ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

إلى السيد رئيس الحكومة: هذا هو حال الأمازيغ !

المصدر:  | 7 فبراير 2013 | رأي |

181990722013-f2060181990.png

محمد أزوكاغ

صرحتم سيدي رئيس الحكومة داخل المؤسسة التشريعية بما يلي: “الأمازيغ أناس بسطاء يأكلون القليل ويقضون يومهم في النشاط والرقص على إيقاع البندير” وبما أن هذا الوصف في اعتقادي من جهة يبقى ناقصا ولا يرقى إلى تمثل حقيقة الوضع ومن جهة ثانية أعلم يقينا بأن هذا الوصف ناتج أساسا عن صورة نمطية اكتسبتموها عن بعد ومن خلال ما يتردد داخل صالونات الرباط، وبهدف المساهمة في تكوين صورة أكثر شمولية عن وضع الأمازيغ داخل المغرب إليكم سيدي المعطيات التالية:

1- الأمازيغ أناس بسطاء ويأكلون قليلا حقا لكن ليس طوعا وإنما كرها عندما وجدوا أنفسهم معزولين في جبال الأطلس وسوس والريف لأن المسؤولين في هذا البلد اختزلوا الدولة في مدن بعينها وفي بعض الأحيان في أحياء بعينها داخل المدن، وما دونها لا يستحق لقب المواطنة.

2- الأمازيغ بسطاء حقا لأنهم اختاروا أثناء استعمار بلدهم حمل السلاح في وجه المستعمِر عوض وضع يدهم في يده.

3- الأمازيغ بسطاء لأنهم بعد بيع المغرب في “إيكس-ليبن” قرروا الصعود إلى الجبال عوض اللهث وراء ممتلكات الفرنسيين. كان هدفهم المقاومة لا المقاولة.

4- الأمازيغ يقضون يومهم في النشاط لأنهم وجدوا أنفسهم بعد أن قدموا أرواحهم في سبيل تحرير هذا الوطن معطلين عن العمل بشكل جماعي بقرار رسمي اتخذته الدولة عقابا وانتقاما.

5- الأمازيغ مقصيون من الولوج إلى الخدمات العمومية لأن الدولة اتخذت قرار الإقصاء في حقهم اقتصاديا ولغويا وثقافيا.

6- الأمازيغ في المغرب يعيشون نوعا من اللجوء لأن أسماءهم التي تمتد لآلاف السنين لا يستطيعون اعتمادها رسميا لأن وزارة الداخلية في هذا البلد تمنعهم من ذلك.

7- الأمازيغ يعيشون عزلة تامة في مناطق عديدة من المغرب خاصة أثناء فصل الشتاء لأن دولتهم تفضل بناء خط t.g.V على شق طريق بئيس لفك العزلة عنهم.

8- الأمازيغ يعيشون غربة ثقافية لأن إعلام دولتهم اختزل بشكل ممنهج ثقافتهم في النشاط والفلكلور وحاول جاهدا الإجهاز على قيمهم وحضارتهم.

9- الأمازيغ لا يستطيعون الدفاع عن أنفسه داخل المحاكم باللغة التي يتقنونها لأن الدولة جعلت لغتهم من الدرجة الثالثة أو أقل.

 ………………

هذا جانب صغير من الصورة التي يوجد عليها الأمازيغ وباقي المغاربة في الواقع وأتمنى صادقا أن أكون قد ساهمت في ملء الجانب الفارغ من تصوركم عن الأمازيغ سيدي.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “إلى السيد رئيس الحكومة: هذا هو حال الأمازيغ !”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب