ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

التاريخ يساند الخُضر وروح الثأر تحفز السنغال في نهائي “الكان”

المصدر:  | 18 يوليو 2019 | الأولى, رياضة |

يعود منتخبا الجزائر والسنغال لمواجهة بعضهما في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، عندما يلتقيان غدا الجمعة في المباراة النهائية لنسخة المسابقة المقامة حاليا في مصر، غير أن تلك المواجهة تحمل طابعا خاصا بينهما، بالنظر إلى سعي كل منتخب لاعتلاء عرش الكرة الأفريقية حتى انطلاق النسخة المقبلة للبطولة التي ستقام بالكاميرون عام 2021.

ويمتلك المنتخب الجزائري (الخضر) أفضلية كبيرة في تاريخ مواجهاته مع نظيره السنغالي التي بدأت في الأول من ماي عام 1977؛ ففي 22 مباراة سابقة جرت بينهما على الصعيدين الرسمي والودي، حقق منتخب الجزائر 13 فوزا، مقابل 4 انتصارات فقط للسنغال، بينما خيم التعادل على خمسة لقاءات.

وبلغ عدد الأهداف التي سجلها المنتخب الجزائري في شباك منتخب السنغال 34 هدفا، بينما سجل السنغاليون 18 هدفا فقط، وهو ما يعكس حجم تفوق الخضر على منتخب (أسود التيرانغا) في المواجهات السابقة.

وحقق منتخب الجزائر أكبر انتصار على نظيره السنغالي في 25 يوليو عام 1993، عندما تغلب عليه 4-صفر في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية بتونس عام 1994.

في المقابل، حقق المنتخب السنغالي انتصاره الأكبر على الجزائر في 22 سبتمبر عام 2001، حينما فاز عليه 3-صفر في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

وهذه هي المواجهة الخامسة بين المنتخبين في بطولات أمم أفريقيا، وبطبيعة الحال يمتلك المنتخب الجزائري الأفضلية أيضا في مواجهاتهما الأربع السابقة في المسابقة القارية.

وحقق منتخب الجزائر ثلاثة انتصارات، بينما فرض التعادل نفسه على اللقاء الرابع، ومازال منتخب السنغال يبحث عن انتصاره الأول حتى الآن.

وبدأت مواجهات المنتخبين في أمم أفريقيا بنسخة البطولة التي أقيمت في الجزائر عام 1990، عندما التقيا في المربع الذهبي آنذاك، حيث فاز (الخضر) 2-1، ليستكمل الفريق مشواره الناجح ويتوج بلقبه الوحيد في البطولة.

وجاءت المواجهة الثانية بين المنتخبين بأمم أفريقيا خلال نسخة المسابقة عام 2015، التي أقيمت في غينيا الاستوائية، حينما التقيا في مرحلة المجموعات، حيث واصل المنتخب الجزائري تفوقه عقب فوزه 2-صفر على السنغال.

في المقابل، فرض التعادل الإيجابي 2-2 نفسه على اللقاء الثالث بينهما بالبطولة، عندما تقابلا في دور المجموعات عام 2017 في الغابون، قبل أن تستأنف الجزائر تفوقها بالفوز 1-صفر في مرحلة المجموعات بنسخة المسابقة الحالية، وهو ما يدفع منتخب السنغال لمحاولة الثأر من تلك الهزيمة، ووضع حد للتفوق الجزائري عليه في أمم أفريقيا.

وبوجه عام، لم يتمكن منتخب السنغال من تحقيق أي فوز على نظيره الجزائري في مختلف المباريات الرسمية والودية منذ 31 مايو عام 2008، عندما تغلب عليه 1-صفر في التصفيات المؤهلة لبطولتي كأس العالم وأمم أفريقيا2010.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “التاريخ يساند الخُضر وروح الثأر تحفز السنغال في نهائي “الكان””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب