ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الصحفي سليمان الريسوني يوجه رسالة إلى رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية ويتبرأ منه على خلفية تخاذل

المصدر:  | 2 مارس 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

196840232013-0233d196840.png

كمال قروع ـ هبة بريس

في الصورة الزميل الصحفي سليمان الريسوني

توصل الموقع برسالة شديدة اللهجة موقة من طرف الزميل سليمان الريسوني مسؤول قسم التحقيق بجريدة المساء،موجهة إلى السيد يونس مجاهد، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، حمل من خلالها الريسوني لمجاهد مسؤولية تخاذله وانسياقه وراء العاطفة والنزعة الحزبية، على خلفية تحقيق أنجزه الصحفي بجريدة المساء يعري فيه واقع وكواليس المؤتمر الأخير لحزب الإتحاد الإشتراكي، والذي أفضى إلى انتخاب إدريس لشكر كاتبا أولا للحزب، بعد تدخلات مشبوهة حسب ذات التحقيق، كان لوزارة الداخلية في شخص الشرقي الضريس وولاة بعض الجهات يد فيها

وفيما يلي رسالة الزميل الريسوني :

إلى السيد يونس مجاهد..

وبعد؛

لا يهمني كثيرا أنك وضعت مؤخرتك على مقعد في المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي جنب أناس متهمين بالتزوير والغش.. لا يهمني أنك استطبت أن تكون نهايتك أسوءَ من بدايتك، مع رهَط ﻻ يشك أحد، بما في ذلك نفسك الأمارة بالخير، في أنهم أرادوا أو أرِيدَ لهم أن يصبحوا قياديين على الحبيب الشرقاوي ومنتصر الساخي ومحمد جسوس ومحمد الحبابي ومحمد اليازغي وفتح الله ولعلو ومحمد الأشعري والطيب منشد، ومئات الناضلين من طينة هؤلاء، ضدا على قوانين الاتحاد وضدا على هويته المصابة بداء فقدان المناعة المكتسبة.

ما يهمني يا نقيبي هو أنك تواطأت ضدي،بالصوت أو بالصمت، حين اعتبرت أنني متحامل على الاتحاد، وأنني كذاب وملفق وقليل العرض والمهنية… ولاثبات ذلك لجأت إلى التلفيق، في جريدة حزبك، ووضعت، أو رأيتهم يضعون وصمتت، صورا لأناس يُفهَم لمن لم يطلع على تحقيقي الصحفي، أنني نسبت إليهم قولا لم يتفوهوا به… وأنت تعرف يا نقيبي بأنني لم أفعل غير ما صرح لي به اتحاديون أو نطقت به الصور والوثائق من “تزوير”، وقد اتصل بي أغلب من وضعتم صورهم على صدر جريدتكم لشيطنة هذا “العود” الضعيف، بعدما نشر موقع “المساء” تصريح عبد العالي دومو بالصوت، وشكروني واعتذرو لي بالنيابة عنك يا نقيبي.

أما أنت فقد انسقت وراء جوقة ادريس لشكر، كحمل وديع، فخونتني وكذبتني وصفقت لصلبي في الساحة العمومية يا نقيبي.

أنت مظهر صارخ من مظاهر الأنانيات القَمِئة التي جاد بها الزمن الرديء.

أنت يا يونس مجاهد

لست نقيبي

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الصحفي سليمان الريسوني يوجه رسالة إلى رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية ويتبرأ منه على خلفية تخاذل”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب