ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

توجّس بيئي يرافق أنبوب الغاز المغربي النيجيري

المصدر:  | 1 أغسطس 2019 | الأولى, تكنولوجيا |

توجس بيئي يُرافق مشروع خط أنبوب الغاز الرابط بين المغرب ونيجيريا، بسبب تداعياته البيئية المُحتملة في المنطقة، وفق ما أفادت به أزيد من أربعين هيئة تنشط في مجالات حقوق الإنسان والبيئة، في حديث لصحيفة “نيو تلغراف” النيجيرية، التي نبّهت إلى ما أسمته بـ “الآثار السلبية” للمشروع، لاسيما ما يتعلق بالاحتباس الحراري.

الصحيفة واسعة الانتشار أوضحت أن مشروع خط أنبوب الغاز، الذي تُقدر تكلفته المالية الإجمالية بعشرين مليار دولار، قد انتهت مرحلة دراسة الجدوى الخاصة به من قبل البلدين معا، بغية تشييد منشآت الغاز التي تبلغ مساحتها 5660 كيلومترا، لكن نحو أربعين منظمة بيئية وحقوقية عارضت المشروع، مرجحة أن “تكون التكاليف مرتفعة بكثير من الرقم المالي المرصود حاليا”.

أنبوب الغاز، الذي يمتد على طول أربعة آلاف كيلومتر، ينطلق من نيجيريا ويمر عبر ست دول على الأقل وربما أكثر، هي غانا وتوغو وساحل العاج والسنغال وكوت ديفوار ثم المغرب. ويعد المشروع توسعة لمشروع أنبوب غاز في القارة السمراء يربط بين حقول المحروقات في نيجيريا والدول الإفريقية المستوردة للغاز.

وتؤكد الهيئات الموقعة على البيان، الذي نشرت الصحيفة النيجيرية تفاصيله، أن “خط أنبوب الغاز المغربي-النيجيري قد تكون له تبعات بيئية خطيرة على الشعوب والمنطقة معا، الأمر الذي يجعلنا نُعرب عن قلقنا تجاه المشروع”، لافتة الانتباه إلى “ارتفاع انبعاثات الغازات الدفيئة التي سجلت رقماً قياسيا سنة 2016، على اعتبار أن أنبوب الغاز من شأنه زيادة استخراج واستهلاك الطاقة الأحفورية؛ وهي من الأسباب الرئيسية للاحتباس الحراري”.

وشددت المنظمات عينها على أن “الغاز ليس بالطاقة النظيفة، عكس ما تم تأكيده مسبقا”، منبهة إلى كون “ساكنة دولة نيجيريا لا تستفيد من استغلال النفط، على أساس أن الطاقة التي يتم إنتاجها تُوجه بالدرجة الأولى إلى المشاريع المتعلقة بالصناعات الزراعية والصناعية، وذلك على حساب صغار المزارعين والحرفيين”، مشيرة كذلك إلى “التكلفة المالية الباهظة التي ستزيد من نسبة ديون البلد”.

ومن ضمن الهيئات الموقعة على البيان، نجد جمعية “أطاك” المغرب، مركز البيئة، هيئة حقوق الإنسان والتنمية، جمعية أصدقاء الأرض-توغو، الشباب المسيحي في العمل من أجل التنمية، نحن الشعب، العدالة البيئية بشمال إفريقيا، الاهتمام الأخضر بالتنمية، أصدقاء الأرض (إسبانيا)، مرصد أوروبا للمقاولات (بلجيكا)، أصدقاء الأرض في أوروبا… واللائحة طويلة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “توجّس بيئي يرافق أنبوب الغاز المغربي النيجيري”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب