ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

منتخبون ينددون بعرقلة “مشروع ملكي” في تيط مليل

المصدر:  | 15 أبريل 2019 | الأولى, جهات |

انتقد مجموعة من المنتخبين بمجلس بلدية تيط مليل، التابعة لعمالة مديونة بالدار البيضاء، تصرفات الرئيس وضغطه على الأعضاء من أجل تأجيل التصويت على وضع عقار رهن إشارة مؤسسة محمد الخامس للتضامن لبناء معهد سيشرف الملك محمد السادس على وضع حجره الأساس في الأسابيع المقبلة.

ووجه منتخبو بلدية تيط مليل شكاية إلى عامل إقليم مديونة، علي سالم الشكاف، توصلت هسبريس بنسخة منها، تفيد بضغط الرئيس لإرجاء التصويت على النقطة المدرجة بجدول أعمال الدورة الاستثنائية المتعلقة بالموافقة على وضع عقار رهن إشارة مؤسسة محمد الخامس للتضامن قصد بناء المعهد المتخصص لتكوين الشباب في التعدين والتلحيم.

وأورد المنتخبون أنهم عبروا عن موافقتهم وتثمينهم لهذه المبادرة “التي تندرج في صلب اهتمامات الملك محمد السادس خدمة لرعاياه، وخاصة فئة الشباب التي ما فتئ يعطي توجيهاته لجميع المسؤولين من أجل إيلاء الاهتمام بالتكوين المهني”، كما ورد في نص الشكاية.

وأكدت الوثيقة ذاتها أن هذا الأمر “كان يستوجب التصويت بالإجماع وبشكل تلقائي على هذه النقطة (التأجيل) بذرائع واهية، علما أنه لا يفصلنا عن موعد الزيارة الملكية الميمونة المزمع القيام بها لوضع الحجر الأساس كما جاء في رسالة مؤسسة محمد الخامس للتضامن سوى فترة وجيزة جدا”.

وندد المستشارون الجماعيون ببلدية تيط مليل بهذا الإجراء الصادر من الرئيس، معبرين عن أسفهم “لمناورة الرئيس واستغلاله موقعه للتأثير على أغلبية الأعضاء لتأجيل التصويت على هذه النقطة إلى أجل غير مسمى”، مستنكرين هذا “التصرف غير المسؤول والمجانب للصواب”، بحسب تعبيرهم.

من جهته، قال رئيس الجماعة، الطيب الفشتالي، في اتصال هاتفي بهسبريس، إن “هؤلاء الأعضاء يقومون بحملة انتخابية سابقة لأوانها”، لافتا إلى أن المركز المذكور “لا يعني شباب الجماعة وساكنتها، وإنما يستهدف الدار البيضاء الكبرى”.

وأوضح الرئيس أن “التأجيل لا يعني عدم الموافقة، وإنما هناك نقاش متواصل حول الموضوع، وسيتم حل المشكل قبل قدوم الملك”، مؤكدا أن الجماعة تدرس مع السلطة إنشاء مركز يهم ساكنة بلدية تيط مليل.

وتابع الفشتالي قائلا: “نحن نريد مركزا يهم ويلبي حاجيات الشباب وساكنة البلدية، ونحن الآن في الطريق الصحيح، ولا نقوم بحرمان المواطنين بالجماعة وإنما نبحث عن كيفية استفادة نسبة كبيرة منهم، بدل استفادة خمسة شبان في مركز التلحيم فقط”.

وتشهد جماعة تيط مليل بإقليم مديونة خلافات حادة بين المنتخبين بين الفينة والأخرى؛ إذ يتهم العديد من الأعضاء رئيس المجلس الجماعي بعرقلة التنمية واستعمال نفوذه للضغط على مستشارين آخرين، بينما يرى المسؤول ذاته أن معارضيه يقومون بحملات انتخابية سابقة لأوانها من خلال إثارة هذه المواضيع.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “منتخبون ينددون بعرقلة “مشروع ملكي” في تيط مليل”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب