ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

“من اللول” .. مشروع تعليمي يقرّب تلاميذ المغرب من عوالم الفيزياء

المصدر:  | 10 سبتمبر 2019 | الأولى, تكنولوجيا |

في تجربة فريدة هي الأولى من نوعها، أطلقَ نجيب المختاري، مهندس مغربي وصانع فيديوهات على “يوتيوب” في تبسيط العلوم، مشروعه الجديد، وهو عبارة عن قناة تحت عنوان “من اللول”، للإسْهام في المحتوى التعليمي للعلوم بالمغرب.


وسيعمل المختاري، الذي يقودُ فريقاً شاباً متحمّسًا، من خلال هذه التّجربة الجديدة، على تصوير التجارب العلمية القريبة من المقرر المدرسي، وشرحها باستعمال لغة مبسّطة، مع استعمال لغة التدريس عند تقديم مصطلحات علمية جديدة.


واعتبر المختاري، الذي نشر أولى حلقات مشروعه الجديد، أنّ “مبادرة من اللول” هي مبادرة مغربية مستقلة. ويتم إنتاج الموسم الأول بدعم من الاتحاد الأوروبي، إذ شارك مشروع “من اللول” في مسابقة لأفضل مشاريع محتويات الناشئة على صعيد دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وتم تتويجه بإحدى المراتب الأولى من بين 250 مبادرة مشارِكة.


وقال المهندس المغربي إنّ “فريق العمل قام بالتنسيق مع عدد من أساتذة السلك الإعدادي والثانوي، وكذا أساتذة جامعيين مختصين، من أجل صياغة المحتويات، حتى تكون ملائمة للعرض من طرف الأساتذة في قاعة الدرس، أو اعتماد الفيديوهات كدليل للقيام بنفس التجارب في القسم”.


وأضاف المختاري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ “تعليم العلوم في المغرب يعتمد كثيرا على الحفظ والاستعراض بطريقة كلاسيكية متجاوزة”، متوقفاً عند تقارير دولية (البنك الدولي) كشفت أنّ 48% من تلاميذ السنة الثانية إعدادي مطالبون بحفظ المقرّر الدراسي.


وفي المنحى ذاته، كشف المختاري أنّ العديد من التجارب لم يعد يتم إجراؤها في المدرسة، وكثيرا ما يُطلب من التلاميذ في المغرب حفظ التجارب العلمية من كتاب أو دفتر مدرسي، واستعراضها عن ظهر قلب، دون أن تكون لهم الفرصة في إجراء التجربة بأنفسهم أو على الأقل مشاهدتها أمامهم.


وأبرز المهندس المغربي الذي حصل مؤخراً على دعم من الاتحاد الأوروبي، مخصص لدعم المحتويات في العالم العربي والدول الناطقة بالعربية، أنّ “العلوم التجريبية لا يمكن تدريسها بدون الاستعانة بتجارب علمية”، مورداً أن غرضه من عرض هذه الفيديوهات وتصوير تجارب علمية قريبة من المقرر الدّراسي بشكل مبسط هو تبسيط العلوم، وزاد: “العلوم هي تجريبية بالأساس ونمط الحفظ والاستظهار لا يلائم العلوم الحقة، التي من المفروض أن تنمي دراستُها مَلَكات الحسّ التجريبي ودقة الملاحظة والمناولة الملموسة، بالإضافة إلى التفكير النقدي والاستقراء والاستنباط العلمي”.


واسترسل المختاري قائلاً: “يتم إعداد المحتويات كذلك حتى يتمكن جمهور عام من متابعتها، وليس بالضرورة تلاميذ المدرسة”.


وكان إطلاق أوّل حلقة على القناة أمسِ الأحد، تزامناً مع الدخول المدرسي. وستخصّص هذه الحلقات لتلاميذ المستوى الإعدادي، وستهمُّ بالدرجة الأولى مادة “الفيزياء والكيمياء”.


الحلقة الأولى:



المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““من اللول” .. مشروع تعليمي يقرّب تلاميذ المغرب من عوالم الفيزياء”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب