ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

خدمات النظافة تثير انتقادات جمعويين بأولاد النمة

المصدر:  | 5 يوليو 2019 | الأولى, جهات |

“حوالي مليار سنتيم هي قيمة الصفقة التي بموجبها تم منح تدبير قطاع النظافة بمدينة سوق السبت أولاد النمة بإقليم الفقيه بن صالح لشركة نظافة أضحت خدماتها محط تساؤل كبير من طرف المواطنين وجمعيات المجتمع المدني، وذلك بعد تسجيل العديد من النقط السلبية في أدائها، مع ما رافق ذلك من احتجاجات اتخذت أشكال متعددة”.

بهذه الكلمات يلخص ربيع مجيد، فاعل جمعوي بحي الرجاء 02 بسوق السبت أولاد النمة، واقع النظافة بالمدينة الذي استأثر مؤخرا باهتمام فعاليات أخرى أجمعت من خلال مدلول تدويناتها على أن التدبير المفوض للنظافة لم يعد يرق إلى مستوى تطلعات الساكنة.

ربيع مجيد، وبعد استنكاره لضعف أداء خدمات الشركة، رصد بعض اختلالات القطاع المتمثلة في “عجز الشركة-رغم المناشدات العديدة-عن تغطية كافة شوارع وأحياء المدينة بالحاويات واستعمالها لنوع مهترئ ومتآكل”، و”التأخر أحيانا في تغيير عدد من هذه الحاويات بشكل دوري”، و”الامتناع كثيرا عن غسلها وتنظيفها”.

وقال ربيع مجيد إن جانبا من المسؤولية في هذا الوضع يتحمله المجلس الجماعي للمدينة الذي لم يتجرأ على تفعيل آليات التتبع والتقييم، ولم يستطع إلزام الشركة باحترام بنود دفتر التحملات الذي لم يتم تعميمه على كل أعضاء المجلس، ما دفع ببعض الأعضاء إلى انتقاد ذلك بشدة في إحدى دورات المجلس الجماعي.

وطالب الفاعل الجمعوي ذاته المجلس الجماعي بـ”التدخل فورا من أجل إلزام الشركة بتقديم خدمة في المستوى للساكنة، تراعي خصوصيات المنطقة وتضمن حاجة المدينة لبيئة نظيفة، أو العمل على فك الارتباط بها بعد تلكؤها مرارا وتكرارا في الاستجابة لحاجيات المواطنين”، على حد قوله.

من جانبه، تساءل عبد الغاني الدهيري، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ما إذا كان ارتفاع تكلفة تدبير القطاع يتسبب في تراجع الخدمات، مشيرا إلى أن الشركة السابقة كانت تتقاضى من المجلس الجماعي للمدينة أقل مما تتقاضاه الشركة الحالية، لكن بخدمات أفضل ممّا هي عليه الآن.

وكان مستشارون جماعيون بالمجلس الجماعي لسوق السبت قد عبروا عن تذمرهم من عدم قيام الشركة المكلفة بتدبير القطاع بمهامها الحقيقية المحددة بدقة في كناش التحملات. وفي هذا الإطار، دعا الخياري نور الدين، مستشار وفاعل جمعوي نشيط، في دورة سابقة للمجلس، إلى فسخ العقدة مع الشركة لكونها لا تلتزم بما يشغل بال الساكنة.

وطالب المستشار ذاته الشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بسوق السبت باحترام بنود دفتر التحملات، خاصة فيما يتعلق بتجديد أسطول الشركة ونزع الأعشاب الضارة من أرصفة الشوارع وغسل الحاويات وتبديلها في الوقت المحدد، والإهتمام بالأحياء الهامشية أكثر، والعناية بالموازاة مع ذلك بصحة الشغيلة، مشددا على أهمية تدخل المجلس الجماعي لتفعيل دور الرقابة على الشركة المكلفة بتدبير قطاع النفايات الصلبة، وتغريمها في حالة تقاعسها في أداء مهامها.

واعتبر الخياري احتجاجات المواطنين على تأثيرات حرائق مطرح نفايات سوق السبت أولاد النمة مؤشرا قويا على تردي الخدمات، ودعا كل الجهات المعنية بسلامة المواطنين إلى تحمل مسؤولياتها، خاصة في فصل الصيف حيث ترتفع الحرارة، ضمانا لسلامة وصحة المجاورين للمطرح من تأثيرات الأدخنة والروائح الكريهة.

وتساءل الخياري، بعدما أشار إلى أن المجلس الجهوي للحسابات بجهة بني ملال خنيفرة سبق له أن أشعر رئيس المجلس الجماعي لسوق السبت أولاد النمة بإجراء مراقبة لتسيير التدبير المفوض لمرفق النظافة، (تساءل) عن جدوى الزيارة إذا لم تكن قد أعطت أكلها وأسهمت في تحسين خدمات القطاع بالمدينة.

من جانبه، قال اختياري خالد، مسؤول بالشركة المكلفة بقطاع التدبير المفوض للنظافة بسوق السبت، في تصريح لهسبريس، “إننا ملتزمون باحترام بنود دفتر التحملات الذي من خلاله تقدم الشركة للساكنة خدمات بمستوى أعلى (…) ومنفتحون على جميع جمعيات المجتمع المدني ونُقدر آراءها وانتقاداتها البناءة، ونعتبرها شريكا في الساحة بالنظر إلى أدوارها التحسيسية، ودعمها للشركة للقيام بأدوارها دون إكراهات، ولا أدل على ذلك الحملات التحسيسية التي تمت بمختلف الأحياء بالتشارك مع أزيد من 20 جمعية، والتي كانت الغاية منها خدمة الساكنة”.

وأضاف اختياري أن “الشركة لا تتوانى في تجديد أسطولها من الحاويات بشكل متواصل، على الرغم من تعرض العشرات منها للسرقة والكسر والحرق بسبب رمي الرماد ومخلفات البناء الثقيلة وبفعل بعض الممارسات المشينة، كما أنها لا تتوقف على إزالة الأعشاب الضارة وكنس الشوارع وجمع النفايات من مختلف الأحياء، طبقا لمحتوى الصفقة المبرمة مع المجلس الجماعي”.

وذكر المسؤول ذاته أن الشركة، وبالنظر إلى كونها مقاولة مواطنة، “تقوم بخدمات خارج إطار ما هو منصوص عنه في دفتر التحملات رغم الإكراهات المتعددة، وذلك من أجل النهوض بالقطاع وترشيد الخدمات وتفعيل مفهوم التشاركية والتجاوب مع كافة المتدخلين، وخاصة السلطات المحلية والمنتخبين والفاعلين الجمعويين الذين ندعوهم لتقوية حبل التواصل والمساعدة والاستشارة من أجل بلوغ المنشود”.

وقال فكري مصطفى، مهندس جماعي، إن قطاع النظافة بسوق السبت تحسّن نوعا ما في السنوات الأخيرة رغم التجربة الفتية للتدبير المفوض بالمدينة، التي لا بد وأن تعتريها بعض النقائص التي يعمل المجلس الجماعي بين الفينة والأخرى على تجاوزها في إطار الإمكانات المتوفرة.

وأقر فكري بأن “القطاع يشكو من ببعض الإكراهات التي تبقى غير ذات تأثير سلبي كبير على سير العمل، وتهم بالأساس نوعية الموارد البشرية، وبعض آليات المراقبة والتتبع غير المفعلة، ناهيك عن درجة الوعي لدى بعض المواطنين الذين غالبا ما يكونون سببا في بعض الممارسات التي تضر بالقطاع”.

وأشار فكري إلى أن الشركة الموكول إليها تدبير القطاع بسوق السبت ملزمة بغسل حاويات النظافة أربع مرات في الشهر طيلة فترة الصيف الممتدة ما بين 15 يونيو و15 وشتنبر، ومرتين خلال كل شهر طيلة الفترة المتبقية من السنة، كما أنها مطالبة، وفق دفتر التحملات، بتشطيب الشوارع الرئيسية طيلة الأسبوع، ما عدا يوم السبت، والأزقة مرتين في الأسبوع.

وبخصوص مطرح نفايات سوق السبت، أشار المهندس ذاته إلى أن المسؤولين بالسلطات المحلية والإقليمية وبالمجلس الجماعي لا يمكن أن يكونوا غير واعين بحجم وجسامة تأثيراته على الساكنة والمناطق المجاورة، واستدل على ذلك بـ”انخراط الجميع في اتخاذ التدابير والإجراءات الممكنة لمعالجة الوضع بشكل شمولي، من خلال محاولة إحداث مطرح إقليمي بمواصفات ومعايير عصرية”، على حد تعبيره.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “خدمات النظافة تثير انتقادات جمعويين بأولاد النمة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب