض هيمنتها القبلية في الانتماء لمنطقة دون اخرى اثرت  بشكل او باخر على اغلب القرارات المتخذة من طرف المكتب ، راى فيها البعض انها تتسم بالحماس المبالغ فيه وبعدم وضوح بعدها الاستراتيجي ، وبالتالي هدم علاقة الاحترام التي وجب ان تسود الوزارة بالقضاة . هته النقاط كانت من بين الاسباب الرئيسية التي ارتكز عليها رئيس المكتب الجهوي بالرباط ، الذي له من الافكار الدفينة والاستراتيجيات الجمعوية مايؤمن البعد السوسيواجتماعي الذي نشآ من اجله النادي .
في هذا الاطار فوجئ المتتبعون للشان القضائي بالاستقالة الشبه جماعية للمكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب ، والتي تم قبولها علي مضض، دون معرفة العلل الحقيقية وراء هته الاستقالة لعدم اصدار اي بيان توضيحي من لدن الاعضاء المستقيلين ، ولا من طرف النادي بنفسه عدا البيان المتعلق بقبول الاستقالات ، هذا نصه :         
 

بناأ على مقتضيات المادة64 و 65  من القانون الأساسي لنادي قضاة المغرب.

و بناأ على طلبات الاستقالة المقدمة من طرف السادة أعضاء المكتب الجهوي بالرباط الأساتذة: عزيز نيزار  ،وعبد الله الكرجي ،و فاطمة بوكرين،و بشرى منيتي ،والمصطفى العضراوي ،و عبد الرحيم القريشي ، و سعاد كوكاس ،و نور الدين الواهلي ،و مصطفى الرميلي، والتي أكدو من خلالها ايمانهم العميق بمبادئ نادي قضاة المغرب و استعدادهم لتنفيذ مختلف التوصيات الصادرة عن  الأجهزة الوطنية

و بناأ على استشارة رئيس المكتب الجهوي بالرباط .

يعلن رئيس نادي قضاة المغرب عن قبول طلبات الاستقالة المقدمة من أعضاء المكتب الجهوي بالرباط المذكورين أعلاه ، ويدعو المجلس الجهوي بالرباط الى تعويضهم عن طريق الانتخاب بتاريخ 18 مارس 2013 ابتداأ من الساعة الخامسة مساأ بمحكمة الاستئناف بالرباط

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “غموض العلل الحقيقية وراء الاستقالة الجماعية لمكتب نادي قضاة المغرب بالرباط ؟؟‎”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب