ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

حسن أوريد

المصدر:  | 12 أبريل 2019 | غير مصنف |

بعيداً عن المواقف الجاهزة، يعبر حسن أوريد عن رأي مسنود بالحجة يدعم تعليم العلوم باللغات الأجنبية، ويشرح كيف لم تنل العربية حظاً كبيراً من أجل مواكبة التغيرات.

وبشكل واضح، يقول ابن الرشيدية إن التعريب فشل لأنه لم يستجب للمنظومات الاقتصادية والعملية والتقنية، ويقول إن العيب ليس في اللغة العربية بل في الترجمة التي أصبحت في واقعنا اليوم ركيكة.

يفضل أوريد أن يركن دائماً إلى المناقشة الرصينة والهادئة في أي موضوع استثأر بالنقاش العمومي في المغرب، بعيداً عن التموقع في زاوية أيديولوجية أو وسط تيار ما، وهذا ما يجعل آراءه ووجهات نظره جديرة بالاستقاء كلما استعر أي نقاش.

وبالإضافة إلى هذا، يُعتبر أوريد من المثقفين دائمي الحضور في الحقل الروائي والفكري بالمغرب وخارجه، وهو ما يجعله محط اهتمام القراء والنقاد دائماً، سواء بمؤلفاته بالعربية والفرنسية أو بمقالاته المتواترة في الصحف والمواقع.

ويعتبر مسار أوريد لافتاً، فقد صرخ أول مرة في الرشيدية ونال الحظ الأوفر ودخل المدرسة المولوية، ثم نطق باسم القصر الملكي ومر من الداخلية، لينتهي إلى الجامعات والمعاهد. وطيلة هذا المسار، سل أوريد نفسه من جبة المخزن إلى كراسي الأكاديميين الجريئين ونال عن جدارة مكانة وسط المشهد الثقافي والفكري بالمغرب.

ويلاحظ القارئ لمؤلفات أوريد فصاحةً كبيرةً تكاد تكون نادرة، واحتراماً صارماً لقواعد اللغة العربية، لغته الثانية، وبالإضافة إلى ذلك، فهو متقن للغتين الأجنبيتين الفرنسية والإنجليزية، ولا ينسى أبداً لسان الأم، اللغة الأمازيغية التي يدافع عنها في كل مناسبة.

ولم يقتصر اهتمام أوريد طيلة مساره على حقل معين، بل تعددت مجالات اشتغاله من الترجمة والدراسات النقدية حول الإسلام السياسي والحركات الأمازيغية والفكر السياسي في إيران والعولمة والثقافة والتاريخ، إلى الروايات والدواوين الشعرية.

كل هذا الحضور القوي الغني والتأليف الغزير المتعدد جعل من الكاتب والروائي حسن أوريد، الذي كان أول من نطق باسم القصر الملكي في المغرب، اسماً له وزن يليق به، وعن استحقاق نال صعوداً في بورصة هسبريس.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “حسن أوريد”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب