ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

فعاليات تنتقد “تجاوزات” مهنيّي النّقل في المضيق

المصدر:  | 9 أغسطس 2019 | الأولى, جهات |

طالبت فعاليات سياسيّة ومدنيّة بالمضيق سلطات المدينة بالتّدخل من أجل وضع حدّ لتجاوزات عدد من سائقي سيّارات الأجرة الصّنف الكبير، واصفة إيّاها بـ”الممارسات المخالفة للقانون، المتمثّلة في ابتزاز المواطنين بكلّ الطّرق”، بتعبير بيان صادر عن هذه الفعاليات.

ودعا البيان، توصّلت هسبريس بنسخة منه، السّلطات المختصّة إلى “وضع لوحات ثابتة تحدّد الثّمن القانونيّ، ونسبة الزّيادة وفترة تطبيقها، ومراقبة حركة النّقل انطلاقا من مواقف سيّارات الأجرة لحثّ السّيّارات المتواجدة بها على نقل المواطنين، واتّخاذ التّدابير اللّازمة في حقّ المخالفين، وذلك حفاظا على المصلحة العامّة للمواطنين والمواطنات، وصيانة سمعة المدينة باعتبارها واجهة سياحيّة”.

البيان ذاته اتّهم سائقي سيّارات الأجرة بالمضيق باستغلال فترات الذّروة للتّنحّي في المواقف المخصّصة لهم، غير عابئين بالاكتظاظ الكبير الذي تشهده في تلك الفترة، وذلك بهدف إجبار المواطنين على “الدّخول معهم في مساومات على أجرة النّقل، تُجاوز ما هو محدّد بكثير”، وفق نصّ البيان.

وقال عبد السّلام الحرّاق، رئيس جمعيّة أرباب وسائقي سيّارات الأجرة بالمضيق، في تصريح لهسبريس، ردّا على ما ورد في البيان، إنّ “كلّ القطاعات تزيد في سعر خدماتها بالصّيف، دون أن يحرّك المجتمع المدنيّ ساكنا، فيما ترفع المقاهي أثمنتها إلى الضّعف ولا أحد يحتجّ عليها رغم عدم قانونيّة تلك الزّيادات، لكنّه (المجتمع المدني) يحتجّ على من يوفّر خدمة نقل آمن مقابل دراهم معدودة”.

وعن أسباب هذه الزّيادة، أوضح الحرّاق أنّ قطاع سيّارات الأجرة لا يعرف أيّة تعريفة قانونيّة كما يردّد البعض، “فآخر تعريفة تمّ الاتّفاق عليها مع العمالة تعود إلى سنة 2007، وهي التي تضمّنت زيادة بنسبة 50 في المائة ليلا، وكانت مجرّد اجتهاد من الأخيرة خلال فترة اليعقوبي، ما لا يسمح بالقول بأنّها تعريفة قانونيّة”.

واعتبر المتحدّث أنّ التّعريفة المعمول بها حاليا “لم تعد تناسب ظروف العمل، خاصّة بالصّيف، نظرا للارتفاع الذي شهده الغازوال في السّنوات الأخيرة، ولكون حركة السّير صيفا تعرف ازدحاما كبيرا على مستوى الطّرق، ما يجعل السّائق يقطع المسافة المعتادة في وقت زمنيّ أطول”، مضيفا أنّ “تلك الزّيادات يضيفها بعض السّائقين خلال فترات الذّروة التي تعرف تباطؤ حركة السيّر”، مشيرا إلى أنّها “الفترة التي تعرف إقبالا، عكس الفترة الصّباحيّة الّتي تعرف ركودا تامّا”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “فعاليات تنتقد “تجاوزات” مهنيّي النّقل في المضيق”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب