ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

إحراق ميناء سبتة المحتلّة يصدمُ الإسبانيين ويرفعُ “التأهّب الأمني”

المصدر:  | 21 يونيو 2019 | الأولى, جهات |

قرّر القضاءُ الإسبانيُّ متابعة أربعة مهاجرين مغاربة في حالة سراح، بعد تورّطهم في تهم تتعلّق بأعمال تخريب واستعمال العنف وتعريض حياة المواطنين للخطر وإضرام النار في ميناء سبتة، بعدما حاولوا التسلّل جماعة إلى المدينة السّليبة؛ وهو ما أدّى إلى انْدلاع مواجهات “ضارية” بينهم وبين مرّشحين آخرين للهجرة الذين يختبئون عادة في أرصفة الميناء.

وأوضحت وكالة الأنباء الاسبانية أنّه “جرى، صباح الأربعاء الماضي، تقديم أربعة مهاجرين أمام أنظار قاضي مدينة سبتة المحتلة، الذي قرّر متابعتهم في حالة سراح بتهم تتعلق بالعنف والتخريب وإضرام النار في أماكن عمومية وتهديد أمن الدولة، بينما تم نقل 36 آخرين إلى الحدود المغربية، وغالبيتهم قاصرون”.

وتعود تفاصيل الواقعة التي أحدثت “صدمة” وسط الرّأي العام الإسباني، ودفعت أحزاباً يمينية متطرفة إلى مطالبة الحكومة بطردِ المهاجرين المغاربة من مدنِ إسبانيا، عندما اندلعت مواجهات بين المرشحين للهجرة خلال ساعات الصّباح الأولى من يوم الاثنين، استمرت حوالي ثلاث ساعات، حاول من خلالها المهاجرون استغلال الوضع واقتحام المنطقة المحظورة لميناء سبتة المحتلة.

وقام المهاجرون المغاربة بإحراق الحاويات الخاصّة بالميناء، قبل أن يتراشقوا فيما بينهم بالحجارة والزجاجات الفارغة؛ وهو ما أدى إلى إصابة 4 أشخاص، بينما تدخّلت سيارات الإطفاء لاحتواء النيران المشتعلة، وتدخلت قوات الأمن لمنع انتشار “الحراكة” المغاربة الذين التحقوا بمكان وقوع الاشتباكات حتى لا يخرج الوضع عن السّيطرة.

وأصدر قاضي سبتة المحتلة، مؤقتًا، تهمًا للمهاجرين المغاربة الأربعة، الذين تم اعتقالهم من بين أكثر من 50 شخصًا ممن شاركوا في الساعات الأولى من صباح الاثنين، في مواجهات “ضارية” في ميناء المدينة، في أفق تقييم الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين. ووفقًا لمصادر القضائية، أمر القاضي إطلاق سراح المعتقلين ومتابعتهم في تهم التخريب والعنف وإحراق الممتلكات.

وتمّ نقل أزيد من 20 قاصرا مغربيا من المتورطين في الحادث إلى مركز خاص بالمهاجرين القاصرين، بينما تم طرد البالغين إلى المغرب. كما انتشرت وحدات أمنية في جنبات الميناء ترقباً لحدوث أيّ تطور في الحادث.

وفي موضوع ذي صلة، تقدر إسبانيا عدد المهاجرين القاصرين غير المرافقين بآبائهم على ترابها بـ10 آلاف، بحسب وكالة “فرانس بريس”. ووفق القانون، فعندما يبلغ هؤلاء القُصّر 18 سنة يحق لهم التمتع بالجنسية الإسبانية إذا مكثوا في مركز للإيواء لمدة تصل إلى سنتين.

ويعيشُ معظم هؤلاء القُصّر حياة التشرد في شوارع مدن الجنوب الإسباني ولا يرغبون في الاستقرار بمراكز الإيواء التي توفرها حكومة بيدرو سانشيز الاشتراكية، التي تواجهُ واحدة من أصعب أزمات اللجوء والهجرة خلال السنوات الأخيرة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “إحراق ميناء سبتة المحتلّة يصدمُ الإسبانيين ويرفعُ “التأهّب الأمني””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب