ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

عريضة تطالب بحماية الكاتب النهيري من “التشريد”

المصدر:  |  17 فبراير 2020 | فن و ثقافة |

953436mustapha-elnahiri-946101309953436.png

قصد حماية الكاتب والباحث المغربي الثّمانينيّ مصطفى النهيري من “الإفراغ” والتّهجير، جمعت عريضة جديدة توقيعات مجموعة من الكتّاب والمثقّفين والباحثين المغاربة.

ووقّعت هذه العريضة، الموجّهة إلى كل من رئيس الحكومة والمدير العام للأمن الوطني ووزير الثقافة والشباب والرياضة ووالي الدار البيضاء الكبرى وعامل الحي المحمّدي الصّخور السوداء بالبيضاء، أسماء ثقافية بارزة؛ من قبيل: عبد الكريم الطبال، أحمد لمسيح، محمد بنطلحة، إدريس الصغير، العربي بنجلون، محمد أديب السلاوي، خديجة الصبار، صلاح بوسريف، عبد الحي الملاخ، حسن نجمي، عبد الكريم جويطي، ومراد الخطيبي.

وأدان نصّ العريضة بِشدة “ما تُقْدِمُ عليه بعض الجهات من اضطهاد ومضايقة واعتداء مادي ونفسي ملموس في حقّ الكاتب المغربيّ مصطفى النهيري، في محاولة غير لائقة تسعى إلى تهجيره و”إفراغه” من بيته الذي يقيم فيه منذ سنين عديدة، حيث يؤدي بانتظام ما عليه لشقة متواضعة يستغلها للاستقرار والسكن، وتقع بجماعة الصخور السوداء بالدار البيضاء”.

وأضاف نصّ العريضة أنّ “في العامين الأخيرين، زادت حدة المضايقات ضد المواطن مصطفى النهيري، بهدف تشريده ودفعه إلى الرّحيل، لتحويل الشقة إلى غيره، غالبا بسومة مضاعفة وأكبر من التي يدفعها الكاتب بصفته مكترِيا قديما. مستغلين في ذلك عزلته وضعفه وكبر سنه، إذ يعيش وحيدا عازبا بلا رفيقة وبلا أولاد”.

وذكرت العريضة أنّ الاضطهاد قد بلغ في المدة الأخيرة درجاته القصوى، حتى “صار الكاتب يخشى المكوث بشقته، وأصبح أقرب إلى متشرد، يفضل التسكع عبر شوارع الدار البيضاء والجلوس طويلا في مقاهيها، حتى يأخذ منه التعب والكلل مأخذه. علما أنه في العقد الثامن من عمره ويعاني من المرض”.

واعتبر الكتّاب والمثقّفون الموقّعون على العريضة أنّ “هذا التضييق والاعتداء التعسفيّ مُصادرةً لحقّ المواطن والكاتب والإعلامي المغربي مصطفى النهيري في السكن المَكفول بِحسب بنود الدستور المغربي والتشريعات المحلّيّة والدّوليّة، ومسّ باستقراره وبأمنه وسلامته الشخصية كإنسان ومواطن”.

وعبّر الموقّعون عن “مؤازرتهم وتضامنهم الكامل مع الكاتب مصطفى النهيري”، معوّلين على تدخّل رئيس الحكومة، والمدير العام للأمن الوطني، ووزير الثقافة والشباب والرياضة، ووالي الدار البيضاء الكبرى، وعامل الحي المحمّدي الصّخور السوداء بالبيضاء، لوضع حد لهذا “الوضع غير المقبول، وتمكين المواطن والمثقف مصطفى النهيري من العيش في هدوء واحترام لشيخوخته وحماية وصيانة كرامته”، وفق تعبير نص العريضة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “عريضة تطالب بحماية الكاتب النهيري من “التشريد””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب