ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

“فورساتين”: “البوليساريو” تسلب أموال المحتجزين

المصدر:  |  7 مايو 2020 | غير مصنف |

964369Polisario4-410886559964369.png

تتواصل حالة الغليان وتشتد في مخيمات تندوف على التراب الجزائري بسبب الممارسات اللا إنسانية لميليشيات جبهة البوليساريو الانفصالية؛ فبعد أعمال التعذيب والزج بعدد من المعارضين في السجون على يد ميليشياتها المسلحة، انتقلت “الجبهة” إلى سلْب أموال الصحراويين المحتجزين.

يوم الثلاثاء الماضي، تعرض مواطن صحراوي من المحتجزين بمخيمات تندوف، يُدعى “ع. س الجماني”، إلى معاملة وصفها بـ”غير اللائقة للكرامة الإنسانية” من قِبل وحَدة من العساكر كانت تشرف على سدّ للمراقبة؛ إذ عرّضه عشرة من أفرادها لشتى أنواع الضرب قبل أن يسلبوا منه مبلغا ماليا مهما كان بحوزته.

وفي تفاصيل الواقعة، بحسب ما جاء في شكاية بعث بها الجماني إلى منتدى “فورستاين” للحكم الذاتي، فقد كان على متن سيارة في ملكية شخص آخر حين وصل إلى سد المراقبة، حيث نشب شنآن بينه وبين أفراد وحدة المراقبة انتهى بإشباعه ضربا ورفسا، أصيب على إثره برضوض في مختلف أطراف جسده.

وقال الجماني في شكايته إنه كان متوجها لجلب العلف لماشيته من سوق يسمى “رق الحبة” لكن تم منعه من المرور، في حين سمحت الوحدة المشرفة على سد المراقبة لأشخاص آخرين بالمرور دون توفرهم على الترخيص.

وأفادت الوثيقة ذاتها بأن الضحية رمي به في عربة لنقل الجنود وأرغم على الاستلقاء على بطنه وانهال عليه معذبوه بوابل من السب والشتم، تحت التهديد بتعريضه لمزيد من التعذيب، ومنعوه من التواصل عبر هاتفه، وحملوه إلى الإدارة الضبطية حيث خضع للاستنطاق، وحين طلب نسخة من المحضر رُفض طلبه.

وأضاف المشتكي أنه رفع أمره إلى “وزارة الدفاع”، وهناك التقى المسؤولَ المكلف بسدود المراقبة وأحاطه علما بواقعة التعذيب التي تعرض لها واستعرض آثار ذلك على جسده، فأخبره المسؤول بأن مسألة الترخيص ليست من اختصاص المراقبين، بل من اختصاص الولايات.

مسلسل الرعب الذي عاشه الجماني لم ينته عند حد تعريضه للتعذيب والسب والشتم، بل إنه فوجئ عند نزوله من العربة التي حملوه على متنها إلى سوق الماشية الذي كان متوجها إليه قبل توقيفه، (فوجئ) بأنه فقد مبلغ 12 مليونا وأربعين ألف دورو (عملة محلية) كان في جيوبه، وهو أمانة كان يحملها إلى شخص آخر في ولاية أوسرد.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““فورساتين”: “البوليساريو” تسلب أموال المحتجزين”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب