ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

موظفو التكوين المهني يحتجون أمام مقرّ البرلمان

المصدر:  | 27 سبتمبر 2019 | الأولى, مجتمع |

قطاع التكوين المهني بات مُحتقنا وموضع تساؤلات ملحة؛ ذلك ما نبّهت إليه “التنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشهادات غير المحتسبة بالتكوين المهني”، التي تحدثت عمّا أسمته بـ “الاختلالات” التي تشوب تدبير القطاع، الأمر الذي جعلها تعرب عن عزمها الانخراط في خطوات تصعيدية في الأيام القادمة إلى حين الاستجابة لمطالبها الرئيسة.

وبالنظر إلى عدم شروع الإدارة العامة للتكوين المهني في تفعيل الإجراءات الثنائية المترتبة عن الحوار المشترك، قررت التنسيقية سالفة الذكر خوض وقفة احتجاجية وطنية أمام قبة البرلمان بالعاصمة يوم الأحد 13 أكتوبر المقبل، مع حمل المستخدمين للشارة الحمراء في مقرات عملهم منذ الثلاثاء الماضي إلى غاية تاريخ الشكل الاحتجاجي الوطني.

ودعا المصدر عينه، تبعا لبيان له توصلت هسبريس بنسخة منه، الإدارة العامة للتكوين المهني إلى “البدء في إجراءات تسوية هذا الملف بناءً على وعودها خلال لقاء 22 يوليوز 2019 بإيجاد حل في الشهر الجاري”، محمّلا إياها “تبعات هذا الاحتقان”، بفعل ما يراه “غيابا للرغبة الجادة لدى الإدارة في حل مشكل الشواهد العليا”.

وتعتبر التنسيقية عينها أن عدم حلحلة المعضلة يعتبر “تحديا سافرا لكل القوانين الوطنية التي تحكم المؤسسة والمعايير الدولية المعمول بها في المؤسسات العمومية، وكذلك لكل الضمانات التي يكفلها دستور 2011 بخصوص الديمقراطية التشاركية والحكامة الجيدة للمرفق العمومي، بما في ذلك المساواة والعدالة الاجتماعية”.

في هذا الصدد، قال سعيد الكمال، المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشواهد غير المحتسبة بمكتب التكوين المهني، إن “التنسيقية اضطرت إلى اتخاذ خطوات نضالية بسبب تراجع الإدارة عن وعودها بتسوية هذا الملف، الذي قارب تسع سنوات من الميز والمعاناة النفسية لحاملي الشهادات وعائلاتهم”.

وأضاف الكمال، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “هذه الوعود تتكرر خلال كل لقاء مع إدارة المكتب؛ إذ بالرغم من كون جميع القطاعات تسير في اتجاه الطي النهائي لمثل هذه الملفات، إلا أنه، للأسف الشديد، نلاحظ أن إدارتنا لا توجد لديها النية في إيجاد حل”.

“بدورنا سنعقد على هامش الوقفة الاحتجاجية لـ 13 أكتوبر، التي ستنظمها التنسيقية أمام البرلمان بالرباط، جمعا عاما سيُسطر فيه البرنامج النضالي المقبل، الذي سيتوافق مع الاحتقان الذي تعيشه هذه الفئة من موظفي المكتب”، يردف الفاعل عينه.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “موظفو التكوين المهني يحتجون أمام مقرّ البرلمان”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب