ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

مشجعو الوداد يراسلون ‘الفيفا” لإنصاف الفريق وإنقاذ الكرة الإفريقية

المصدر:  | 3 يونيو 2019 | الأولى, رياضة |

موازاة مع المبادرات الرسمية التي أعلن من خلالها رئيس الوداد الرياضي لكرة القدم، سعيد الناصري، سلك طريق التصعيد عبر لجوئه إلى المحكمة الرياضية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم، باشر مناصرو الفريق حملة موجهة إلى الهيئات نفسها بغرض “الدفاع عما تبقى من الشرف داخل منظومة الكرة بالقارة الإفريقية، وتدارك المهزلة التحكيمية والتنظيمية التي جرت أطوارها برسم إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا في ملعب رادس بين الترجي التونسي والوداد المغربي”.

واعتمدت جماهير الوداد على عريضة وقعها 34 ألف شخص، إلى حدود اللحظة، يطالبون فيها بـ”إعادة العدالة إلى كرة القدم الإفريقية، بعد أن استحوذ الفساد على اللعبة الأكثر شعبية في العالم”، مشيرة إلى أن “التجاوزات في حق الوداد لم تكن في مباراة الإياب فقط، بل حتى في ذهاب النهائي، حيث سرقت البطولة بالتعاون مع حكام فاسدين”.

وعبرت العريضة التي وجهت إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم عن “مخاوف الجماهير من مستقبل الكرة”، مطالبة بـ”التوقيع بكثافة من أجل إيصال صوت المتتبعين وفتح تحقيق يعيد العدالة إلى المنافسة الأغلى قاريا على مستوى الأندية، بعد أن شهدت ذبح الوداد في مباراة الذهاب بإلغاء هدف شرعي وحرمانه من ضربة جزاء واضحة، ثم إلغاء هدف التعادل المشروع مجددا في الإياب، وغياب تقنية “الفار” عن اللقاء”.

وفي هذا الصدد قال عبد العزيز بلبودالي، رئيس الهيئة المغربية للمؤلفين الرياضيين، إن “التحرك الجماهيري في مثل هذه الملفات سيعطي أكله، وذلك بالنظر إلى مشروعية الدلائل المقدمة، والتي من شأنها أن تضغط على صناع القرار”، وزاد: “ما وقع يندى له الجبين، فخلال 3 أيام مكننا القدر من متابعة حجم الفرق بين الكرة الإفريقية والأوروبية من خلال مباراتي الوداد والترجي وليفربول وتوتنهام”.

وأضاف بلبودالي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “على الوداد المطالبة بحقه بعد أن تعرض للظلم بحرمانه من هدف مشروع”، مشددا على أن “الفريق المغربي أخبر في الاجتماع التقني للمباراة بأن تقنية الفار موجودة، لكنه تفاجأ بغيابها أثناء اللقاء”، وزاد: مؤسف ما وقع حقيقة، خصوصا أنه صادر عن تونس التي لطخت سمعة الكرة الإفريقية بمثل هذه الممارسات”.

في التصريح نفسه ختم المتحدث بقوله: “على مدار سنوات من الممارسة الرياضية دائما ما عرفت تونس بخبثها الكروي”، متمنيا أن “يتدارك الاتحاد الإفريقي خطأه، ويرد الاعتبار للمظلوم، لأن سمعة الكرة على المحك”، وفق تعبيره.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “مشجعو الوداد يراسلون ‘الفيفا” لإنصاف الفريق وإنقاذ الكرة الإفريقية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب