ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

شباب “أولاد اسعيد” يطلبون مرافق رياضية وثقافية

المصدر:  | 3 يوليو 2019 | الأولى, جهات |

عاد مجموعة من شبان جماعة أولاد اسعيد الواد الترابية، بإقليم بني ملال، إلى الاحتجاج مجددا ضد الإقصاء والتهميش” الناتجين عن غياب مرافق سوسيو-ثقافية.

ونظم شبان أولاد اسعيد مسيرة احتجاجية مساء أمس الثلاثاء، عبروا من خلالها على رفضهم لأسلوب المماطلة والتسويف، وطالبوا بضرورة إحداث ملعب جماعي لكرة القدم وملاعب للقرب ومنشآت اجتماعية وثقافية تهتم بالشباب والطفولة.

وكان المتظاهرون، الذين سبق لهم أن أكدوا لهسبريس عدم انتمائهم لأي تيارات سياسية، قد نظموا وقفات ومسيرات احتجاجية، آخرها كان يوم الاثنين المنصرم أمام قيادة أولاد اسعيد الواد، من أجل المطالب نفسها مع إعطاء الأولوية لملاعب القرب في انتظار اقتناء عقار لباقي المشاريع الأخرى.

وقال قطب الرباحي، من شباب أولاد اسعيد الواد، في تصريح لهسبريس، إن “رجوع الشباب إلى الاحتجاج جاء بعدما نفذ صبرهم من الانتظار والوعود المؤجلة للمجلس الجماعي الذي تأخر في تنزيل ما تمّ الاتفاق بشأنه في مخرجات حوارات سابقة بشأن عدد من المشاريع التنموية التي تعتبرها الساكنة من الأهمية بمكان”.

ودعا الرباحي الجهات المسؤولة إلى تحكيم وترشيد آليات التدبير بأولاد اسعيد الواد، والعمل على تأهيل المنطقة اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا، وحلحلة كل الاكراهات التي تركت المنطقة تدور في دائرة التهميش والاقصاء، وذلك من أجل إنقاذ الشباب من كل الظواهر المشينة.

واستنكر المتحدث ما أسماه “لا مبالاة “الساهرين على تدبير الشأن العام باحتجاجات الشباب، قائلا ان السلطات المحلية وحدها هي التي كانت تتصل باستمرار بالمحتجين من أجل الجلوس الى طاولة الحوار، وهو الموقف الذي شكك فيه بعض الشباب واعتبروه محاولة منها فقط لإفشال مسلسل الاحتجاجات في غياب الجهات المعنية بالحوار.

من جانبه، قال رئيس جماعة أولاد اسعيد الواد، المنتمي إلى حزب الاستقلال، لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن “خطوات جريئة قد تمت في هذا الإطار، والأمور في طريقها الى التحقق”، مضيفا أن “لجنة مختلطة سبق لها أن باشرت أشغالها وتمّ انتقاء الأرض، لكن خلال مرحلة التقويم، ظهرت بعض الاشكالات مجددا، حيث لم ينل الموضوع اتفاقا بالإجماع، ما تطلب العودة الى اختيار مكان آخر بإجراءات جديدة من أجل تنفيذ مسطرة الاقتناء التي تحتاج إلى وقت إضافي وإلى دورة استثنائية”.

وأبرز المتحدث أنه في إطار تفاعله مع مطالب الشباب، تمكن من إحداث ملعب رياضي للقرب “بإمكانات محدودة، وتم تنظيم دوري رياضي انتهى بتوزيع جوائز رمزية على الفرق الرياضية الفائزة تقديرا لمجهودات لاعبيها، وتشجيعا للممارسة الرياضية بالجماعة”، على حد تعبيره.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “شباب “أولاد اسعيد” يطلبون مرافق رياضية وثقافية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب