- ماروك برس - http://www.marocpress.com -

انقطاع الطريق و”النت” يفسد عيد جماعة بميدلت

Posted By هسبريس On 2019/08/14 @ 20 و 21 دقيقة In الأولى,جهات | Comments Disabled

يبدو أن معاناة ساكنة المناطق الجبلية تتضاعف مع كل تساقطات مطرية أو ثلجية أو عواصف رعدية، نظرا إلى ما تخلفه من متاعب للساكنة تتعلق أساسا بانقطاع الطرقات وشبكة الاتصالات والأنترنيت، كما هو حال الجماعة الترابية سيدي يحيى أيوسف قيادة تونفيت إقليم ميدلت.

ووفق حسن العكيوي، فاعل جمعوي بالمنطقة، فإن الطريق الرابطة بين تونفيت وسيدي يحيى أيوسف كانت مقطوعة منذ مساء الاثنين الذي صادف يوم عيد الأضحى، نتيجة حمولة الوديان وارتفاع منسوب المياه، نظرا إلى الطابع الجبلي للمنطقة والتضاريس الوعرة.

وأمام هذا الوضع، يقول العكيوي، في تصريح لهسبريس، إن “الأهالي ظلوا محاصرين في هذه الأيام المباركة، ولم يتمكنوا من العبور إلى تونفيت وغيرها من المداشر لإحياء صلة الرحم بمناسبة عيد الأضحى إلا مساء أمس، لكن بصعوبة”.

وأفاد العكيوي بأن الأنترنيت انقطعت هي الأخرى، غالبا بسبب صاعقة رعدية، موردا: “لقد ظللنا دون صبيب لأربعة أيام، من السبت إلى أمس الثلاثاء مساء، والإشكال أن هذا الوضع تزامن مع “لعْواشرْ”، إذ ترغب الأسر في الاتصال بالأهل والأحباب لمبادلة التبريكات والتهاني، غير أن غياب الأنترنيت وشبكة الاتصالات أفسد العيد على الأسر”.

وأبرز الفاعل الجمعوي نفسه أن هناك أنباء عن استقدام آلة لإزالة الأتربة والأحجار من الطرق من أجل تيسير عملية المرور، حتى تتمكن الساكنة من زيارة الأهل والأحبة في هذه المناسبة الدينية السنوية.

وانتشر فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يبين الحصار الذي طال أبناء سيدي يحيى أيوسف، ومعاناتهم مع حمولة الوديان مع كل عاصفة رعدية، وظهر فيه سائق دراجة نارية يشتكي من الأوضاع، محملا المسؤولية للمسؤولين والمنتخبين بالإقليم، موجها نداءه إلى الملك محمد السادس من أجل الالتفات إلى الأوضاع التي يعيش على إيقاعها أبناء المنطقة لما يقارب ثلاثة عقود من الزمن.


Article printed from ماروك برس: http://www.marocpress.com

URL to article: http://www.marocpress.com/hespress/article-939628.html

Copyright © 2011 ماروك برس. All rights reserved.