ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

عشرات المعادن النادرة تحظى بأهمية عالمية

المصدر:  | 13 أغسطس 2019 | الأولى, تكنولوجيا |

باتت معادن مثل العناصر الأرضية النادرة والفاناديوم والليثيوم، ذات أهمية استراتيجية بسبب استخداماتها في قطاع التقنيات أو السيارات الكهربائية، ما دفع شركات التعدين للتركيز على هذه المعادن التي كانت لا تحظى بأهمية قبل أعوام لكنها أصبحت لا غنى عنها الآن في صناعة البطاريات أو تخزين الطاقات المتجددة.

وأوضح نائب رئيس شركة (بيركلي مينيرا) فرانسيسكو بيون خلال مقابلة مع وكالة (إفي) إنه “قبل 10 أو 15 عاما كانت (هذه المعادن) قيمتها صفرا، لأنها لم تكن تستخدم في أي شيء”.

لكن هذا الوضع تغير تماما الآن، ففي دولة كإسبانيا على سبيل المثال، صدرت “الكثير” من تصاريح التنقيب عن هذه المعادن نظرا لأهميتها الصناعية الفائقة، الأمر الحادث في دول أخرى.

ومن أبرز هذه المعادن توجد العناصر الأرضية النادرة وهي مجموعة من 17 معدنا في الجدول الدوري- منها الإتريوم والسيريوم والجادولينيوم- والتي لا يمكن بدونها صناعة الهواتف والحواسب والتي تعمل على عدم تباطؤ أداء الأجهزة القديمة. وتدخل في صناعة الشاشات ومكبرات الصوت وآلات التصوير وذاكرات التخزين.

كما يظهر الفاناديوم الذي يدخل في صناعة البطاريات التي توفر كميات هائلة من الطاقة أثناء إعادة شحنها، لذا يستخدم خصوصا في صناعة المولدات الهوائية أو الشمسية والسيارات الكهربائية.

بالمثل، يوجد الليثيوم الذي يستخدم في صناعة البطاريات القابلة لإعادة الشحن، والسيارات الكهربائية أيضا.

ولا غنى عن الكوبالت في بطاريات الليثيوم الخاصة بالسيارات الكهربائية، حيث يعتمد عليه في صناعة السيارات بشكل عام.

ويستعمل التانتالوم في المكثفات التي تعمل على تخزين وتوزيع الطاقة، لذا فإن عملية شحن وتفريغ أجهزة مثل الهواتف والحواسب تعتمد على هذا المعدن.

كذلك، يوجد النيوبيوم الذي يدخل في صناعة المحركات والصواريخ ووحدات حرق الوقود حيث أنه يقاوم الحرارة بشكل كبير.

ويُستعمل الإنديوم كذلك في مجال التقنيات لا سيما الشاشات حيث أنه معدن موصل وشفاف، فضلا عن استخدامه مع الجرمانيوم في صناعة المحركات والمولدات الهوائية، ويلعب دورا كبيرا في تحويل الطاقة الشمسية إلى كهربائية.

من جانبه، يُستعمل الأنتيمون في تقوية الرصاص بالبطاريات. كما أن له خصائص مقاومة للنار والاحتراق، ما يجعله يدخل في صناعة السيارات والطائرات.

بدوره، يتواجد التنجستن في أنابيب الأشعة السينية وأجهزة التلفاز وشعيرات الأسلاك ومفاتيح الدوائر الكهربية والتيارات الكهربية واللحام.

ورغم الأهمية المتزايدة لهذه المعادن، إلا أن المعادن التقليدية لا يزال الطلب عليها كما هو نظرا لأهميتها في الصناعة والتقنيات، وعلى رأسها النحاس والرصاص والذهب والزنك والحديد والسترونتيوم والقصدير.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “عشرات المعادن النادرة تحظى بأهمية عالمية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب