ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

أكبر حاضرة بالمملكة “تتنفس” تحت ركام الأزبال

المصدر:  | 14 سبتمبر 2019 | الأولى, جهات |

تحولت العاصمة الاقتصادية إلى مزبلة كبرى، على إثر الإضراب عن العمل الذي يخوضه عمال قطاع النظافة المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، المستمر إلى غاية يوم السبت.

وأضحت مختلف الشوارع، لا سيما بمركز المدينة ودرب عمر، عبارة عن أكوام من النفايات بسبب غياب عمال النظافة الذين دخلوا في هذه الخطوة الاحتجاجية “صونا لكرامة عامل النظافة، وتحسينا لأوضاعه المادية والاجتماعية”.

وعبر عدد من البيضاويين عن غضبهم وتذمرهم من الوضع الذي آلت إليه مدينتهم بسبب هذا الإضراب وعدم تدخل المسؤولين، من ممثلي الشركتين المفوض لهما تدبير القطاع والسلطات المحلية والمنتخبة، وطالبوا الجهات الوصية بوضع حد لذلك.

ونفى رشيد تدرارت، أمين المكتب النقابي الموحد لعمال النظافة بجهة الدار البيضاء سطات، تلقيهم أي اتصال من طرف السلطات أو ممثلي الشركتين، وقال: “لم نتلق أي اتصال من طرف الجهات المختصة، فلا أحد يهتم لعمال النظافة”.

وأضاف المتحدث نفسه، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه “في حالة عدم التحاور مع عمال النظافة من طرف المشغلين والجهات المختصة، سنتخذ خطوات تصعيدية ومواقف جريئة لرد الاعتبار لعامل النظافة”.

من جهته، قال محمد حدادي، نائب عمدة الدار البيضاء المكلف بقطاع النظافة، إن “النقط التي جاءت بالملف المطلبي للعمال مقبولة وشرعية، وعلى الشركتين المفوض لهما تدبير القطاع حل هذه الأزمة”.

وأوضح حدادي، ضمن تصريحه، أن “الشركتين المكلفتين بتدبير القطاع بالمدينة ستنطلقان قريبا بشكل رسمي، وبالتالي عليهما تدبير هذا الأمر وتلبية حاجيات العمال والطلبات التي تقدموا بها”، داعيا إياهما إلى الجلوس إلى طاولة الحوار مع العمال وإيجاد حلول لمشاكلهم.

ودخل عمال شركتي “ديرشبورغ” و”أفيردا” والعمال الجماعيون الموضوعون رهن إدارتهما في إضراب عن العمل، بالنظر إلى ما أسموه “تماطل الجهات المسؤولة بجماعة الدار البيضاء وعدم الاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة ولنقط الملف المطلبي في شموليته”.

وطالب المكتب النقابي الموحد لعمال النظافة بجهة الدار البيضاء سطات بـ”حوار جدي ومسؤول يصون كرامة عامل النظافة ويحسن أوضاعه المادية والاجتماعية”، لافتا إلى وجوب “مناقشة مآل وضعية العمال، وكذا الحفاظ على المكتسبات وحقوق الشغيلة بالقطاع”.

وانتقد عمال النظافة بالدار البيضاء “عدم الوفاء بالالتزام بالحوار والتفاوض حول الملف المطلبي لعمال شركتي النظافة والعمال الجماعيين الموضوعين رهن إدارتيهما”، داعين في الوقت نفسه إلى الزيادة في الأجور والمنح لجميع الفئات، وإرجاع العمال المطرودين لأسباب نقابية.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أكبر حاضرة بالمملكة “تتنفس” تحت ركام الأزبال”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب