ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

“التوظيفات بخلفيات سياسية” تضع وزارة السكنى على صفيح ساخن

المصدر:  | 20 يونيو 2019 | الأولى, سياسة |

تعيش وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة على وقع غليان غير مسبوق، وذلك بسبب الدوافع السياسية التي قال نقابيون من داخلها إنها تحكم التوظيف في الوزارة التي يشرف عليها عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عبد الأحد الفاسي.

ويأتي الغليان في وقت سبق أن طالبت الجامعة الوطنية للسكنى وسياسة المدينة، والنقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير، المنضويتان تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بضرورة “التدخل العاجل من أجل ضمان نزاهة مباريات التعيين في المناصب العليا؛ لأن هناك من يعبث بالمساطر المنظمة لها، ويدفع في اتجاه إنتاج ظروف التعيين لما قبل 2011″.

وبالتزامن مع التحذيرات النقابية من وجود من يعبث بالمساطر المنظمة للمباريات لإنتاج ظروف التعيين لما قبل 2011، كشفت معطيات حصلت عليها هسبريس أن بعض المباريات التي ستعلن قريبا “فصلت” على مقاس مقربين من الوزير، وخصوصا أحد أعضاء ديوانه رغم غياب المؤهل الجامعي لديه.

وفي هذا الصدد قالت مصادر نقابية إن الوزير التقدمي سيعلن مباراة لقسم “نظم الإعلام”، والذي كان في السابق باسم “نظم المعلوميات”، وذلك تفاديا لملاحظات وزارة المالية، خصوصا أن “البروفايل” الذي يعده الوزير لا تتوفر فيه المواصفات المطلوبة لشغل منصب رئيس قسم.

ووفقا للمعطيات التي حصلت عليها هسبريس فإن المباراة المرتقب إعلان شروطها سيتم تخفيضها من الماستر إلى الإجازة وجعلها متاحة للسلم 10 عوض السلم 11، لتتناسب مع مؤهل عضو ديوان الوزير؛ وذلك في إطار صفقة سياسية قبيل المؤتمر الوطني لشبيبة “حزب الكتاب”، بهدف تعويضه عن طموحه السياسي إلى رئاسة التنظيم الشبابي.

ورغم أن عضو ديوان الوزير لم يسبق له أن تحمل مسؤولية رئيس مصلحة، التي يتطلبها منصب رئيس قسم، إلا أن المصادر النقابية طالبت الوزير عبد الأحد الفاسي بالتراجع عن هذا الأمر، لما فيه من ضرب لمبدأ تكافؤ الفرص، مجددة دعوة المسؤول الحكومي إلى التراجع عن أي مسطرة من شأنها إعادة المغرب إلى ما قبل دستور 2011.

وكانت الهيئتان النقابيتان الأكثر تمثيلية داخل الوزارة أعلنتا في بيان رسمي لهما “عدم صواب عدة تعيينات كانت تمت بناء على حسابات ضيقة، إذ أثبت جل المعنيين بها عدم كفاءتهم في التدبير”، منبهتين إلى “خطورة الارتهان إلى معايير الولاءات الحقيقية منها أو الموعودة أو الانتهازية في تعيين مسؤولي الوزارة”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““التوظيفات بخلفيات سياسية” تضع وزارة السكنى على صفيح ساخن”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب