ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

تارودانت: عبد الصمد قيوح أخر وزير يصفع خدي بنكيران بسبب واقعة تدشين قنطرة وادي سوس

المصدر:  | 12 مارس 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

2038401232013-9dfa4203840.png

عبده السوسـي: هبة بريس

بعد أن إفتتح عزيز الرباح وزير النقل والتجهيز الأسبوع الماضي ،قنطرة وادي سوس على مستوى مدينة تارودانت في وجه حركة المرور وعدم حضور الوزير عبد الصمد قيوح بصفته رئيسا للمجلس الإقليمي لتارودانت في حين كان الرباح محاطا ببرلماني حزب المصباح ورؤوساء مجالس منتخبة من نفس الحزب، هذه الواقعة كانت كافية ليخرج وزير الصناعة التقليدية وعضو اللجنة التنفيدية لحزب الميزان عن صمته ويهاجم حزب رئيس الحكومة بقوله”” لا نقبل باستعمال الدين في السياسة “ وهي إشارة واضحة لحزب المصباح ،صفع بها الوزيرخدي بنكيران بتارودانت امام حشد من أعضاء المجلس الإقليمي للحزب يوم السبت الماضي مؤكدا ان حزب الاستقلال هو الأول بالإقليم بفضل مجهودات مناضليه وقربهم من المواطنين واعتمادهم على التضامن والانخراط في اوراش التنمية وأضاف أن التجربة التي راكمها في الإقليم من خلال تدبير شؤونه هي التي يعتمد عليها في وزارته واكد قيوح انه لا يتفق على العديد من امور تدبير الشأن الحكومي بسبب استعمال الدين في السياسة وبسبب اعتماد الحكومة الحالية على عدد من الأوراش هي للحكومات السابقة وقال بالحرف ” يجب ان نقول ما هو لعمر وما هو لزيد ” في رسالة مشفرة وجهت للوزير عزيز الرباح الذي إفتتح القنطرة التي تعد ثمرة إنجاز الوزير غلاب في عهد حكومة عباس الفاسي، وأكد قيوح ان الحزب في الاقليم يساند كل خطوات القيادة الجديدة للحزب وعلى رأسها مبادرات أمينه العام حميد شباط، وانتقد عبد الصمد قيوح الاداء الحكومي وعدم استجابة بنكيران لتطلعات حزب الاستقلال في تسريع وتيرة العمل الحكومي وتغيير ميتاق الاغلبية والاستجابة لتعديل حكومي هو مطلب أساسي لحزب الاستقلال.

الوزيرعبد الصمد قيوح أمام أعضاء حزبه تناسى بدوره أن يقدم نقدا لشخصه حول أدائه كوزير للصناعة التقليدية في حكومة بنكيران وأن كل الأوراش التي يشتغل فيها الأن هي لسلفه أنيس بيرو الوزير المنتمي لحزب الحمامة من ضمنها البرنامج التلفزي” صنعة بلادي” وبرامج ذات أهمية أبدعها أنيس بيرو، أما السيد الوزير عبد الصمد قيوح فقد نظم بمدينة تارودانت منتصف السنة الماضية معرضا دوليا صرف خلاله مليار وثلاثمة مائة مليون سنتيم على مدى ثلاث أيام ،أموال إقامة المعرض جاءت أغلبها من ميزانية الجماعات القروية الفقيرة بعد أن تذخل عامل الإقليم وفرض النصيب على رؤساء الجماعات والبلديات، ميزانية ضخمة صرفها الوزير بمباركة “صديقه” عامل تارودانت فؤاد المحمدي دون أن يقدم المعرض أي إضافة سوى “شوى والبسطيلة”.

لكن الوزير قيوح لوحظ خلال إجتماعه مع مناضلي حزب الميزان مرتاحا وعالية الميزاج وهو يستمع الى عدد من المتدخلين من اعضاء المجلس الاقليمي حول المشاكل التي يعانيها اقليم تارودانت خاصة في المجالات الاجتماعية وفي قطاعي الصحة والتعليم والبنيات التحتية، وخص البعض منهم حزب العدالة والتنمية بوابل من الانتقادات سواء على مستوى الاداء الحكومي او على مستوى تعامل اعضاء هذا الحزب مع بعض التجارب الجماعية باقليم تارودانت.

وفي هذا الصدد قال متدخلون ان حزب العدالة والتنمية فاشل في تدبير شؤون البلاد بسبب استغلال الدين في السياسة وبسبب نعت جميع الاحزاب بالمفسدين والحكم على التجارب السابقة بالفساد وعدم قدرته بالتنسيق مع حلفائه في الحكومة

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “تارودانت: عبد الصمد قيوح أخر وزير يصفع خدي بنكيران بسبب واقعة تدشين قنطرة وادي سوس”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب