ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

بوعشرين يغيب عن المحاكمة .. والنيابة العامة: ساعة الحقيقة دقّت

المصدر:  | 1 أكتوبر 2019 | إعلام |

وضع الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة “أخبار اليوم” المتابع أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، هيئة المحكمة في موقف حرج حين قرّر عدم الحضور والمثول أمامها، بالرغم من الإشعار الذي وجه إليه.

ففي الوقت الذي أصرت فيه محكمة الاستئناف، عبر القاضي الحسن الطلفي، في الجلسة الماضية، على حضور توفيق بوعشرين ومتابعة المحاكمة، على الرغم من رفضه ذلك، اضطرت الهيئة مساء اليوم الثلاثاء إلى مواصلة الجلسة بدونه، بعدما أصر على عدم المثول أمامها.

وانطلقت جلسة اليوم بتسجيل غياب بوعشرين، الشيء الذي دفع المحكمة إلى إشعاره عن طريق النيابة العامة بضرورة الحضور؛ غير أنه بعد ما يزيد عن ساعة من التأخير، رفض ذلك، حيث تم الإدلاء لها بمحضر من مدير السجن المحلي عين برجة بالدار البيضاء يفيد برفض المتهم الحضور.

وشرعت النيابة العامة، في شخص ممثلها محمد المسعودي، في تقديم مرافعتها، في غياب الصحافي بوعشرين، حيث أعربت عن كونها كانت تتمنى حضوره ومناقشته في التهم الموجهة إليه والإدلاء بالحجج على ارتكابه اعتداءات جنسية في حق المشتكيات.

وشدد نائب الوكيل العام للملك، في مرافعته، على أن النيابة العامة ليست خصما للمتهم توفيق بوعشرين، وإنما هذا الأخير من له خصومة مع القانون، معتبرا أن “ساعة الحقيقة دقت”.

المسعودي هاجم توفيق بوعشرين، حين تحدث عما أسماه “فظاعة الاعتداءات الجنسية” التي قام بها، حيث قال مخاطبا رئيس الجلسة الحسن الطلفي: “لقد أصبحت فظاعة الاعتداءات الجنسية تقض مضجعي؛ ذلك أنه، يا سيدي الرئيس، النوم غادر جفني من هول ما عاينت في هذا الملف”.

ووصف نائب الوكيل العام للملك المشتكيات اللواتي تقدمن بشكاية ضد توفيق بوعشرين بـ”الضحايا اللائي كسرن الطابوهات”، مضيفا وهو يوجه شكره إليهن “أشكر أخواتي وبناتي الضحايا لشجاعتهن؛ لأنهن كسّرن طابو الاعتداء الجنسي في المكاتب الباردة”، متابعا: “أشكركن، لكونكن كسرتن الصمت وسط مجتمع أبيسي وذكوري، وأشكركن على الجهر بكلمة لا، فهؤلاء الضحايا سيذكرهم التاريخ”.

وتأتي هذه الجلسة بعدما شهدت الجلسة الماضية إحضار المتهم توفيق بوعشرين بالقوة العمومية من سجن عين برجة إلى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء؛ لكنه عبّر عن عدم رغبته في الحضور إلى الجلسات.

واتهم بوعشرين، بعد إحضاره إلى الجلسة، النيابة العامة بالانتقام منه والاعتداء عليه، حيث خاطب المحكمة بالقول: “لقد تعرضت للعنف ومعاملة قاسية قبل انعقاد المحكمة، وقبل إصدارها أمرها بإحضاري”.

وأردف مؤسس جريدة “أخبار اليوم” المتابع أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء: “هذا انتقام مني ومن الانتقادات التي وجهتها في الجلسة الماضية، إذ استعملت النيابة العامة القوة في حقي رغم مرضي، ولدي ملف طبي في السجن يؤكد ذلك”، مضيفا: “أخبرت الشرطة وبسطت ذلك أمامها، والسيد الوكيل أصر على إحضاري بالقوة”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “بوعشرين يغيب عن المحاكمة .. والنيابة العامة: ساعة الحقيقة دقّت”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب