ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

أطفال من دوي الاحتياجات الخاصة بالعيون محرومون من الدراسة(فيديو)

المصدر:  |  15 مارس 2013 | مجتمع |

2066051532013-db0f9206605.png

هبة بريس من العيون  الحسين رضيت

ينص الإعلان العالمي لحقوق الطفل ،أن يتمتع هدا الأخير بحقوقه كاملة ،وغير منقوصة ومنها على الخصوص ما جاء في المبدأ الرابع من الإعلان المذكور، الذي نص بالحرف على انه يجب آن يتمتع الطفل بفوائد الضمان الاجتماعي، وان يكون مؤهلا للنمو الصحي السليم ،وان يحاط بالعناية والحماية الخاصتين قبل الوضع وبعده،وله أيضا حق في قدركاف من الغداء والمأوى واللهو والخدمات الطبية،والمبدأ الخامس وجب إحاطة الطفل المعاق جسديا آو عقليا أو اجتماعيا بالمعالجة والتربية والعناية الخاصة التي تقتضيها حالته ،وانفرد المبدأ السابع بأحقية الطفل في التعليم الذي يجب أن يكون مجانيا، وإلزاميا في مرحلة الابتدائي ،على الأقل وان يستهدف رفع ثقافة الطفل العامة وتمكينه عل أساس تكافؤ الفرص، من تنمية ملكاته وشعوره بالمسؤولية الأدبية والاجتماعية ،ومن أن يصبح عضوا مفيدا في المجتمع. وخلال لقاء عقدته الجمعية المغربية للدعم الطبي بقاعة الاجتماعات،- بمستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون صباح اليوم الخميس 14مارس الجاري على هامش حملتها التحسيسية ،والفحوصات المبكرة ضد مرض القصورالكلوي المزمن والتي استهدفت ساكنة العيون لمدة ثلاثة أيام ، خلال هدا اللقاء الذي جمع مسؤولين مركزيين، وإقليميين بوزارة الصحة ،ورئيس جمعية الدعم الطبي ورئيس الفيدرالية المغربية لجمعيات مساعدة مرضى القصور الكلوي وزرع الأعضاء بجمعيات مهتمة بمحاربة الأمراض المزمنة ،و بالأشخاص من دوي الاحتياجات الخاصة، حيث استمع الحضور لا اكراهات هده الجمعيات، والتي حصرت في غياب مركز لصنع الأحذية وقلة الدعم المادي ،وغياب المساعدة الطبية لدى بعض الجمعيات ، وحاجة بعضها لمقرات لمزاولة أنشطتها ، في ما ظل بعض أطفال القمر والتوحد يون خارج أسوار الدراسة، و عرضة للضياع بالرغم من ما يضمنه لهم الإعلان العالمي لحقوق الطفل، والدستور المغربي ،فالرياضي الصغيرة رئيسة جمعية أباء وأمهات وأصدقاء أطفال القمر لخصت مشاكل جمعيتها في حاجتهم لمركز يأويهم لأنهم يقضون نهارهم محرومين من الخروج، وليلا كذلك بعضهم لا يتمتع بالدارسة وهم خمس تلاميذ بالأولى إعدادي ،وأملنا في المسؤولين أن ينتبهوا لهده الفئة من الأطفال ويعملون على التخفيف من معاناتهم ومعاناة أسرهم ، وطالب صالح داهي رئيس فرع جمعية محاربة السيدا من مسؤولي الوزارة بإيلاء جمعيته ما تستحق من عناية ،فاكراهاتها تنحصر في ما هو مادي لان فرع الجمعية عجز مند مدة عن مسايرة حملاته التحسيسية في صفوف المواطنين، ومعتبرا المصابين بداء السيدا ،الدين يجهل عددهم بالإقليم مجرد قنبلة موقوتة وان الحملات التحسيسية ،هي وحدها الكفيلة بإشعار المواطن بخطورة المرض. وطالب بدر الدين ايت الخوي رئيس جمعية الأطفال التوحديين بحاجة جمعيته إلى دعم مادي ومعنوي واطر طبية للإشراف على هؤلاء الأطفال ودمجهم ،وجعلهم يستفيدون من حصص للترويض بالقدر الكافي خلال كل أسبوع ،لان نصف ساعة أسبوعيا المخصصة لهم ليست كافية.


المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أطفال من دوي الاحتياجات الخاصة بالعيون محرومون من الدراسة(فيديو)”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 
www.marocpress.com

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب