ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

شكاية تجر أحمد منصور إلى القضاء الإسباني

المصدر:  | 21 أبريل 2019 | إعلام |

استجابت إحدى محاكم برشلونة الإسبانية لشكاية توجهت بها الجمعية المغربية “القارئ الذكي” في حق أحمد منصور، الصحافي بقناة الجزيرة القطرية، تتهمه بالسب والشتم في حق المرأة المغربية والتطاول على الإعلام ورجال السياسة.

وبعد مساطر طويلة أصبح الآن أحمد منصور مطلوبا لدى القضاء الإسباني، بعد اقتناع المحكمة بالتهم الموجهة إليه من طرف جمعية “القارئ الذكي”.

وكانت تصريحات الصحافي بقناة الجزيرة القطرية قد أثارت استنكار مجموعة من الأوساط الحقوقية والإعلامية المغربية.

وقال توفيق بوفصلى، مسؤول عن الأنشطة الثقافية والرياضية في جمعية القارئ الذكي: “مباشرة بعد ما صرح به منصور من كلام في حق زوجته وما قاله من كلام ساقط عن المرأة المغربية وكذلك تطاوله على الإعلام، وما نشره في صفحته بفيسبوك، كان لزاما على الجمعية القيام برفع دعوى ضده”.

عبد الله الكحل، رئيس جمعية “القارئ الذكي”، أفاد من جهته بإن “الخلاف بين المغاربة شيء عاد وطبيعي، كما سبق أن وقع مرارا وتكرارا، وهذا ليس مشكلا لأننا عائلة مغربية، ولكن أن يأتي شخص من دولة أخرى ويتجرأ على المغاربة بهذه الطريقة فهذا لا نقبله وسنكون يدا واحدة من حديد، والآن القضاء الإسباني أخذ طريقه، وإن شاء الله سيلقى عقابه في الدنيا قبل الآخرة”.

وتفجرت هذه القضية سنة 2015، حيث تقدم أحمد منصور في مؤتمر لحزب العدالة والتنمية بطلب يد المشتكية التي تشتغل إطارا بمديرية الضرائب من أجل الزواج بها.

واشترط الصحافي بقناة الجزيرة القطرية، حسب المشتكية دائما، بأن يتم الزواج بشكل سري، حيث قضيا شهر العسل في باريس وإسطنبول، حسب ما تم تداوله إعلاميا في وقت سابق، قبل أن تكتشف أنها وقعت ضحية نصب من طرف المشتكى به، الذي سبق له القيام بمثل هذا الزواج لأكثر من مرة.

وتوترت علاقة الصحافي المصري بالصحافيين المغاربة، حين خرج بتدوينه له يتهمهم بـ”القوادة”، ردا على نشرها لقضيته مع الشابة المغربية، حيث ردّت النقابة الوطنية للصحافة المغربية على ذلك بالقول “تعودت الصحافة نشر أخبار، قد تكون صحيحة أو كاذبة أو مبالغ فيها، حول أشخاص، سواء كانوا سياسيين أو إعلاميين أو غيرهم، لكنهم يلجؤون إلى التوضيح والتكذيب، كما يلجؤون إلى القضاء؛ لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم الرد بالكلام الفاحش، الذي تجاوز كل الحدود والضوابط الأخلاقية”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “شكاية تجر أحمد منصور إلى القضاء الإسباني”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب