ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

حقوقيون ينتقدون “تراجع حقوق الإنسان” بالمغرب

المصدر:  | 28 سبتمبر 2019 | الأولى, مجتمع |

عبر حقوقيون عن استنكارهم ما وصفوها بـ”تراجعات حقوق الإنسان التي تعرفها بلادنا”، راسمين صورة سوداء عن الأوضاع في مختلف المجالات، سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية، وخاصة ما اعتبروه “استغلال السلطة القضائية لتصفية حسابات خاصة”.

عبد العالي حامي الدين، رئيس منتدى الكرامة، تحدث في كلمة أثناء الجمع العام الوطني الخامس للمنتدى الحقوقي، السبت، عن “الأوضاع المزرية التي تعرفها حقوق الإنسان”، موردا: “الوضع الذي تمر به حرية التعبير مقلق، ناهيك عن أنه تم إطلاق جرائم في هذا الإطار تهم المس بالحياة الخاصة للأفراد والتجسس، في ضرب لأخلاقيات المهنة”.

وعبر حامي الدين عن استغرابه “حملة الإعفاءات التعسفية، خاصة بوزارة التربية الوطنية”، معتبرا أن الأمر “يمس الحق في المساواة بين المواطنين”، ويرى أن السلطة القضائية التي أوكل لها حماية الحقوق والحريات وتطبيق العدالة “هي التي يتم استغلالها للتضييق على المواطنين”.

ويضيف حامي الدين: “بعض المتابعات التي همت حقوقيين وصحافيين ونشطاء الحراك أظهرت منذ الوهلة الأولى اختلالات كبرى منذ مراحل البحث التمهيدي إلى نهاية المحاكمة، دون إعمال سليم للقانون”، موجها دعوة إلى الانتباه إلى التحولات الحقوقية والاجتماعية والثقافية التي تعرفها البلاد، وتطور نقاش مواقع التواصل الاجتماعي”.

من جانبه تحدث عبد الإله بنعبد السلام، ممثل الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، عما أسماه “ردة في حقوق الإنسان التي طال الدفاع عنها”، و”انتهاك سيادة القانون”.

وقال بنعبد السلام في كلمة له: “نستشعر الأخطار والتهديد المرتبط باستمرار الماسكين بالقرار، رغم الالتزامات الوطنية والدولية، في انتهاك حقوق الإنسان في شموليتها، مع استمرار إزهاق أرواح المواطنين والمواطنات، والوفيات في مخافر السجون والقمع الممنهج لحركات المدافعين عن حقوق الإنسان”.

وتحدث بنعبد السلام أيضا عن “استمرار الدولة في محاصرة عدد من القوى السياسية، مع استمرار تشميع البيوت وإعفاءات الأطر، وممارسة التعذيب في مراكز الاحتجاز المختلفة”، مضيفا: “دقة المرحلة تطرح علينا الحاجة إلى برنامج نضالي حالي ضد الردة في حقوق الإنسان التي يعرفها المغرب”.

من جانبه قال محمد السكتاوي، المدير العام لمنظمة العفو الدولية بالمغرب، إن “التراجعات توالت واتسعت الهوة بين الإعلانات والالتزامات وبين تنزيلها”، مضيفا: “باتت الحريات العامة والخاصة وحرية التعبير بشكل خاص في مهب الريح، في حين يتعرض المواطنون والصحافيون والمدافعون عن حقوق الإنسان لاعتداءات”.

وتابع السكتاوي: “من العار أن نجد صحافيين مستقلين وعددا من المدونين الشباب ينامون في الزنازين المظلمة عوض ممارسة حياتهم”، واصفا الوضع بـ”الملتبس”.

وأشار الحقوقي ذاته إلى “توالي ورود أنباء عن التعذيب وإساءة المعاملة، وإساءات منتظمة، كاستعمال القوة ضد المحتجين”، معتبرا أن “الحاجة باتت ملحة إلى إصلاحات جذرية في مجال حقوق الإنسان، حتى لا يبقى من حكم على الرقاب سوى القانون”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “حقوقيون ينتقدون “تراجع حقوق الإنسان” بالمغرب”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب