ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

قف ممنوع الدخول إلى عمالة خنيفرة… التهمة : معطل محتج.

المصدر:  | 15 يناير 2013 | رأي |

1677011512013-2eab1167701.png

محمد باجي – خنيفرة .

بينما انتهت وقفة المعطلين المحتجين أمام عمالة إقليم خنيفرة صبيحة يوم الثلاثاء 15 يناير 2013، الوقفة التي تم فيها دفعهم ورفسهم بطريقة همجية من داخل الشارع بداعي الّإخلال بالأمن العام، توجهت بعد أن شاركت إلى جانبهم في الوقفة إلى المدخل الرئيسي للعمالة قصد قضاء غرض إداري ويتعلق الأمر بوضع طلب في مكتب الضبط، لتكون المفاجأة كبيرة، أنا ممنوع من ولوج مرافق العمالة، والتهمة تمتح من الاستثناء المغربي، أنا معطل محتج وبالتالي غير مسموح لي بالدخول إلى العمالة، كأنها إرث لكل أولئك اللصوص الذين تعاقبوا عليها ولمجموعة من اللصوص الذين يشتغلون سلبا في العديد من مصالحها.

تسمرت في مكاني ووقفت مندهشا عندما خاطبني أحد أفراد القوات المساعدة قائلا “انتظر أنت غير مسموح لك بالدخول” استفسرته ما السبب فرد : “انتظر الخليفة وسيقول لك لماذا؟” قلت له أنا أريد مصلحة كتابة الضبط ولا شأن لي بالخليفة أو القائد، أجابني : اذهب إلى الباب الآخر، تحركت ولما وصلت إلى الباب الآخر، وبحركة خفيفة من حارسه أيضا تم إغلاقه ، استفسرت مجددا عن سبب منعي : رد هو الآخر : أنت ممنوع من الدخول لأنك محتج ولي تعليمات أن لا أيسمح لك بالدخول، ثارت حفيظتي فبدأت أصرخ بكل ما أوتيت من قوة عن سبب منعي من حقي في الولوج إلى المرافق العمومية، فإذا بالخليفة الموعود يهرول نحو الباب وهو يتجه للحارس بالكلام قائلا : دعه يدخل، سألته هو الآخر عن سبب إعطائه التعليمات بعدم السماح لي بالدخول، فرد نافيا أنا لم أكلم أحد بشأن المنع أو السماح، هنا أدركت وبالملموس غباوة السلك الإداري بالمغرب عموما وبخنيفرة خصوصا، إنهم يخافون من ظلالهم وإنهم لا يتحملون المسؤولية في قراراتهم أو بصريح العبارة يخبطون خبط عشواء.

مع ذلك ومع كل ما وقع وكل القراءات الممكنة لما وقع ، لا زلت بعد لم أعرف سبب منعي، هل كنت حاملا للسلاح ؟ هل أنا مصنف ضمن قائمة إرهابية تنشط في بلاد الأطلس المتوسط ؟ هل أنا لاجئ مجهول لا يعرفه كل الموظفين الخارجيين والداخليين بالعمالة ؟ هل أنا مغربي أصلا ؟ ثم هل هناك من جهة ما داخل العمالة تسعى إلى مصادرة حقي في المواطنة؟ أظنه الاحتمال الصائب، وسأعرج كي أتوجه بالضبط إلى الكاتب العام لعمالة إقليم خنيفرة، وأذكرك أن حنينه إلى أيام البصري قد ولى وأن هذا عهد جديد ولن أتواني أبدا في فضح تلاعباتكم وشطحاتكم سواء التي نالت من المواطنين عموما أومن المعطلين خصوصا، وإذا كان سعادة الكاتب العام يجهلني فأنا سأذكره بأول حوار أجريناه مع سعادته والذي كان مخصصا لمعطلي المجموعة المحلية، أذكرك كيف تجاوب عندما تكلمت عن النائب الإقليمي للتعليم الحاج الوردي الذي كان حاضرا معنا في مائدة الحوار فتدخل محاولا منعي من الكلام، أليس من كنتم تدافعون عنه يا سعادة الكاتب العام ذا ماض أسود على رأس النيابة الإقليمية للتعليم بخنيفرة، والذي شاءت الأقدار المخزنية أن يحط الرحال بفساده في نيابة إفران قبل أن تنتبه وزارة التعليم بعد جهد جهيد ومقالات عدة أن مصونها الحاج الوردي متورط في ملفات تتعلق بفساد في الصفقات وفي التسيير؟ ألم تكن أنت أيها الكاتب العام حامي حمى الحاج الوردي والمدافع عنه رغم فساده، أم أني سأذكرك بملفات أخرى عالقة آخرها بطبيعة الحال ملف أصحاب البقع المحرومين من البناء بتجزئة القائد إدريس بحي لاسيري؟

شيء واحد على عمالة إقليم خنيفرة أن تخاف منه وهو أمر واقع وحاصل ومؤكد هو أنها قد نالت من حقوق البلاد والعباد ولم تعط الحقوق لذويها، ولعل حجم القضايا المطروحة في أرشيفها وحجم المطالبات الشعبية المتزايدة هو الجازم الأساسي في ما قلناه، حيث صار مألوفا أن يتحرك رقاصة العمالة للاستقصاء مباشرة بعد أن يتراءى لهم مجمع من البشر يشكل في نظرهم شبحا قادما إلى العمالة للاحتجاج، وكم حصل هذا مع العديد من المواطنين الذين يكونون مارين من أمام العمالة ولا يحسون بأحد المخبرين أو الرقاصة حتى يخترق مجمعهم ويبادر بالسؤال إلى أين أنتم ذاهبون؟ أليس هذا وحده كفيلا بالقول إن المسؤولين يخافون من ظلالهم، ولأنهم يخافون من ظلالهم فهناك أمر ما يدفع إلى ذلك ويتعلق بيقين مؤكد منهم أنهم قد فرطوا في حقوق العباد، وأخلفوا الواجبات التي كانت كفيلة بحمايتها من التلاعبات المكشوفة، فصح أن نقول بشأن ذالك : “إن الهوس ضرب من الجنون ينتاب كل ذوي الضمائر المتعفنة الذين نالوا من حقوق المستضعفين، وهذا لن يتبعه بطبيعة الحال سوى رد يمتح من البأس”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “قف ممنوع الدخول إلى عمالة خنيفرة… التهمة : معطل محتج.”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب