ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

ودادية القضاة تُناقش شغب الملاعب بمدينة أكادير

المصدر:  | 6 ديسمبر 2019 | الأولى, جهات |

خلُص اللقاء الوطني، الذي نظمه المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير، بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ونادي حسنية أكادير لكرة القدم حول موضوع “شغب الملاعب الریاضیة.. مقاربات متعددة” إلى ضرورة مواكبة النیابة العامة للتظاهرات الریاضیة عبر المشاركة الفعلیة في أشغال خلیة العنف، وحضور المباریات على نحو یضمن معاینة حالات التلبس، إلى جانب إضفاء الصبغة الملزمة على محاضر اجتماع اللجنة المحلیة لمكافحة الشغب داخل الملاعب وفي محیطها لتحدید المسؤولیات، مع إشراك جمعیات محبي ومشجعي الفرق المنظمة قانونا.

اللقاء الذي انعقد بمركز الاصطياف لقضاة وموظفي وزارة العدل، أطره قضاة ومهنیون وإعلامیون وأطر ریاضیة وأساتذة باحثون. وقد تم تدارس الموضوع من زوایا مختلفة قاربت الجوانب القانونیة والریاضیة لفهم أعمق للظاهرة.

كما أوصى اللقاء بضرورة تفعيل الرقابة المتعلقة بالإعداد اللوجیستیكي للمباریات، وتحدید نقاط البیع، وتلافي المضاربة في التذاكر من خلال التفكیر في نظام رقمنة بیعها، بالإضافة إلى السعي إلى اعتماد مقاربة تروم ضمان ولوج الأحداث إلى الملاعب الریاضیة بالشكل الذي یوازن بین حمایة هذه الفئة والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

ومن التوصيات الأخرى، التي أعقبت مناقشة الموضوع، “التفكیر في تقنین عمل مجموعات محبي ومشجعي الفرق في إطار تنظیمات مهیكلة ینظمها قانون الجمعیات، مع الحاجة إلى أجرأة فكرة الحكامة الریاضیة داخل الأندیة عبر استحضار المقاربة الشمولیة والتشاركیة مع المنتسبین إليها، وإبراز دور الإعلام الهادف والمسؤول للمساهمة في إشاعة ثقافة الحق في التشجیع الراقي والابتعاد عن التعصب والانتماء الفئوي، إلى جانب إشراك الجماعات الترابیة في تأمین محیط الملاعب الریاضیة بما یضمن الارتقاء بظروف إجراء المباریات والحفاظ على سلامة مرتفقیها”.

ودعا المشاركون في هذا اللقاء إلى “تبني آلیات قانونیة وقضائیة موحدة في سعي حثیث لتطویق ظاهرة شغب الملاعب الریاضیة باعتماد ضوابط تعالج الانحراف الریاضي، وإشراك الأسرة والمؤسسات التعلیمیة وفعالیات المجتمع المدني وعلماء النفس والاجتماع لاعتماد مقاربة شمولیة لفهم عمیق للظاهرة وتأثیرها”، فضلا عن “تكریس المقاربة المندمجة والشمولیة عبر توحید جهود جمیع المتدخلین والفاعلین بما یضمن التنسیق المشترك قبل وخلال وبعد التظاهرات الریاضیة، مع إیجاد أرضیة قانونیة وریاضیة تنهل من التجارب المقارنة والمعاییر الدولیة ذات الصلة في أدوات التشجیع خلال المباریات الریاضیة”.

وفي كلمة بالمناسبة، أشار عبد الكريم الشافعي، رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير، إلى “وعي الودادية بمساهمتها الفاعلة في فتح نقاش وطني هادف وقانوني يُحيط بظاهرة شغب الملاعب، والتي ما فتئت تُثير نقاشا مجتمعيا، وإشكاليات قانونية وعملية في فهم أبجديات ذلك من زوايا مختلفة، وما واكب ذلك من يقظة المشرع في سن منظومة تشريعية مؤطرة بمقتضيات القانون رقم 09.09 المتعلق بشغب الملاعب، تهدف أساسا إلى تطويق الظاهرة لما لها من انعكاسات سلبية على الرياضة الأكثر شعبية ببلادنا”.

وأوضح المسؤول القضائي ذاته أن “دعوة كافة المتدخّلين لتدارس شغب الملاعب جاءت لراهنيته ومن أجل تقريب وجهات نظر الفاعلين، والتعبير عن التطلعات لتعدّد المتدخّلين، والمقاربات التي ينبغي سلوكها لتطويق الظاهرة، والاستراتيجية المعتمدة للتعاطي مع مظاهر الشغب داخل الملاعب ومحيطها، التي استفحلت في السنوات الأخيرة، على اعتبار أن المقاربة الأمنية وحدها غير كافية للحد من انتشارها، لتظل مدرجات ملاعب كرة القدم منصات للفرجة والإبداع الكروي والتسامح، وبعيدة عن التعصب وروح الانتماء الفئوية، فمباراة كرة القدم يجب أن تسودها الروح الرياضية ممزوجة بأخلاق المشجع المنضبط داخل فضاء الملعب ومحيطه”.

وبخصوص دور النيابة العامة في التنزيل السليم للسياسة الجنائية من أجل التصدي لظاهرة شغب الملاعب، فأوضح إبراهيم أوجيك، نائب الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير، أن “السياسة الجنائية، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من السياسة العمومية، هي مجموع القواعد الموضوعية والإجرائية، التي تروم وضع ظاهرة إجرامية ما في حدود السيطرة”. وأضاف “نحا المشرع منحى توسيع دائرة التجريم من خلال حظر جملة من الأفعال والامتناعات الواردة في القانون رقم 09.09، وعدم حصرها في نطاق الفضاءات الرياضية فحسب، بل تعداها إلى نطاقات جغرافية أخرى، إلى جانب اتساع هذا الوعاء، باعتبار الضرر المرتبط بالجريمة. كما تم إقرار عقوبات متعلقة بجرائم شغب الملاعب، مع الاحتفاظ بالعقوبات ذات الصلة بالمنصوص عليها في القانون الجنائي”.

وأوضح أوجيك أن النيابة العامة تلعب “دورا استباقيا واحترازيا من خلال الإشراف على سير الأبحاث التمهيدية الجارية في القانون 09.09، والحضور في أشغال اللجنة المحلية لمكافحة الشغب في الملاعب الرياضية، وللنيابة العامة سلطة الملاءمة في تكييف الأفعال الجرمية، وفي تحديد الوضعية الجنائية لمرتكبي الأفعال الجرمية، إلى جانب دورها في تتبع الدعوى العمومية في تقديم الملتمسات وممارسة الطعون”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “ودادية القضاة تُناقش شغب الملاعب بمدينة أكادير”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب