ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

تساقطات مطرية تُحول أزقة البيضاء إلى برك مائية‬

المصدر:  |  24 يناير 2020 | الأولى, جهات |

الساعة تشير إلى السابعة مساءً..المكان شارع آنفا، ثلّة من المواطنين ينتظرون الضوء الأخضر للعبور على ممر الراجلين. إلى هنا يبدو الوضع عادياً، فإذا بسيارةٍ تمر مسرعةً فوق حفرة متوسطة الحجم تملؤها أوراق بلاستيك متّسخة، فتتطاير مياه الأمطار المتسخة وتلوث ثياب أحد الواقفين.

كلمات عفوية تطايرت من أفواه المارة من هنا وهناك، لتخلق جوّا من التشنّج، ملقية باللائمة على السائق “المتهوّر”، الذي برّأ ذمته من الضرر وحمّل المسؤولية للسلطات، قبل أن ينطلق بسرعة تزيد عن سابقتها. مشهد استغرق بضع ثوانٍ فقط، لكنه يكشف “التنافر” الدائم بين الراجلين والسائقين الذي تزداد حدّته في موسم الأمطار بهذه المدينة.

التساقطات المطرية على قلّتها إذن كشفت ضعف البنيات التحتية في بعض المحاور الطرقية بالقطب المالي للمملكة، حيث بدا عشرات “البيضاويين” مستائين من الهشاشة التي تسمها، منادين، عبر الشبكات الاجتماعية، بتسريع الأشغال التي تروم إعادة تأهيل الطرق والأرصفة.

ويصطدم سكان العاصمة الاقتصادية للمملكة بغياب الأرصفة في بعض الشوارع، نتيجة الأشغال التي تباشرها الشركات المعنية بإصلاح الطرقات، أو تكون هذه الأرصفة مليئة بالأتربة الناجمة عن بقايا أوراش البنية التحتية، ما يجعلها تتحول إلى برك مائية ممتلئة بالأوحال.

وعن طبيعة المشاكل التي تواجه ساكنة الدار البيضاء خلال موسم الأمطار، قال المهدي ليمينة، فاعل مدني، إن “البنيات التحتية مهترئة في العديد من المناطق بالمدينة، حيث تنقطع الإنارة العمومية أحيانا، إلى جانب المشاكل التي تخص قنوات الصرف الصحي”.

وأضاف ليمينة، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “الأمطار تبرز العيوب التي تعاني منها العاصمة الاقتصادية للمملكة”، ثم استدرك: “هناك أوراش مفتوحة تفتقد لعنصر محوري يتعلق بالحكامة، إذ لا نعرف تواريخ انتهاء الأشغال التي تهمّ الطرقات والأرصفة”.

وأوضح الفاعل المحلي أن “هذه الأشغال يفترض أن يتم الانتهاء منها في فصل الصيف، بالنظر إلى الصعوبات التي تواجه الشركات في الشتاء”، وزاد: “مشاريع لا تخضع للمراقبة والمتابعة الدائمة، ما تنتج عنه المماطلة من لدن الشركات المعنية في إنهاء الأشغال، ما يستلزم فرض غرامات مالية عليها”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “تساقطات مطرية تُحول أزقة البيضاء إلى برك مائية‬”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب