ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

رسالة مفضوحة ومفتوحة

المصدر:  | 21 أغسطس 2019 | رأي |

هنا المغرب غير النافع لأهله النافع لغيره في جهة الشيح والريح درعة-تافيلالت المعطوبة المهمشة والمقصية عرفت في الأيام الأخيرة صراع قطبين مول “لامبة” ومول “لحمامة” كأنك تشاهد عرسا من أعراس الجيل الذهبي حين يتصارع الشعراء “إيمديازن” بالهجو والقصف الكلامي باستعمال كل المتاح واختيار الكلمات بعناية لردع الخصم يحدث هذا بعد أن يلتهموا وجبة العشاء الدسمة وشرب كؤوس الشاي ليتم قرع طبول الحرب الكلامية.

فيما يسمى اليوم بـ”حشيان الهضرة بلا فايدة” صراع طغى عليه مراسلات عبارة عن رسائل مفتوحة أو مفضوحة أثارت الكثير من الانتباه كأن الوضع سليم لا ينقصه سوى تبادل اتهامات بين القطبين بعد أيام بولفاف ومبروك العواشر وهم يكتبون رسائلهم جانب البحر هناك بالرباط حيث نسيم المحيط الأطلسي داخل بيوت مكيفة مجهزة أحسن تجهيز ليقرأ رسائلهم أهل جهة الشيح والريح درعة -تافيلالت هنا بالمغرب العميق تحت شمس حارقة وحرارة مرتفعة وتنمية معطوبة وتهميش ممنهج يقرؤنها بلغة سم العقارب والعطش ويشرحونها بمفهوم المرض والأمية. صراع أزلي بين هذا وذاك.

ـ الطرف الأول وجه رسالته تحت عنوان: (رسالة مفتوحة من رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت إلى السيد سعيد شباعتو الفاقد للعضوية بمجلس الجهة بقوة القانون والمرشح لفقدها كذلك بمجلس النواب). رسالة طويلة للرأي الجهوي والوطني مملوءة بالنصوص القانونية.

ـ ليجيبه الطرف الثاني برسالته تحت عنوان: (إلى السيد رئيس الجهة، المعزول اجتماعيا وسياسيا، والمهدد بالعزل قانونيا والفاقد للأغلبية.) رسالة عريضة للرأي الجهوي والوطني تخللتها تصويبات للنصوص القانونية للطرف الأول.

كأن برنامج محو الأمية القانونية فتح أبوابه دون سابق إنذار … أو كأن الوضع ضبابي يلفه الغموض ليثبت عجز النصوص في احتواء الصراع الأزلي … أو كأن الوضع أصبح عبثي بدون رادع …

رسائل متبادلة بين القطبين استعملت فيها ترسانة النصوص الدستورية والقانونية كأن الدستور والقانون المغربي يتيمين بدون أهل ولا دار أضحى لعبة في أيادي الساسة والسياسيين. ما يثير الغرابة هو أن كلمة *العزل* ذكرت في الرسالتين.

الأول يتوعد الثاني بالعزل. والثاني يتوعد الأول بالعزل. وبقي السواد الأعظم لجهة الشيح والريح درعة -تافيلالت المعزول اجتماعيا وتنمويا مع سبق الإصرار والترصد. ساكنة معزولة مع وقف التنفيذ إلى أن يثبت العكس هؤلاء المعزولون يناقشون رسائل القطبين في المقاهي وفي رأس الدرب يدور حديثهم هكذا: (“واش قريتي أش قال “الشوباني” لـ”شبعتو” فرعو جابليه التمام)… ليجيبه آخر: (راه “شبعتو” جاوب “الشوباني” ودار ليه فضيحة قررا ليه القانون بالمزيان..).

ليسأل ثالث وهو خارج التغطية: (أش وقع علا من كيهضرو هادو)… أصبح موضوع الصراع الدائر بين القطبين دسما دسامة خروف العيد لتتواتر التحليلات من حدب وصوب بين مؤيد لطرف ومؤيد لطرف ثان وبين أغلبية ساحقة لا يهمها الأمر بعد أن فقدت الثقة في السياسة والسياسيين رافعة شعار “أديغرف ربي أزيرن إيقلالن أرد نمرورين كولتن”.. إيسموم واوال.

(*) كاتب رأي ومتتبع للشأن المحلي والجهوي

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “رسالة مفضوحة ومفتوحة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب