ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

السموني: الملكية التنفيذية تصلح للمغرب .. والدستور ليس قرآنا

المصدر:  | 24 أغسطس 2019 | الأولى, سياسة |

قال خالد الشرقاوي السموني، أستاذ القانون الدستوري بجامعة محمد الخامس، إن “النظام الملكي في المغرب، منذ الاستقلال، لم يكن يوما مستبدا أو دكتاتوريا، فالملكية كانت تمارس اختصاصاتها وفق مقتضيات الدستور، أي إنها مقننة بأحكام الدستور ولا تزيغ عنه، ولا فرق بينها وبين باقي الأنظمة الجمهورية في العالم، فقط يبدو الفرق بينها وبين هذه الأنظمة في المشروعية التاريخية والدينية للملك، وإن كانت الملكية بالمغرب أحسن بكثير من بعض الأنظمة الجمهورية في الدول العربية وفي أمريكا اللاتينية وفي آسيا”.

وأضاف السموني، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن دعاة الملكية البرلمانية بالمغرب لا يستوعبون منطق الأمور وتنقصهم معرفة تاريخ الدستورانية المغربية؛ فالملكية بالمغرب غير تلك الملكيات التي عاشتها أوروبا عبر التاريخ، خاصة خلال القرنين الثامن والتاسع عشر، والتي تعرضت لهزات وثورات بسبب استبدادها وحكمها المطلق”.

الملكية بالمغرب، حسب السموني، “تمارس صلاحيتها في ظل الدستور، وهي صلاحيات محددة ومقننة، وهي أيضا نموذج متفرد، ملكية تتكيف مع التطور وتستجيب للإرادة الشعبية؛ فهي ملكية اجتماعية ومواطنة، في خدمة المواطن وقريبة منه، ومما يدل على ذلك المراجعات الدستورية التي عرفها المغرب منذ دستور 1962 إلى غاية دستور 2011، حيث ظلت الملكية دائما منفتحة وقادرة على التكيف مع الأوضاع وقابلة للتطور والتغيير، دون أن تفقد مكانتها وهيبتها، التي عهدها فيها المغاربة”.

ووصف الرئيس السابق للمركز المغربي لحقوق الإنسان الملكية المغربية بـ”المواطنة، إلى درجة أنها أصبحت جزءا من ثقافة المغاربة ومن هويتهم، لأنها نظام متحرك ويتجدد من فترة إلى أخرى دون أن تفقد جوهرها”.

وزاد: “على هذا الأساس ينبغي عدم التسرع والمطالبة بالملكية البرلمانية دون توفر الشروط اللازمة، لأن الملكية البرلمانية تفترض وجود نخبة سياسية ناضجة وأحزاب ديمقراطية ذات مصداقية، ولها القدرة على خلق الاستقرار المجتمعي والوحدة الوطنية، وتحظى بثقة شعبية؛ وهي أمور غير متوفرة اليوم، فـالأحزاب السياسية المغربية بشكلها الحالي غير قادرة على الحكم بدون ملك قوي يتوفر على صلاحيات سيادية وقوية”.

وشدد المتحدث على أن “الأحزاب تحتاج إلى مزيد من الوقت لترسيخ الديمقراطية الداخلية داخل هياكلها، وإلى الانفتاح على الشباب والمرأة والكفاءات، وتكوين جيل من الأطر والمشاريع، وإلى كسب ثقة واسعة داخل المجتمع”.

وبالرجوع إلى التصريح الأخير لعبد اللطيف المنوني، مستشار الملك، في حوار له في هذا الباب، والذي أكد من خلاله على كون المغرب يتجه نحو الملكية البرلمانية، وأن الأمر يتطلب بعض الإصلاحات، وأن ثمة مقتضيات يلزم تجويدها، يقول السموني إنه “تم فهمه فهما خاطئا من قبل البعض، وكأن المغرب سيتجه إلى الملكية البرلمانية في السنوات القادمة بعد عشرين سنة من حكم الملك محمد السادس”.

وأكمل المتحدث: “الملكية البرلمانية ليست مستبعدة بالإطلاق، لأن الدستور المغربي ليس بقرآن، لكنها مازالت بعيدة ولا تصلح لنا في الظروف والأوضاع السياسية الراهنة؛ ربما في المستقبل إذا نضجت الأحزاب السياسية وصارت مؤهلة للحكم في ظل ملكية تسود ولا تحكم، كما هو الشأن في بعض دول أوروبا”، مشددا على أن “المغرب مازال في حاجة إلى ملكية تنفيذية، معنية بالإشراف على القضايا الإستراتيجية من جيش وأمن ومؤسسات”.

وسجل السموني أن “المشـروعية التاريخية والدينيـة للمؤسسة الملكية في المغرب ساهمتـا فــي تحقيق الوحدة الوطنيـــة ودرء الانقسامات والاختـــلافات الأيديولـــوجية والثقـــافية داخل المجتمع، وشكلتـــا حصنا واقيـــا ضد التيارات الدينية والسياسية المتطــــرفة، وكذا النزعات القبلية”، مردفا: “لولا الملكية، المتجذرة في التاريخ، لانقسم المجتمع إلى فئات وقبائل تتطاحن في ما بينها حول السلطة، ومن هو جدير بالحكم، بعيدا عن الآليات الديمقراطية”.

“كما أن النظام الملكي المغربي لعب، منذ قرون، دور الضامن لأمن واستقرار البلاد، بل ساهم في تقدمها بفضل مسلسل الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وبالخصوص في عهد الملك محمد السادس. كما أن المغرب عرف كيف يتلاءم مع الأحداث التي شهدها العالم العربي في ظل ما سمي الربيع العربي، وذلك من خلال صدور دستور جديد سنة 2011، متميز عن الدساتير السابقة التي كانت مجرد مراجعات لأول دستور عرفته بلادنا في 1962″، يختم السموني.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “السموني: الملكية التنفيذية تصلح للمغرب .. والدستور ليس قرآنا”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب