ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الشعب يريد “تأميم الوطن”

المصدر:  | 27 فبراير 2013 | أخبار 24 ساعة, الأولى |

1947532722013-efaf8194753.png

عادل قرموطي هبة بريس

عنوان على إحدى الصور أثار إنتباهي وأعجبني لأننا فعلا نرغب في تأميم الوطن الذي خوصصته أيادي الغدر و الخياني و قدمته قطعا قطعا كهدايا لأصحاب النفوذ حتى يستفيدوا من خيراته لوحدهم و يبقى الفقراء من أبناء هذا الوطن عبيد يأكلون القوت في إنتظار الموت، بل حتى أرزاقهم أصبحت معلقة بين مخالب التماسيح التي إستولت على كل شيء داخل وطننا فأضحت المتحكم الوحيد في ثمن أي شيء يباع و يشترى، هؤلاء إستغل أجدادهم سداجة أجدادنا كما يفعلون هم معنا الآن فأمنوا لهم مستقبلا زاهرا على حساب من كان يحمل السلاح ضد المستعمر الغاشم، وبين مقاومين كانوا يدافعون عن وطنهم و سياسيين كانوا يتفاوضون مع العدو على طاولة واحدة يتبادلون من خلالها الإمضاء ات و حتى جرعات النبيد إنبثقت فوارق طبقية وظهرت مقالع للرمال و أخرى للكرافيت و أراضي جموع إستفاد منها أشخاص كانوا يعرفون من أين تؤكل الكتف.

هل يعلم المغاربة أن أشخاصا معينين هم من يستفيدون رمال و كرافيت هذا الوطن؟ وهل يعلمون أن حوالي ثلثي هؤلاء الأشخاص هم منتخبون من المفروض أن يدافعوا عن المواطن كي يستفيد من خيرات وطنه الطبيعية؟ عندما نشاهد المعارضة تؤدي دورها في مسرحية “برلمان المشاغبين” وكيف ينتقدون إحدى الميزانيات التي تمت برمجتها بدعوى عدم إستفادة المواطن منها يتبادر إلى أذهاننا أن إخوان الباكوري و عصابة السياسي المحنك (بكل ما في الكلمة من معنى) لشكر يحبوننا حبا لا مثيل له بل يتعاطفون معنا في محنتنا التي في الأساس هم سببها الرئيس، لكن عندما نكتشف أن الراضي يستفيد من أراضي الجموع، و ،نفهم أن دفاعهم عن حقوقنا يدخل فقط في باب الرفق بالحيوان ليس إلا.

وبينما تتم خوصصة الأماكن الخصبة ببلدنا وتمنح لأغنياء القوم كي يستمتعوا بخصوبتها، تقسم أماكن أخرى على المتوسطين بأثمنة خيالية بعدما يتم منحها لشركة الضحى بأثمنة رمزية كي تبني عليها عمارات و تبيعها لهم، فيما يتزاحم بقية “الهايش مايش” داخل براريك ورثوها عن أجداد أجدادهم فتناسلت داخلها أجيال في إطار ما يسمى بالتكافل الإجتماعي، الدستور الجديد أقر بتساوي حقوق المواطنين في كل شيء كيفما كان مستواهم المعيشي أو مكانتهم الإجتماعية، بمعنى آخر فالطفل الجن له نفس حقوق البرلماني إدريس لشكر، وأنا أيضا أتمتع بنفس الحقوق التي يتمتع بها الزمزمي لكن هل هذه هي الحقيقة فعلا؟ لن أجيب على السؤال لأن شرح الواضحات من المفضحات، وخلاصة الموضوع فإن الوطن قد تمت خوصصته مجانا بعد إنتقالنا من إستعمار فرنسا إلى إستعمار التماسيح و العفاريت، و يبقى السؤال المطروح هو كيف تمت خوصصة المقالع مجانا علما أن الشعب يشترك في ملكيتها؟

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الشعب يريد “تأميم الوطن””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب