ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

يبيعون الرمال و يشترون البغال

المصدر:  | 5 مارس 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

198932532013-2d473198932.png

عادل قرموطي هبة بريس

بعد نشر لائحة المأذونيات من طرف وزارة الرباح بدأت سلسلة نشر غسيل مجموعة كبيرة من الشخصيات التي كان إعلامنا يقدمها لنا بطريقة جعلت منها شخصيات تاريخية قدمت الكثير للوطن دون أن تأخد أي شيء،و بينما تمنح الإمتيازات لرياضيين و مغنيين و رجال أعمال دون وجه حق، يسكن الفقراء داخل دور الصفيح و المراحيض، ليأتي الكشف عن أسماء المستفيدين من رخص مقالع الرمال أو بمعنى آخر المرخص لهم باستغلال خيرات الوطن التي وزعت على فئة معينة إكتشف فيما بعد أن أغلبهم منتخبون ممن يحملون مكبرات الصوت في أيديهم أثناء الحملات الإنتخابية و يرددون شعاراتهم البائدة على مسامعنا.

المضحك المبكي في الأمر هو ما يروج بين ساكنة الأحياء الشعبية حول شراء الأصوات أثناء الحملات الإنتخابية التي تشترى خلالها ذمم جهلاء القوم و فقرائهم بأبخس الأثمان، و بتحليلنا للنازلة سنكتشف أنهم يبيعون أنفسهم مقابل أموال هي في الأصل من حقهم، حيث أن الذين يشترون أصوات الناخبين يدفعون الثمن بعد إستخلاصه من عملية إستغلال مقالع الرمال و الكرافيت التي يشترك في ملكيتها الشعب بأكمله، أي أن نفس الأموال يتم تداولها في عدة عمليات مرتبطة ببعضها لا يستفيد منها سوى المفسدون، فالمنتخب الفاسد يشتري أصوات المواطنين بأثمنة رمال الدولة التي تباع لهم في العديد من المناسبات.

فهل سيستوعب المغاربة أن بعض الذين يمثلونهم تحت قبة البرلمان هم السبب الرئيسي في الفقر الذي يطارد مضاجعهم؟ وسيطالبون بإعادة توزيع تركة الوطن بالتساوي أم أن بعض أرباب رخص المقالع سيواصلون جمع الأموال من بيع الرمال لشراء البغال أثناء كل حملة إنتخابية؟

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “يبيعون الرمال و يشترون البغال”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب