ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

نقابات تعليمية تحتج بالشموع وسط مدينة وزان

المصدر:  | 19 مايو 2019 | الأولى, جهات |

حج العشرات من النقابيين عن المكاتب الإقليمية التعليمية بوزان، وهي الجامعة الوطنية للتعليم FNE، والنقابة الوطنية للتعليم FDT، والجامعة الحرة للتعليم UGTM، والمكتب الإقليمي لنقابة التعليم المنضوي تحت لواء للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بالإضافة إلى الجامعة الوطنية للتعليم UMT، إلى ساحة الاستقلال لتنظيم وقفة احتجاجية بالشموع بغية “إسقاط التعاقد”، والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

الوقفة التي انطلقت في حدود العاشرة و50 دقيقة، وامتدت إلى غاية ساعة متأخرة من ليلة السبت، حملت شعارات متنوعة، ونددت بـ”غياب حوار جاد ومسؤول من قبل الوزارة الوصية”. كما طالبت بضرورة حماية المدرسة العمومية من المخططات التخريبية التي تروم تدمير القطاع التربوي.

عبد الصمد الدكالي، نائب الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم “ف د ش”، قال إن الوقفة جاءت استجابة لنداء التنسيق النقابي الخماسي سالف الذكر، الذي نادى بتفعيل عدد من الأشكال النضالية (مسيرات ووقفات) على صعيد الأقاليم والجهات، بغية الدفاع عن المدرسة العمومية، وترسيم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وتحقيق مطالبهم كاملة غير منقوصة إسوة بزملائهم في القطاع العمومي.

وأضاف الدكالي، في تصريح لهسبريس، أن “الشكل النضالي هو استمرارية لمجموعة من الأشكال الرامية إلى الدفاع عن مطالب أسرة التعليم، التي تضم مجموعة من الفئات، منها فئة أساتذة الزنزانة 9، وضحايا النظامين، ومطلب الترقي بالشهادات، وغيرها من الفئات المتضررة من سياسة الآذان الصماء التي تنهجها الوزارة الوصية على القطاع”.

وقال نائب الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بوزان، إن الرسالة المتوخاة من هذه الوقفة “أننا متواجدون بالشارع وماضون في احتجاجاتنا وأشكالنا النضالية إلى غاية تحقيق المطالب وإنصاف جميع الفئات التعليمية”.

من جانبه، قال محمد القيطوني، كاتب الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بوزان، إن المحطة النضالية تكرس إصرار النقابات التعليمية على الدفاع والمطالبة بحقوق الشغيلة التعليمية، وفي مقدمتها الالتزام بالاتفاقات السابقة، خاصة اتفاق 26 أبريل 2011.

وأضاف القيطوني “ككونفدراليين، فإن الوقفة الاحتجاجية تجديد لرفضنا مخرجات الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية، والذي قاطعته الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، على اعتبار أن هذا الاتفاق لا يرقى إلى مستوى المطالب والحد الأدنى للكونفدراليات والكونفدراليين.

“علاش جينا واحتجينا.. الترسيم اللي بغيينا”، والعاداو والعاداو.. بغا يخرجونا نسعاو”، وخا تعيا ما تطفي.. غاتشعل غاتشعل”، شعارات من بين أخرى رفعها المحتجون في وقفتهم الاحتجاجية التي راقبتها أعين السلطات المحلية والأمنية بالزي الرسمي والمدني.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “نقابات تعليمية تحتج بالشموع وسط مدينة وزان”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب